الراية الرياضية
أبعد الريان عن دائرة المنافسة على صدارة الدوري

الغرافة يحسم معركة الوصافة

الفريقان تبادلا السيطرة على مجريات اللقاء.. وعلاء يتفوق على نفسه

متابعة – صابر الغراوي:
حسمَ فريقُ الغرافة معركةَ الوصافة مع الريان بعد أن تفوّق عليه ليلة أمس بثلاثة أهداف نظيفة في ختام مُنافسات الجولة 18 من بطولة دوري نجوم إكسبو، فضلًا عن أنه ضرب عدة عصافير بحجر واحد جرّاء هذا الفوز.
المباراة التي استضافَها استادُ ثاني بن جاسم، شهدت سيطرةً متبادلةً من الفريقين، حيث تفوق الغرافة وتقدم في النتيجة أولًا عن طريق أحمد علاء د11 وبعدها تسلم الريان زمام المبادرة، ولكنه فشل في التسجيل، في حين أضاف الغرافة هدفه الثاني عن طريق علاء الذي تفوّق على نفسه، وذلك بالدقيقة 60، والثالث عن طريق أحمد الجانحي بالدقيقة 90+2.
بهذه النتيجة ابتعد الغرافة بالمركز الثاني برصيد 37 نقطة وأكد رغبته في المنافسة على لقب الدوري، وابتعد عن أقرب مطارديه، وتراجع الريان للمركز الرابع برصيد 32 نقطة، وفقد فرصته – بنسبة كبيرة – في المنافسة على القمة.
بدأت المباراة حماسية ومثيرة من الجانبين، وغابت فترات جس النبض تمامًا عن هذه المواجهة، وكانت الاعتراضات على القرارات التحكيمية هي العنوان الأبرز لتلك الدقائق الأولى لدرجة أن أول خمسِ دقائق شهدت مطالبات غرفاوية بضربتين جزائيتَين لصالح ياسين براهيمي، وأحمد علاء، فضلًا عن مطالبات ريانية بطرد ياسين براهيمي بعد كرة مشتركة مع بسام الراوي.
وسجّل الفهود أفضلية نسبية في تلك الفترة؛ بفضل النشاط الواضح والمراوغات المزعجة من ياسين براهيمي والضغط المتقدم من لاعبي الغرافة على الريان في وسط ملعبهم، قبل أن ينجح أحمد علاء في هز شباك الرهيب بالهدف الأول في الدقيقة 11 بعد تسديدة من براهيمي ارتدت من الحارس لتجد علاء الذي لم يجد صعوبة في إيداع الكرة داخل الشباك، معلنًا التقدم المبكر للغرافة.
نشط الريان بعد هذا الهدف، وأصبح هو الطرف الأفضل وتراجع الغرافة فجأة وتصدَّى خليفة أبوبكر حارس الفهود لثلاث تسديدات متتالية عن طريق روجر جيديس، وأحمد الراوي، وأشرف بن شرقي.
وعندما انتصفت أحداث هذا الشوط أصبحت أفضلية الريان أكثر وضوحًا في ظلّ الضغط المتواصل والفرص المتتالية، في الوقت الذي اكتفى فيه الغرافة بالهجمات المرتدة والتي كاد أحمد علاء أن يستغل إحداها بإحراز الهدف الثاني، ولكن كرته مرت بجوار القائم لينتهي الشوط بهدف للاشيء.
الشوط الثاني
لم تتغير الوضعيّة في الشوط الثاني وبقي الضغط الرياني متواصلًا، وفي الوقت الذي شعر فيه الجميع باقتراب الريان من هدف التعادل في ظل الفرص المتتالية أمام مرمى الغرافة، كان للفهود رأي مغاير في الدقيقة 60 عندما لعب الحارس خليفة أبوبكر كرة طولية لياسين براهيمي الذي انطلاق وراوغ ثم مرر لأحمد علاء الذي سدد داخل شباك الريان محرزًا الهدف الثاني للغرافة.
في الوقت المتبقي من عمر المباراة سيطر الهدوء على منطقة وسط الملعب في ظل أسلوب اللعب الذي انتهجه الفهود من أجل قتل رتم المباراة.
ومن جانبه، حاول الريان جاهدًا العودة إلى اللقاء من خلال تسجيل هدف تقليص الفارق، ولكن محاولات لاعبيه باءت بالفشل، ومع اقتراب المباراة من نهايتها انحصر اللعب في منطقة وسط الملعب خاصة بعد أن اطمأن الفهود لنتيجة المباراة واستسلام الرهيب للخسارة.
وفي الدقيقة الثانية من الوقت الضائع نجح أحمد الجانحي في إضافة الهدف الثالث بتسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء سكنت الزاوية اليمنى لمرمى فهد يونس لتنتهي المباراة بفوز غرفاوي كبير وبثلاثية نظيفة.
تصوير – أنس خالد

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X