الأخيرة و بانوراما

قنبلة نشطة في منزل منذ عقود

أوتاوا – وكالات:

استدعت الكندية كيدرين سيمز براشمان، من كيبيك، وحدة تفكيك المُتفجّرات، إلى منزل والدها، بعد عثورها على قنبلة يدوية نشطة في صندوق أدواته، أثناء تنظيفها غرفته مع أفراد الأسرة. وقالت كيدرين سيمز براشمان: «كنا ننظف غرفة الأدوات الخاصّة بوالدي الذي تُوفي في أكتوبر من العام الماضي، التي كانت أشبه بمِنطقة خاصّة بالنسبة له، وكنت أجول في أرجائها حتى فتحت صندوق الأدوات، حيث عثرت على قنبلة يدوية». وأَضافت: «أتذكر هذه القنبلة قبل 30 عامًا، عندما أحضرها أبي من منزل جَدي، وطلبنا منه جميعًا التخلّص منها، واعتقدنا أنه فعل ذلك، ولكنه لم يفعل، وعلى ما يبدو أنها كانت تتنقل معه منذ ذلك الحين». وتابعت: «حضر ضبّاط الشرطة للتخلّص من القنبلة لكنهم أفادوا، بضرورة حضور أفراد من القوات المُسلّحة، الذين أكدوا، أن القنبلة لا تزال تعمل».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X