المحليات
إضافة 130 مادة مرئية بلغة الإشارة

«الأوقاف» تدشن بوابة الصم الرمضانية على «إسلام ويب»

الدوحة الراية :

دشنت وزارةُ الأوقاف والشؤون الإسلاميّة، بوابةَ الصُم الرمضانيّة الخاصّة بفئة الصم في حُلتها الجديدة ضمن مواقع وبوابات الشبكة الإسلاميّة بهدف تعزيز التواصل مع مُختلِف شرائح المُجتمع.
تمَّ تدشينُ البوابة بحضور السيد جاسم عبد الله العلي مُساعد مُدير إدارة الدعوة والإرشاد الديني، والسيد جاسم حسن بو هزاع مُدير إدارة المصارف الوقفيّة بالإدارة العامة للأوقاف، والسيد عبد السلام محمد الراجحي رئيس قسم الشبكة الإسلاميّة، مُدير موقع إسلام ويب.
وقالَ السيد جاسم العلي: إن الإدارة تقوم بتطوير بوابة الصم بشكل مُستمر، وتهتم بإضافة العشرات من المواد المرئيّة بشكل دوري، لتحقيق مبدأ الدمج بين الصم والسامعين، والمزيد من العلم والمعرفة لدى الفئة المُستهدفة؛ مُساهمة من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلاميّة في خدمة المُجتمع، وذلك ضمن إطار رؤية قطر 2030، وقد اتخذت الوزارةُ خطواتٍ هامةً في تطوير الخدمات الدينيّة والإرشاديّة، بما في ذلك إطلاق النسخة الجديدة من بوابة رمضان الإلكترونيّة للصم وضعاف السمع، وإضافة (130) مادة مرئية خاصة بفئة الصم من ذوي الإعاقة.
وذكرَ العلي أن موقع الشبكة الإسلامية يعتبر أحد المشاريع الدعويّة الذي تقوم على دعمه وتمويله، إدارة المصارف الوقفية بالإدارة العامة للأوقاف منذ إنشائه عام 98م حتى أصبح اليوم موقعًا عالميًا يُتابعه المُتابعون من جميع قارات العالم، مُختتمًا كلمته بالشكر والتقدير للمؤسسات المُشاركة في التدشين على جهودها ومُشاركتها الوزارة في حمل الرسالة الدعوية لتوعية المُجتمع، والنهوض بهذه الفئة دينيًا وشرعيًا.
وفي كلمةٍ له على هامش التدشين، ذكرَ السيد جاسم حسن بو هزاع مُدير إدارة المصارف الوقفية بالإدارة العامة للأوقاف أن الإدارة العامة للأوقاف مُمثلة من خلال المصرف الوقفي للتنمية العلمية والثقافية تفخر بدعمها مثل هذه المشاريع الكبيرة التي تخدم المُجتمع المحلي والخارجي بعموم فئاته، خاصة ذوي الإعاقة، ومنهم الصم وضعاف السمع، مُقدمًا الشكر للداعمين والواقفين على دعمهم ورعايتهم وتمويلهم لمثل هذه المشاريع التي تُحقق النمو والتطوّر في حياة البشر، ومنها مشروع موقع الشبكة الإسلاميّة الإلكتروني الذي أُنشئ عام 1998م وما زال يخدم مئات الملايين سنويًا بفضل الله، مُختتمًا كلمته بالشكر للقائمين على الشبكة الإسلامية بإدارة الدعوة على اهتمامها وتنظيمها وإشرافها على مواقع إسلام ويب بلغاته الست: (العربية والإنجليزية والفرنسية والإسبانية والألمانية والإندونيسية) خاصة بوابة الصم.
وشكرَ السيد عبد الله الملا، رئيس مجلس إدارة المركز القطري الثقافي الاجتماعي للصم، وزارة الأوقاف على رعايتها واهتمامها ببوابة الصم من إسلام ويب الذي يتميّز بتنوّعه وأسلوبه الجميل واهتمامه بلغة الإشارة، الذي أصبح رفيقًا للصم وضعاف السمع، مُتمنيًا أن يتحققَ هذا النموذج ويُطبّق على خطب الجمعة والمُحاضرات في الدولة.
كما ذكرَ الأستاذ طارق العيسوي، مُستشار الجمعية القطريّة لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، أن بوابة الصم ب «إسلام ويب» أصبحت كَنزًا ثمينًا لا يُستغنى عنه لدى فئة الصم وضعاف السمع، مُتمنيًا أن يستمرَّ هذا الإنجاز ليشملَ مواضيع وبرامج أخرى يستفيد منها الصم في جميع المجالات.
واقترحَ الأستاذ طارق حمزة من مُجمّع التربية السمعية على الوزارة ترجمة مواد الشرعية المُعتمدة في المنهج المدرسي للطلاب، بحيث يتم الاستفادة من الجهود وتوحيدها وصولًا إلى منهج ولغة موثوقة تُحقق للطلاب أسلوبًا رائعًا وسهلًا عليهم.
وأشارَ الأستاذ أسامة الغول، الباحث بقسم البحث والابتكار بمركز مدى، إلى أهمية إشراك لغة الإشارة وتوحيدها على المُستوى العربي ودمجها بالبرامج الإلكترونيّة في ظل التطوّر الهائل والسريع في مجال تكنولوجيا المعلومات.
وفي ختام التدشين قامَ السيد جاسم العلي، مُساعد إدارة الدعوة، والسيد جاسم بو هزاع، مُدير إدارة المصارف الوقفيّة، بتكريم الجهات المُشاركة، التي مثلها: الأستاذ عبد الله الملا رئيس مجلس إدارة المركز القطري الثقافي الاجتماعي للصم، والأستاذ طارق العيسوي مُستشار الجمعية القطريّة لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصّة، والأستاذ أسامة الغول قسم البحث والابتكار بمركز مدى، والأستاذ طارق حمزة مُجمّع التربية السمعيّة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X