الراية الرياضية
بين الأمل في الصدارة والرغبة في العودة للمربع

الفرصة الأخيرة للوكرة والدحيل

متابعة – صابر الغراوي:

اللقاء الذي يجمع بين نواخذة الوكرة وكتيبة الطوفان في تمام الساعة الثامنة والنصف من مساء اليوم على استاد الجنوب، يستحق لقب «لقاء الفرصة الأخيرة»، بكل ما تحمله الكلمة من معانٍ، باعتبار أن خَسارة هذه المواجهة تعني انعدام فرصة كل منهما في تحقيق هدفه المرحلي في بطولة الدوري.

ويختلفُ الهدفُ المرحلي بين الفريقين في الوقت الحالي، باعتبار أن الوكرة ما زال يملك حظوظًا ضعيفةً في المُنافسة على صدارة جدول الترتيب رغم تراجع نتائجه في الفترة الأخيرة، كما أن الدحيل يملك فرصةً أيضًا في العودة إلى المُربع الذهبي رغم تراجع نتائجه في الفترة الأخيرة.

والجميع يعلم أن استمرار هذا التراجع في هذه الجولة فقط التي تحمل رقم الجولة 17 من بطولة دوري نجوم إكسبو، سيعني أن فرصة الوكرة في المُنافسة على الصدارة باتت مُستحيلةً، وفرصة الدحيل في المُربع باتت معدومة.

ويُشيرُ الموقف الحالي للفريق الوكراوي إلى أنه يحتل المركز الرابع برصيد 28 نقطة بفارق 8 نقاط عن السد المُتصدّر، وبالتالي فهو يسعى أيضًا للحفاظ على موقعه في المُربّع الذهبي باعتبار أن الفارق بينه وبين العربي أقرب مُطارديه هو 7 نقاط.

وفي المُقابل فإن الدحيل يتواجد في المركز السادس برصيد 19 نقطة وبفارق 9 نقاط عن الوكرة الرابع، لذلك فإنه يهدف إلى تقليص الفارق إلى ست نقاط على أمل الاقتراب أكثر من المُربع، أما في حالة الخَسارة فإن الفارق سيصبح 12 نقطة، وهو الرقْم الذي يستحيل تعويضه في الجولات المُتبقية.

بقي أن نُشيرَ إلى أن مُباراة الفريقين في القسم الأول حفلت بكل مُقوّمات الحماس والإثارة والندية قبل أن يحسمَها الموج الأزرق لصالحه بثلاثة أهداف مُقابل هدفين.

مورسيا :

فريقنا كالعائلة التي فقدت الأب

ركز الإسباني خوسيه مورسيا، مُدرب الوكرة، على ضرورة نسيان الماضي والتركيز في مواجهة الدحيل حتى يتمكنَ الفريق من العودة للانتصارات.

وقالَ مورسيا: ركزنا على استعادة الحالة النفسية للفريق لأن هذا هو الأهم في الفترة الحالية فضلًا عن استعادة ديناميكية الفريق مع التفكير فقط بالفوز.

وواصل حديثه قائلًا: المُدرب السابق ماركيز لوبيز استمر ستة مواسم، وكان بمثابة المرجع، والآن لا يوجد مرجع هنا في الفريق، وعلى اللاعبين أن يتقبلوا هذا الوضع، بغض النظر لو كان هناك مُدرب جديد أم لا، لأن هذا الفريق كالعائلة التي فقدت الأب، وبهذا يختفي المرجع.

غالتييه:

 الدحيل يمر بفترة صعبة

أكدَ مُدربُ الدحيل كريستوف غالتييه على أهمية المُباراة التي تنتظر الفريق أمام الوكرة، وقالَ: سنواجه فريقًا مُنظمًا بصورة جيدة، حتى لو كان هناك غياب للاعب مُهم عندهم وهو المُدافع لوكاس مينديز، إلا أن الفريق يبقى مُميزًا خاصة في الجانب الدفاعي، ويمتاز بالتنظيم داخل الملعب، ويُمارس الضغط على المُنافس، وهو ما يجب أن ننتبهَ له جيدًا.

وعن نتائج الفريق السيئة في الفترة الأخيرة، قال المُدرب: نمر بفترة صعبة، ونُحاول العودة من جديد، وفي المُباراة الأخيرة كانت لنا عدة فرص للتسجيل لم نستثمرها، ولكن رغم هذا لم نخسر المُباراة في ظل تألق الحارس شهاب الليثي الذي حرم المُنافسَ من التسجيل عدة مرات بسبب الأخطاء التي ارتكبناها.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X