المحليات
إقبال كبير على المجمعات التجارية

الراية ترصد زحام التسوق قبل ساعات من رمضان

طرح كميات كبيرة من المواد الغذائية ومستلزمات الشهر الفضيل

الدوحة – نشأت أمين:

شهدت الساعاتُ الأخيرةُ قبل حلولِ شهر رمضان المُبارك إقبالًا كبيرًا من المُواطنين والمُقيمين على الجمعيّات والمراكز التجارية لشراء المُستلزمات الرمضانية من موادّ غذائية وسلع متنوعة، كما شهدت الشوارع المحيطة بهذه المراكز التجارية زحامًا مروريًا. وطرحت المجمّعاتُ التجاريةُ كَميّات كبيرةً ومتنوّعةً من الموادّ والسلع الاستهلاكية في ظلّ حضور كبير للمُنتج الوطني، بالإضافة إلى تخصيص أقسام خاصة بالمأكولات الشعبية التي لا تخلو منها المائدة الرمضانية القطرية.

وتوقع مُستهلكون أن تشهد المُجمعات ثباتًا في الأسعار بجانب العروض الترويجية خلال الشهر الكريم، مُؤكدين أنَّ الأسعار الحالية مُناسبة، كما أكّدوا على توفّر مُختلف أنواع السلع والمواد الغذائية التي تلبّي حاجة الناس وأذواقهم.

وقد حرَصت المُجمّعاتُ التّجاريةُ على الانتهاءِ المبكِّر من الاستعدادات لاستقبال شهر رمضان الكريم، بتوفير كل ما يحتاجُه أيُّ منزل في الشهر الكريم وطرح كَميات كبيرة من المواد الغذائية الرمضانية كاللحوم والأسماك والخَضراوات الطازجة والمجمدة ومنتجات الألبان والعصائر والقهوة بمختلف أنواعها، ومنها بالطبع القهوة العربية، إضافةً إلى الأدوات المنزلية الخاصة بالقهوة العربية والطبخ.

وتنافستِ المجمعاتُ التجاريةُ الكُبرى في طرح عروضٍ ترويجيّة للسلع والموادّ الغذائية وغير الغذائيَّة، وشملت العروض الترويجية التي تمتدّ خلال الشهر المبارك، السلع والمنتجات الأساسية التي تحتاجُها الأُسرة بأسعارٍ تفضيليّة وتشجيعية وسط تنوع مُلاحظ في البضائع ودول المنشأ.

وتعمل الجهات المعنية على تنفيذ حملات تفتيشية مكثفة وواسعة على مدار الساعة قبيل وخلال وبعد شهر رمضان المبارك لتغطي كافة مناطق الدولة ومختلف القطاعات والأنشطة التجارية.

بدورها، وفّرت الأسواقُ الشعبيةُ مُختلف البضائع والسلع المُهمة التي يزيد الإقبالُ عليها في الشهر الفضيل كالتّمور، والتوابل، والسمن البلدي، والزعفران، والقهوة العربية، والعسل، والليمون المُجفف، ودبس التمر، وغيرها من المُستلزمات التي يُقبل المُواطنون والمُقيمون على شرائها من محلات الأسواق الشعبية التي تتميّزُ بعرض كَميات كبيرة ومتنوِّعة من تلك السلع وبأسعار في مُتناول الجميع.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X