اخر الاخبار
للطلاب اليافعين والطالبات بعمر 12 و16 عاما

وزارة الصحة العامة تطلق المسح الوطني الثالث لصحة الفم والأسنان

الدوحة – قنا:

أطلقت وزارة الصحة العامة المسح الوطني الثالث لصحة الفم والأسنان للطلاب اليافعين والطالبات بعمر 12 و16 عاما، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، ومؤسستي حمد الطبية والرعاية الصحية الأولية، وإدارة الخدمات الطبية بوزارة الداخلية، وجامعة قطر، وقطر للطاقة.
ويشمل المسح نحو 2300 طالب وطالبة في المدارس الحكومية والخاصة بهدف معرفة مدى انتشار مرض تسوس الأسنان وأمراض اللثة بين الطلاب في كافة المدارس المشاركة بالقطاعين الحكومي والخاص في الدولة قطر للفئة العمرية بين 12 و16 عاما.
ونظمت الوزارة عددا من الورش التدريبية للكادر الطبي المشارك في تنفيذ المسح، تضمنت تطبيقا عمليا وتدريبيا عالي المستوى، تم تنفيذه من قبل عدد من الأطباء المتخصصين، يشمل جميع الخطوات المطلوب تنفيذها في المسح.
وعن ذلك، قال الشيخ الدكتور محمد بن حمد آل ثاني مدير إدارة برامج الوقاية من الأمراض غير الانتقالية في وزارة الصحة العامة، إن المسح يساهم في الوصول إلى نتائج أكثر دقة عن مدى العناية بصحة الفم والأسنان لدى الطلاب والطالبات من الفئة المستهدفة، والأضرار التي قد يعاني منها بعضهم، لافتا إلى أن فريقا طبيا متخصصا ومدربا يتولى فحص الطلاب والطالبات المشاركين في المسح عن طريق عيادة متنقلة، حيث يشمل الفحص ملء استبيان من قبل أولياء أمور الطلاب يحتوي على بعض الأسئلة التي تتعلق بطبيعة الأغذية التي يتناولها الطلاب اليافعون لمعرفة نسبة التسوس لديهم ومعرفة العلاقة بين نوع الغذاء ونسبة التسوس، بالإضافة إلى تقييم مدى تأثير صحة الفم على حياة الطلاب اليافعين، على أن يتم في نهاية الفحص تزويد الطلاب ببعض الإرشادات عن مدى حاجتهم لزيارة طبيب الأسنان.
وبين أن المسح يساهم في تزويد المسؤولين والمشرفين على صحة الفم والأسنان في دولة قطر بالمعلومات الضرورية لرفع التوصيات المتعلقة بكيفية الحد من انتشار أمراض الفم والأسنان، ووضع الخطط المثلى للوقاية منها، حيث تعمل الوزارة حاليا على الإعداد لإطلاق المسح الوطني الرابع لصحة الفم والأسنان للبالغين من عامر 18 عاما فما فوق، وذلك في إطار حرصها على ضمان تواجد كافة فئات المجتمع في مسوحات الأسنان بهدف تعزيز الوعي وتقديم الخدمات الصحية المتميزة فيما يخص صحة الفم والأسنان في دولة قطر.
يذكر أن وزارة الصحة العامة أجرت مسحين آخرين الأول في عام 2011 والثاني في عام 2017، وتم خلالهما معرفة مدى انتشار تسوس الأسنان بين الطلاب الذكور والإناث، القطريين وغير القطريين، بالإضافة إلى معرفة العلاقة بين مستوى معلومات الصحة الفموية والممارسات الصحية بما فيها العادات الغذائية، حيث تبين أن نسبة تسوس الأسنان لدى طلاب وطالبات المدارس آنذاك نحو 85.4 بالمئة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X