الراية الإقتصادية
لبحث قضايا ريادة الأعمال

إطلاق منصة حواريّة للشركات الناشئة

الدوحة – الراية:

أطلقت «متاحف مشيرب» بالتعاون مع «نادي رواد الأعمال الشباب» برنامجًا مشتركًا، يهدف إلى توفير مساحةٍ تفاعليةٍ لمناقشة القضايا الأساسية والملحّة، المتعلقة بمجالات ريادة الأعمال، لدعم فئة رواد الأعمال الشباب في قطر، التي تشهد نموًا كبيرًا في الآونة الأخيرة، ويأتي هذا التعاون في سياق تحقيق رؤية «متاحف مشيرب» وسعيها المتواصل للحضور كمنصة للتشارك والتفاعل المجتمعي والتطوّر والتعليم.

وقد بحثت الجلسة الأولى من السلسلة التي عقدت في بيت بن جلمود، إمكانيات الاستفادة من التكنولوجيا وقدرة الشركات الناشئة على توظيف الأدوات المتطورة وموجة التحول الرقمي، لتعزيز الميزة التنافسية، حيث شارك رائدا الأعمال القطريان ريما الكواري وجاسم العجي، مجموعة من الخبرات التي اكتسباها خلال تجربتهما الخاصة في هذا المجال.

وعلّق السيد عبد الله النعمة، المدير العام لمتاحف مشيرب بالإنابة، على دور البرنامج وأهميته، بقوله: «نحن حريصون على إبراز التجارب الناجحة والقصص الملهمة التي تبعث روح المثابرة في مجتمعنا وتحفز أفراده على مواصلة النمو والعمل باجتهاد، فلطالما كان الابتكار والرؤية الطموحة عاملين أساسيين في حركة النمو التي تشهدها دولة قطر. ونتمنى أن يكون لتبادل التجارب الناجحة والإنجازات عبر الحوار، دور في توفير بيئة خصبة لشبابنا ليتمكنوا من متابعة مسيرة تفوقهم وتميزهم كقادة ورواد أعمال متميزين، سيرًا على خطى الأجيال السابقة».

ويعتبر «نادي رواد الأعمال الشباب» مؤسسة غير ربحية تعمل تحت مظلة وزارة الرياضة والشباب وغرفة قطر، يهدف لدعم وتمكين مشاركة الشباب القطري وانخراطهم في بنية الاقتصاد الوطني، عبر تزويدهم بالموارد والإرشاد اللازم والفرص المتعددة لتطوير مشاريعهم التجارية وتعزيز مهاراتهم القيادية والإبداعية.

وقد أعرب السيد إبراهيم السليطي، رئيس نادي رواد الأعمال الشباب، عن سعادته بإطلاق هذه المنصة المشتركة بالتعاون مع متاحف مشيرب، قائلًا: «نطمح في نادي رواد الأعمال الشباب إلى بناء مستقبل زاهر، يتمكن فيه كل شاب وشابة من المساهمة الفعلية في نهضة دولة قطر الاقتصادية بمختلف قطاعاتها، حيث نعمل على دعم فئة الشباب عبر تطوير إمكانياتهم ومهاراتهم، ليصبحوا روادًا قادرين على قيادة مستقبل وطننا المُشرق».

وعلى صعيد آخر، كان للحضور التاريخي والتراثي الذي تتمتع به «مشيرب قلب الدوحة»، دور كبير في إلهام المشاركين ولفت انتباههم إلى الإرث العريق للمنطقة، ومكانتها كمركز للأعمال التجارية والابتكار في مجال ريادة الأعمال. وتسعى «متاحف مشيرب» إلى الحفاظ على هذا الإرث والدور المركزي للمدينة، من خلال تقديم الدعم لرواد الأعمال الشباب في قطر، التزامًا بدورها كمساحة رحبة لتبادل الأفكار وتعزيز الفكر الإبداعي القادر على تقديم حلول عملية لبناء مستقبل أفضل، تماشيًا مع التوجه العام للدولة نحو التنويع الاقتصادي، وتوفير بيئة قائمة على الابتكار والإبداع في مختلف قطاعاتها.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X