المحليات
تنظمها الإدارة العامة للأوقاف بالتعاون مع وزارة التربية

انطلاق اختبارات المحدث الصغير اليوم

الشيخ د. خالد آل ثاني: غرس القدوة الحسنة بين الطلاب عبر مشاركة أولياء الأمور

الدوحة  الراية:

تنطلق اليوم اختبارات الطلاب والطالبات في النسخة العاشرة من مسابقة المحدث الصغير، التي تنظمُها الإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، وتستمر اختبارات الطلاب والطالبات لجميع مدارس الدولة الحكومية والخاصة على مدى خمسة أيام حيث تختتم يوم الخميس 21 مارس، وذلك بعد انتهاء اختبارات أولياء الأمور للرجال والنساء يوم السبت 16 مارس.

وتُعد مسابقة المحدث الصغير استكمالًا للمسابقات القرآنية المنتشرة في ربوع قطر العامرة، وهي ثمرة للتعاون بين الوزارتين.

وتهدف المسابقة بفروعها المتنوعة إلى مشاركة الطلاب والطالبات بمختلف فئاتهم العمرية، في عموم المدارس الحكومية والخاصة في دولة قطر، بالإضافة لمشاركة أولياء أمورهم، ما يعزز التواصل بين ولي الأمر والطالب والمدرسة.

وتركز المسابقة بمستوياتها الخمسة لفئة الطلاب والطالبات، والمستويين المخصصين لأولياء الأمور، على الأحاديث الجوامع التي تشتمل على أصول الدين من عقيدة وأحكام ومكارم أخلاق، ويعتبر كتاب الإمام النووي المشهور بالأربعين النووية ثم زيادات الإمام ابن رجب عليها، وكذلك كتاب بلوغ المرام للإمام ابن حجر من جوامع الكتب التي جمعت الأحاديث.

إتقان اللغة والخطابة

الشيخ د.خالد آل ثاني

وقال الشيخ الدكتور خالد بن محمد بن غانم آل ثاني المدير العام للإدارة العامة للأوقاف إن المسابقة فرصة لتشجيع الطلاب وأولياء الأمور على التنافس في حفظ ومدارسة الأحاديث النبوية الشريفة، وتعزيز وتقوية اللغة العربية، وتعلم وإتقان فن الخطابة، وغرس القدوة الحسنة بين الطلاب من خلال رؤيتهم لأولياء أمورهم المشاركين في المسابقة، مؤكدًا أن مشاركة أولياء الأمور من أفضل وسائل التربية بالقدوة.

وبيَّن أن المسابقة تتطور عامًا بعد عام بفضل تعاون الجهات المشاركة، مضيفًا أن المسابقة منذ النسخة الماضية أتاحت فرصة المشاركة لطلبة الدعم الإضافي، لتمكين منتسبي معهد النور للمكفوفين، ومجمع التربية السمعية من المشاركة.

شروط المسابقة

ويُشترط لمشاركة فئة الطلاب والطالبات أن يكون الطالب مسجلًا في إحدى المدارس العاملة في دولة قطر -سواء الحكومية أو الخاصة، البنين أو البنات، وللمراحل الثلاث- وأن تشارك كل مدرسة بعدد 17 طالبًا كحد أقصى، وأن تقوم المدرسة بإعداد وتجهيز الطلبة المتقدمين للمسابقة والتأكد من استعدادهم للمنافسة.

كما يُشترط أن يحفظ الطالب الحديث والراوي والمخرِّج، وفقًا للمستوى المشارك فيه. ويقوم بالمشاركة العملية بما حفظ من الأحاديث النبوية في الأنشطة المدرسية المُختلفة كالإذاعة المدرسية، وخاطرة الصلاة.

ويجوز لأي طالب من أي مرحلة دراسية، التقدم لأي مستوى يرغب بالمشاركة فيه دون التقيد بالمرحلة الدراسية.

ويُشترط للمشاركة في فئة أولياء الأمور أن يكون المشاركُ وليًا لأمر طالب مسجل في إحدى المدارس. ويجوز مشاركة أولياء الأمور سواءً الأب أو الأم أو الاثنين معًا. كما يُشترط ألا يزيد عدد المشاركين في كل مدرسة عن 15 من أولياء الأمور.

أهداف المسابقة

وتهدف المسابقة إلى غرس حبِّ النبي صلى الله عليه وسلم في نفوس المشاركين، وغرس مكارم الأخلاق ورفيع الآداب في نفوس الطلاب، والاقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم من خلال العمل بما جاء في هذه الأحاديث النبوية الشريفة، والإكثار من الصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم، والاقتداء بالصحابة الأجلاء رضي الله عنهم في الحرص على حفظ الأحاديث النبوية والعمل بها، وتكوين مَلَكَة حَدِيثِيَّة ترافقه في مسيرته الدراسية، وتساعده على فهم مقاصد الشريعة، وتعزيز المشاركة المجتمعية من خلال إشراك أولياء الأمور في المسابقة، وتقوية مَلَكة الحفظ والتركيز لدى الطالب؛ ما يسهم في تفوقه الدراسي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X