المحليات
رمضان في عيون المبدعين..

الرواية العربية.. رصد للمظاهر الروحية والحياة الاجتماعية

استعانت الروايةُ العربيةُ بشهر رمضان كساحة زمانية ومكانية للعديد من أحداثها الدراميّة، وبذلك احتفت بالشهر عبر استحضارها روحانياته ودروسه وأجواءه، فعادة ما تستغرق الرواية مساحة زمنية كبيرة تعتبر بمثابة «الأرضية الزمنية» التي تقف عليها الرواية، ومن الصعب على كاتب رواية تجاهل المُناسبات الزمنية الهامة التي يعيشها مُجتمع روايته بما فيها من مواسم وأعياد ومُناسبات دينية أو وطنية، ومن هنا فإنه يُشير إليها بل ويقف عند بعضها قليلًا أو طويلًا حسب موضوع روايته، ورمضان في الرواية العربية وسيلة جيدة لوصف الحياة الاجتماعيّة. فكثيرًا ما نجد «شهر رمضان المُبارك» يحتل مكانًا مرموقًا في عدد كبير من الروايات العربيّة. بل إن بعض الروايات تدور أحداثها بالكامل خلال شهر رمضان، مثل رواية إحسان عبد القدوس الشهيرة «في بيتنا رجل».
ورمضان في الرواية العربيّة يُظهر الفروق بين طبقات المُجتمع، ويتم ذلك من خلال وصف عاداتهم في رمضان، فرغم عمومية مظاهر الاحتفال الاجتماعي بالشهر الكريم، فإن لكل طبقة اجتماعية أو مهنية خصائص مُختلفة في بعض تفاصيل هذا الاحتفال، كما أن تعامل شخصيات الرواية مع رمضان يُلقي ضوءًا باهرًا على طبيعة الشخصية، فهو شهر الشفافية والصفاء والسمو النفسي، فوصف الشخصية وتصرفاتها في أيام وليالي رمضان يُبيّن الفرق بين الشخصية المُتدينة الجادة، والشخصية الغليظة أو المُستهترة أو اللامُبالية، هذا بالإضافة إلى الطابع «الكرنفالي الشعبي» في عيد مُستمر لمدة شهر كامل، والطابع «الأنثروبولوجي» في حالة ما إذا كانت أحداث الرواية تدور في الماضي البعيد أو القريب، ولعل من أبرز ثلاثة نماذج روائية تتناول شهر رمضان بطرق مُختلفة، هي روايات: «خان الخليلي» لنجيب محفوظ، و»الرهينة» لزيد مطيع دماج، و»مد الموج» لمحمد جبريل.
فإذا كان شهر رمضان خلفية لرواية «في بيتنا رجل» فإنه «شخصية فاعلة» في العديد من الروايات الأخرى التي تأتي ضمن مُقدمتهم رواية «خان الخليلي» لأن كثيرًا من الأحداث، والتفاعل بين الشخصيات، ما كان ليتم بالشكل الذي جرى في الرواية في غير رمضان، وفي رواية «الرهينة» على سبيل المثال يُصوّر الأديب اليمني زيد مطيع دماج بعض ملامح شهر رمضان، فيما يأتي حاضرًا كموضوع رئيس في رواية «مد الموج» للكاتب محمد جبريل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X