الراية الإقتصادية
بنسبة ارتفاع 35% .. هيئة الطيران المدني:

4.3 مليون مسافر خلال فبراير

الدوحة -الراية :

أظهرت إحصائيات الهيئة العامة للطيران المدني ارتفاع حركة النقل الجوي الأولية لشهر فبراير الماضي، حيث سجلت حركة الطائرات زيادةً بنسبة 30.1 بالمئة في فبراير الماضى على أساس سنوي لتصل إلى 22736 حركة، قياسًا بمُستوى 17479 حركة جوية في الشهر ذاته من العام الماضي.

وأشارت بياناتُ النقل الجوي، إلى ارتفاع أعداد المُسافرين بنسبة 34.9 بالمئة في فبراير الماضي لتصل إلى 4.370 مليون مُسافر، مُقارنة مع 3.240.117 مُسافرًا في فبراير من العام 2023.

وفي السياق ذاته، كشفت البياناتُ عن ارتفاع حركة الشحن والبريد بنسبة 15.4 بالمئة إلى 198639 طنًا في فبراير السابق، مُقارنة مع 172.085 طنًا في فبراير من العام الماضي، وفى سياق مُتصلٍ، يسعى مطار حمد الدولي إلى تلبية توقعات مُسافريه حول العالم وتجاوزها، وقد أصبح المطار في حد ذاته وجهةً مُميزةً لأنماط الحياة العصرية المُتنوّعة. ويقع مطار حمد الدولي ضمن مبنى واحد كبير، حيث يضم تحت سقف واحد مجموعةً مُتنوعةً من خِيارات التسوق وتناول الطعام ومرافق الترفيه والاسترخاء، وكذلك مجموعة من الأعمال والقطع الفنية رفيعة المُستوى التي تعود لنخبة من أبرز الفنانين بالعالم. وقد استطاع مطار حمد الدولي منذ انطلاق أعماله التشغيلية أن يُحدِثَ تغييرًا جذريًا في تجرِبة السفر عبر المطارات وذلك بفضل تميّزه التشغيلي وإعطائه الأولوية لسلامة المُسافرين والموظفين وراحتهم وأمنهم.

ويواصلُ مطار حمد الدولي تعزيز عملياته التشغيليّة عبر الاستعانة بأحدث أنظمة التكنولوجيا المُتطوّرة في المطارات وتطبيق المزيد من إجراءات السلامة المُستندة إلى الحلول الذكية، ما يُكسبه دائمًا ثقة المُسافرين.

زيادة الطاقة الاستيعابية في مطار حمد

أكملَ مطار حمد الدولي بنجاح المرحلة الأولى من مشروع توسعة المطار، الذي ساهم في زيادة الطاقة الاستيعابيّة بشكل كبير وتعزيز عروضه مُتعدّدة الأبعاد. وفي إطار سعيه للوفاء بوعده بأن يكوَن «مطار المُستقبل»، سيوفّر المطار لمُسافريه، من خلال مشروع التوسعة، بيئةً مُتجدّدةً من المساحات الخضراء المُنعشة، بالإضافة إلى إطلاقه مفاهيم عصرية جديدة للتسوّق والضيافة، وغير ذلك من المرافق الترفيهيّة الأخرى.

ومطار حمد الدولي مُرشحٌ للفوز بجائزة أفضل مطار في العالم خلال حفل توزيع جوائز سكاي تراكس العالميّة للمطارات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X