المحليات
يسبب الشعور بالانتفاخ والإمساك.. أطباء لـ الراية :

عسر الهضم مشكلة شائعة بين الصائمين

تقليل السوائل الباردة وتجنب الأطعمة المقلية والحارّة أهم الحلول

الدوحة – عبدالمجيد حمدي:

قدَّمَ عددٌ من الأطباء مجموعةً من النصائح الهامة لتجنُّب عسر الهضم الذي يعتبر من المشاكل الصحيّة المتكرّرة مع الكثير من الصائمين، نتيجة لعددٍ من العادات الغذائية الخاطئة التي يتبعُها البعضُ خلال الشهر الكريم. وقالوا لـ الراية الرمضانية : إنّه من المهم تجنّب شرب الماء البارد أو العصائر الباردة، قبل تناول الطعام، وكذلك تجنُّب شرب الكثير من الماء عقب الطّعام، موضحين أنه في حال عدم الالتزام بذلك، فإن إنزيمات المعدة لا تقوم بوظيفتها، وبالتالي لا يتم هضم الطعام بالصورة الصحية المُثلى.

 وتابعوا: إنّه يُنصح عند الإفطار بتناول الماء الفاتر والتمر والانتظار لمدة من 5-10 دقائق حتى تقوم المعدة بإفراز الإنزيمات التي تهضم الطعام، وبالتالي لا يحدث عسر الهضم بعد تناول الوجبة الرئيسية، محذّرين من البدء بالإفطار بتناول اللحوم التي تستغرقُ وقتًا طويلًا للهضم، وبالتالي فإنّ المعدة بعد ذلك لا تستطيع هضم أي كَميات أخرى بعد تناول الطعام. كما نصحوا بأهمّية مضغ الطّعام جيدًا، وعدم الإسراع في تناوله؛ لأنَّ هذا الأمر يحسن من عملية الهضم، بالإضافة إلى الحرص على ممارسة أي نشاط بدني بعد الإفطار، حتى لو المشي، وتجنب النوم مباشرة بعد تناول الطعام سواء بعد الإفطار أو بعد السّحور.

د. نوال العالم:

الإكثار من السوائل الباردة يؤثر على إنزيمات المعدة

قدَّمت د. نوال العالم، استشاريّ التغذية العلاجيّة، ومدير مركز تداوي الطبي، عددًا من النّصائح الهامة، لتجنُّب عسر الهضم الذي يعتبر من المشاكل الصحية المتكررة مع الكثير من الصائمين؛ نتيجة لعددٍ من العادات الغذائية الخاطئة التي يتبعها البعضُ خلال هذا الشهر الكريم.

ونصحت بتجنُّب شرب الماء البارد، أو العصائر الباردة، قبل تناول الطعام، وكذلك تجنّب شرب الكثير من الماء عقب الطعام موضحةً أنه في حال عدم الالتزام بذلك، فإن إنزيمات المعدة لا تقوم بوظيفتِها، وبالتالي لا يتم هضم الطعام بالصورة الصحيّة المُثلى. وتابعتْ: إنّه يُنصح عند الإفطار بتناول الماء الفاتر والتمر والانتظار لمدة من 5-10 دقائق حتى تقوم المعدة بإفراز الإنزيمات التي تهضم الطعام، وبالتالي لا يحدث عسر الهضم بعد تناول الوجبة الرئيسية، محذرةً من البدء بالإفطار بتناول اللحوم التي تستغرق وقتًا طويلًا للهضم، وبالتالي فإنَّ المعدة بعد ذلك لا تستطيع هضم أي كَميات أخرى بعد تناول الطعام.

ولفتت إلى أنه نتيجة لذلك، فإننا نجد البعض يصاب بالانتفاخ والتجشّؤ بصورة كبيرة، كما حذَّرت أيضًا من شرب العصائر خلال تناول الطعام؛ لأن كل هذه العادات تتسبَّب في عسر الهضم، وتصيب الجهاز الهضمي بالاضطراب. كما نصحت بالتّقليل من الطعام في الوجبة الواحدة والحفاظ على وزن صحي وإنقاص الوزن الزائد، ومُمارسة الرياضة بانتظام، حيث إنها تحسن من عملية الهضم والتخفيف من العصبية والتوتر والابتعاد عن الضغوط النفسية، كما يراعى تجنّب النوم مباشرة بعد تناوُل الطعام.

د. ماهر أرشيد:

 الإفطار على بضع تمرات

قالَ الدكتورُ ماهر أرشيد، استشاري الغدد الصمّاء والسكري بالمُستشفى الأهلي: إنَّ مشكلةَ عُسر الهضم تعدُّ من الأمور الشّائعة في رمضانَ، نتيجة تناول الكثير من المياه والعصائر الباردة، قبل أو خلال أو بعد الطعام، موضحًا أهميةَ تناول هذه السوائل بصورة معتدلة وأن يكون الإفطار على بعض التمرات القليلة وكوب واحد من الماء. وأشار إلى أنَّ الإكثار من تناول السوائل يسهم في تحلل عصارة المعدة، وبالتالي لا تستطيع المعدةُ القيام بوظيفتها، وهضم الطعام، لافتًا إلى أهمية تجنّب تناول الأطعمة المقلية أيضًا، وكذلك الأطعمة الحارة، موضحًا أنَّ كل هذه العادات هي الأسباب الرئيسية لحدوث هذه المشكلة، ومن ثَمّ فإنّ تجنّبها يسهم بشكل إيجابي في منع الإصابة بعسر الهضم.

كما نصحَ الدكتور أرشيد الجميع بمضغ الطعام جيدًا وعدم الإسراع في تناوله؛ لأنّ هذا الأمر يحسن من عملية الهضم، بالإضافة إلى الحرص على ممارسة أي نشاط بدني بعد الإفطار حتى لو المشي، وتجنّب النوم مباشرة بعد تناول الطعام سواء بعد الإفطار أو بعد السّحور.

فاطمة صادق:

وضع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة

قالتِ السيدةُ فاطمة صادق، اختصاصية التغذية العلاجية: إنَّ تغيير العادات الغذائية لا شكَّ يؤثّر على الكثير من وظائف الجسم خلال شهر رمضان، وبالتالي فلا بدَّ من وضع نظام غذائي صحي يسهم في تجنّب حدوث أي اضطرابات أو اختلال في وظيفة الجهاز الهضمي بشكل أساسي نتيجة الصيام.

وأوضحت أنَّ من بين الأمور الشائعة التي يعاني منها البعض، مشكلة عسر الهضم، حيث يتسبب في إفراغ المعدة ببطء أكثر من المعتاد، ما يسبب الغثيان والقيء، والشعور بالامتلاء بسرعة عند تناول الطعام.

وأشارتْ إلى أنَّ عسر الهضم أو سوء الهضم، هو شعور مستمر أو متكرر بالامتلاء، وعدم الارتياح، وألم في منطقة أعلى البطن أثناء أو بعد تناول الطعام أو الشراب، لافتة إلى أنَّ أفضل طريقة للوقاية من عسر الهضم هي الابتعاد عن الأطعمة التي قد تسبب سوء الهضم، مع تغيير نمط حياة صحي، وذلك من خلال اتّباع بعض النصائح مثل تجنب تناول الأطعمة الحارّة والحَمضية والغنية بالدهون والمقليات والحدّ من تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين، وكذلك المشروبات الغازية والإقلاع عن التدخين واتباع نمط غذائي صحي وممارسة الرياضة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X