المحليات
معربًا عن أمله في تطور الدراما المحلية .. خالد الزيارة لـ الراية :

تلفزيون قطر يمتلك تاريخًا كبيرًا في الإنتاج الفني

«عالم البحر» كوميديا استعراضية تستحضر أهمية الاستدامة

الدوحة – هيثم الأشقر:

في حياةِ مُبدعينا محطّات مهمة وذكريات لا يمكن حصرُها ترتبط بشهر رمضان المعظم، ومن خلال زاويتنا اليومية «سوالف قبل المِدفع»، سنتعرفُ مع ضيوفنا على أهم عاداتهم اليومية خلال الشهر الكريم، ونتجوّل في بستان الذكريات الرمضانية لنقطفَ من أزهار فترة الطفولة، ونتعرّف منهم على الفارق بين رمضان في الماضي، ورمضان في الحاضر، وما هي الاستعدادات لاستقبال هذا الشهر. واليوم سنستضيف المستشار الإعلامي السابق بوكالة الأنباء القطرية خالد الزيارة ليتحدث لنا عن ذكرياته وعاداته في شهر رمضان.

  • كيف تستقبل عادةً شهر رمضان الفضيل؟

– رمضان شهر العبادات والخيرات، ولكن هذا العام يأتي بشعور مُختلف تمامًا عن الأعوام الماضية، حيث ألقت أحداث العدوان الغاشم على أهلنا في غزة بظلالها على ممارسات الناس في هذا الشهر الفضيل. نعيش رمضان هذا العام وتنتابنا الغصة لمصير أهلنا الذين يعانون من مجاعة وإبادة جماعية بعد أن كانت الأمة الإسلامية تبتهج وتفرح في هذا الشهر الكريم.

  • ما أبرز الذكريات التي تعلق بذهنك عن رمضان لول؟

– ارتبطت ذاكرتنا في رمضان لول ببساطة الحياة، حيث كان يغلب عليها آنذاك التواجد في الفرجان، وكان موعد الإفطار غالبا جماعيًا في المنزل، ويفتح بعض رجال قطر مجالسهم في رمضان ليفطر عندهم بعض الجيران وعابري السبيل وفي موعد صلاة التراويح يصلون جماعة وينطلق الأولاد بعدها إلى اللعب في الفريج. كما يرتبط بذهني أيضًا سماع القرآن الكريم من مشايخ كبار من إذاعة قطر، بالإضافة إلى ارتباطنا بسماع أحاديث من مشايخ قطر مثل فضيلة الشيخ عبدالله بن زيد آل محمود وفضيلة الشيخ عبدالله الأنصاري وغيرهم أيضُا من علماء الأزهر الكرام.

  • في رأيك.. لماذا توقفت الأعمال المسرحية في شهر رمضان؟

– غياب المسرح في شهر رمضان يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالتغيرات الجذرية التي شهدها المجتمع خلال الفترة الأخيرة، هذا بالإضافة لضعف الحركة الإنتاجية المسرحية والفنية بشكل عام. وهو ما صحبه توقف في النشاط المسرحي معظم فترات السنة وليس في رمضان فقط.

  • ماذا عن عملك المسرحي «عالم البحر» الذي تقدمه ضمن فعاليات إكسبو قطر ٢٠٢٣؟

– «عالم البحر» مسرحية كوميدية غنائية استعراضية تعرض في المنطقة الثقافية في إكسبو، وتحكي عن الحياة في أعماق البحار، وتنوّع المخلوقات، وأيضًا دور كل كائن، كما توضح أهمية الاستدامة في الحياة البحرية، فضلًا عن العديد من الموضوعات التوعويّة للطفل التي يتم عرضُها في شكل كوميديّ غنائيّ استعراضيّ. والعرض يقدّم رسالة توعوية هادفة للمُساهمة في حماية البيئة البحرية، وما يميز هذا العمل على الرغم من كونه يستهدف الطفل إلا أنه موجّه للأسرة بأكملها، وقد شهدت المسرحية التي يستمر عرضها حتى بعد غد الإثنين حضورًا جماهيريًا كبيرًا، وهو ما يؤكد أن العمل حقق أهدافه في الوصول إلى مُختلف أفراد الأسرة، بتناوله قضية بيئية تهمّ الإنسانية قاطبةً.

  • ما نوعية البرامج التي تستهويك في شهر رمضان؟

– أفضّل متابعة البرامج الدينية والأعمال التاريخية إن وُجد لدي الوقت، خاصةً أن الوقت في رمضان يمضي سريعًا، وأكون مشغولًا كثيرًا بالعبادات أو زيارات الأهل والأصدقاء.

  • كيف ترى عودة الإنتاج الدرامي المحلي من جديد على شاشة تلفزيون قطر؟

– تلفزيون قطر يمتلك تاريخًا كبيرًا ومشرّفًا في الإنتاج الدرامي، وأرى أننا الآن بصدد الدخول لمرحلة جديدة لتطوير وتنشيط الدراما القطريّة، والجميع متفائل بهذا المستوى، لذلك يجب على جميع الشباب التكاتف مع الرعيل الأول لتفعيل الحركة الدراميّة وتقديم أعمال تليق بمستوى تلفزيون قطر. ويجب أن يكون هناك دور فعال لشركات الإنتاج الخاص من خلال التعاون والتواصل مع المؤسسة القطريّة للإعلام، وأن يكون هناك تقييم للأعمال المُقدّمة، حتى يستطيع المنتجون الوقوف على نقاط القوة والضعف، وسبل الوصول بالعمل للجودة المطلوبة التي تحقق النجاح للمؤسسة وللفنانين، مع ضرورة دعم شركات الإنتاج والوقوف بجانبها لكي تستطيع المضي قدمًا في تفعيل دورها بتعزيز الحراك الفني.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X