الأخيرة و بانوراما

شهر رمضان في لبنان.. عادات تتوارثها الأجيال

بيروت – قنا:

يتميّز شهر رمضان المُبارك في لبنان بجملةٍ من العادات الرمضانيّة المُشتركة التي من أبرزها الأضواء التي تكتسي بها الشوارع اللبنانيّة مع قدوم الشهر الفضيل وتأخذ أشكالًا مثل الهلال.

وقالَ حسان قطب، مُدير المركز اللبناني للأبحاث والاستشارات، في تصريحٍ لوكالة الأنباء القطريّة «قنا»: إن شهر رمضان هو شهر الانغماس في العبادات، والتضامن الاجتماعي، والتكافل بين العائلات وأبناء المدينة والقرية الواحدة، كما هو مُناسبة تؤكد فيها الجمعيات الخيرية، حضورَها ودورَها في احتضان العائلات الفقيرة والمُحتاجة، بحيث يبرز التعاون والاهتمام والالتفات إلى حاجات بعضنا البعض بأبهى صُوَره.

وأضافَ: عادة ما يؤدّي المواطنون الصلاة جماعة في المساجد المُنتشرة في مُختلِف المدن والقرى، ولكن تبقى هناك مساجد لها وقع خاص في نفوس المؤمنين والمُصلين، سواء لما لها من تاريخ ودور في نشر الحضارة الإسلاميّة، أو لوجود أحد العلماء المُعتبرين لدى المُصلين، جميع المساجد تكون عامرةً بالمُصلين، بشكل مُميّز وغير عادي في الأجواء الرمضانيّة، ولكن لبعض المساجد خصوصيات في نفوس المُصلّين.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X