المحليات
حضور بارز للرائدات في قطاع التكنولوجيا

مشاركة فاعلة للمرأة القطرية في قمة الويب

فاطمة الباكر: أنصح القيادات النسائية بالاستثمار في التعليم والتأهيل

مريم فريد: قطر حققت تقدمًا كبيرًا على صعيد الرياضة النسائية

الدوحة-الراية:

حققت قمة الويب قطر 2024، التي تواصلت فعالياتها على مدى أربعة أيام، بمركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، أرقامًا قياسيةً في عدد السيدات المُشاركات في النسخة الأولى من أضخم حدث تكنولوجي في العالم، وسجّلت المرأةُ القطريةُ حضورًا فاعلًا في أحداث القمة، التي أُقيمت لأول مرة في الشرق الأوسط وإفريقيا، وذلك قبل نحو أسبوع من اليوم العالمي للمرأة.

وشكّلت مجموعة من السيدات القطريات الرائدات حضورًا بارزًا، ومُشاركةً مشهودةً طَوال أيام الحدث، أثبتن من خلالها الدور الذي تلعبه المرأة القطرية في قطاع التكنولوجيا المُتنامي بالدولة.

وكانت من بين المُشاركات في فعاليات قمة الويب قطر 2024، السيدة فاطمة الباكر، نائب الرئيس التنفيذي لخدمات البنية التحتية في مجموعة بنك قطر الوطني، التي أكدت أن المرأة أصبحت تتقلد مناصب قيادية، ولديها القدرة على الابتكار وإدارة المشاريع التكنولوجية، ليس فقط في قطر، بل على مُستوى العالم.

وقالت الباكر: أنصح القيادات النسائية والشابات الطموحات بالاستثمار دائمًا في التعليم والتأهيل. إذ يمكنكِ تحقيق أي هدف من خلال التعلّم ومواكبة أحدث اتجاهات الصناعة. استمعي إلى المُدونات الصوتية واحضري دروسًا وجلساتٍ تعليميةً، كما أنصح بقَبول التحديات والتعلّم من الإخفاقات، وطلب التوجيه من المُرشدين، رجالًا أو نساءً.

الرياضة النسائيّة

وأشارت العدّاءة القطرية مريم فريد، إلى أن دولة قطر تُحقق تقدمًا كبيرًا على صعيد الرياضة النسائيّة، وحصدت الفتيات القطريات ألقابًا في مُختلِف البطولات، وقالت: نحن لا نتحدّث فقط عن المُنافسة على المُستوى الوطني، بل أيضًا على المُستوى الدولي، حيث يُسافر أبطالنا حول العالم للقيام بما يُحبونه. نحن هنا لتقديم القدوة للشابات من أبناء وطني، وأفخر بتمثيل المرأة الرياضية القطرية في ضوء مُشاركتي ضمن مُنتخب قطر لأكثر من عشر سنوات، وقد نجحنا في تغيير الصورة النمطية عن المرأة في قطر والمِنطقة.

وشاركتها الرأي العدّاءة الثلاثية لولوة المري، أول قطرية تُنهي سباق أيرون مان، التي نوّهت بأهمية أن تُحيط المرأة نفسها بأشخاص يشبهونها في التفكير ليتشاركوا الأهداف ذاتها، مُضيفةً: «عندما أتحدّث إلى فتاة من الفتيات الصغيرات، دائمًا ما أقول لها انطلقي، واتخذي الخُطوة الأولى نحو أحلامك وسيدعمك المُجتمع. فالمُعتقدات القاصرة هي التي تقف في طريقك. تمتّعي بالشجاعة والإقدام لتحمّل هذه المُخاطرة، فالأمر يستحق ذلك. حُلْمُك يستحق العناء. لا تعيشي حياةً رتيبةً فقط لأنك لا تؤمنين بنفسك.

وشهدت الجلساتُ النقاشيةُ خلال القمة حضورًا فاعلًا للرائدات القطريات، ما يُلقي الضوء على الدعم الذي تحظى به المرأة القطرية، بتمكينها في كافة المجالات، وإسهامها بأدوارٍ مُهمةٍ في مسيرة التنمية التي تشهدها البلاد.

ففي إحدى الجلسات الحوارية، أكدت هيفاء العبدالله، مُدير الابتكار في واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، أن بإمكان الشركات الكُبرى الحفاظ على قدراتها التنافسية، من خلال توفير الحوافز المُناسبة وتشجيع عقلية الابتكار لدى موظفيها، ودمج الابتكار في القيم الأساسية، ومُكافأة التفكير الإبداعي على جميع المُستويات.

تفاعلية وحوارية

من جانبها، أشادت ثريا الملا، الرئيس التنفيذي لمنصة ريسِيتس، بالدعم الذي تلقته منصتها، الذي يؤكد على تشجيع الدولة للمرأة وحثّها على الابتكار، مُشيرة إلى أهمية مشروعها في تبادل البيانات بين التجار والعملاء ودعم التحوّل نحو منع الانبعاثات الكربونية.

وحول مُشاركتها في قمة الويب، قالت الملا: كانت تجرِبتي في قمة الويب تفاعلية وحوارية للغاية. فقد سنحت لنا الفرصة للالتقاء بالمُستثمرين المحليين والدوليين. وقد أبدى المُشاركون اهتمامًا كبيرًا بالمُنتج الذي نُقدّمه، فهو الأول من نوعه في قطر والمِنطقة. وسعدنا جدًا بالدعم الذي وجده المُنتج والثقة التي حظي بها.

ويؤكد التمثيل القوي للسيدات القطريات في قمة الويب قطر 2024 على التزام الدولة بتمكين المرأة بوصفها أحد الأطراف المؤثرة في دفع عجلة التطوّر التكنولوجي والإسهام في مسيرة التنويع الاقتصادي، وذلك في إطار استراتيجية التنمية الوطنية الثالثة 2024-2030.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X