المحليات
ضمن حملة للرعاية الصحية الأولية

وصفة للحفاظ على النشاط البدني خلال رمضان

الدوحة  الراية:

نظّم مركز المُعافاة في مركز روضة الخيل الصحي فعالية توعوية قدّمها مدربو اللياقة البدنية ومدربو الصحة، واستهدفت الفعالية مراجعي خدمات المعافاة لتقديم الإرشادات حول الطرق التي تُمكنهم من مواصلة برامج التمارين الرياضية المُعتادة، وتناولت الفعالية الطعام الصحي، والنوم المُنتظم، والرعاية الذاتية خلال شهر رمضان المبارك.

وقالت الدكتورة سارة راشد موسى، مسؤولة مركز المعافاة في مركز روضة الخيل الصحي واستشاري طب المُجتمع: «يكون للصيام تأثير على عدة متغيرات أبرزها التغذية ورطوبة الجسم وأنماط النوم. كما يُمكن أن يقلل من اليقظة والتحفيز والأداء البدني والنفسي الحركي، لذلك من المُهم التخطيط لنهج شامل يلبي الاحتياجات البيولوجية والنفسية والمعرفية والسلوكية الخاصة بكل فرد وليس مُجرد «نهج واحد للجميع».

وأشارت إلى أنه تم خلال الفعالية، توعية المرضى بأهمية الحفاظ على نشاطهم البدني خلال شهر رمضان بهدف تعزيز التحكم في الوزن، واللياقة البدنية والعضلية، والصحة النفسية، والمساعدة في السيطرة على الحالات الطبية، وزيادة مستوى طاقة الجسم.

كما شرح مدربو اللياقة البدنية التدابير الواجب اتباعها أثناء ممارسة الأنشطة البدنية خلال شهر رمضان. على سبيل المثال، أن تكون مدة ممارسة الرياضة قبل الإفطار محدودة ولا تزيد عن 60 دقيقة، ويفضل أن تكون في مكان مكيف، وتجنب ممارسة التمارين العنيفة والشديدة. أما بعد الإفطار، فينصح بشرب كمية كافية من السوائل والماء، وأخذ قسط جيد من الراحة، وتجنب النشاط البدني مباشرة بعد الإفطار. وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حالات مرضية مثل مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو النساء الحوامل فينبغي عليهم استشارة الطبيب قبل بدء النشاط البدني والصيام. كما يُنصح أولئك المرضى بقياس مستوى السكر أو ضغط الدم بانتظام قبل ممارسة التمرين وأثناءه وبعده.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X