الراية الإقتصادية
وقعتها قطر للطاقة مع «ناقلات»

اتفاقية تأجير لتشغيل 25 ناقلة غاز

سعد الكعبي: تلبية متطلباتنا المستقبلية لتوسيع طاقتنا الإنتاجية

الدوحة- الراية :
وقعت قطر للطاقة وشركة قطر لنقل الغاز المحدودة (ناقلات) اتفاقيات تأجير طويلة الأمد لتشغيل 25 ناقلة غاز طبيعي مُسال من الحجم التقليدي، وذلك كجزءٍ من المُناقصة الثانية لعقود مالكي السفن في إطار بَرنامج قطر للطاقة التاريخي لتوسعة أسطول الغاز الطبيعي المُسال.
ووقّع الاتفاقيات كلٌ من سعادة المُهندس سعد بن شريدة الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المُنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للطاقة، والمُهندس عبد الله السليطي، الرئيس التنفيذي لشركة ناقلات، وذلك في احتفال خاص أُقيم أمس في المقر الرئيسي لقطر للطاقة في الدوحة حضره عددٌ من كبار المسؤولين في قطر للطاقة، وقطر للطاقة للغاز الطبيعي المُسال، وناقلات.
ويتم بناء 17 من أصل 25 ناقلة غاز طبيعي مُسال في أحواض بناء سفن شركة هيونداي للصناعات الثقيلة في كوريا الجنوبية، في حين يتم بناء السفن الثماني المُتبقية في أحواض بناء شركة هانوا أوشن (دايو لبناء السفن والهندسة البحرية سابقًا) في كوريا الجنوبية أيضًا.
وفي معرض تعليقه بهذه المُناسبة، قالَ سعادة المُهندس سعد بن شريدة الكعبي: تأتي هذه الاتفاقيةُ في أعقاب اختيار شركة ناقلات الشهر الماضي كمالك ومُشغل لما يصل إلى 25 ناقلة للغاز الطبيعي المُسال من الحجم التقليدي، وهو ما يؤكد ثقتنا الراسخة في هذه الشركة القطرية الرائدة في مجال شحن الغاز الطبيعي المُسال. هذا هو دليل على قدرات شركة ناقلات ذات المُستوى العالمي، وكذلك على المُساهمات الكبيرة التي تُقدّمها الشركات القطرية المُدرجة دعمًا للاقتصاد الوطني لبلادنا.
وأضافَ سعادة الوزير الكعبي: تلعبُ هذه الاتفاقياتُ دورًا مُهمًا في تنفيذ بَرنامج قطر للطاقة التاريخي لبناء سفن الغاز الطبيعي المُسال من أجل تلبية مُتطلباتنا المُستقبليّة، بينما نمضي قُدمًا بتوسيع طاقتنا الإنتاجيّة من الغاز الطبيعي المُسال إلى 142 مليون طُن سنويًا بحلول عام 2030 لضمان إمدادات طاقة إضافية أنظف وأكثر موثوقية للعالم.
وتبلغ سعة كل من السفن الخمس والعشرين 174 ألف متر مُكعب سيتم تأجيرها لشركات تابعة لقطر للطاقة بموجب اتفاقيات تأجير تبلغ مدتها 15 عامًا.
بدوره قالَ المُهندس عبدالله بن فضالة السليطي الرئيس التنفيذي لشركة ناقلات عبر موقع بورصة قطر: نحن فخورون بهذه الشراكة مع قطر للطاقة التي نطمح من خلالها إلى تقديم قيمةٍ مُضافةٍ في سوق نقل الغاز الطبيعي المُسال كأحد الشركاء الفاعلين في تلبية مُتطلبات مشاريع توسعة حقل الشمال لإنتاج الغاز الطبيعي المُسال. نحن مُلتزمون تمامًا بتبني أحدث التقنيات والخبرات لضمان نقل أكثر أمانًا وكفاءة وموثوقية للغاز الطبيعي المُسال من قطر إلى العالم.
من الجدير بالذكر أن قطر للطاقة قد أعلنت بتاريخ 11 فبراير 2024 عن اختيار شركة ناقلات لتكون المالك والمُشغل لهذه السفن بموجب عقود طويلة الأجل. وستكون ناقلات الغاز الطبيعي المُسال، التي تبلغ سعة كل منها 174 ألف متر مُكعب، مملوكة بنسبة 100٪ لشركة ناقلات، حيث سيتم تأجيرها لشركات تابعة لقطر للطاقة. ومن المُقرّر أن يتم بناؤها في أحواض بناء السفن في كوريا الجنوبية كجزءٍ من البَرنامج التاريخي لتوسعة أسطول قطر للطاقة من ناقلات الغاز الطبيعي المُسال، الذي يهدف إلى تلبية مُتطلبات مشاريعها لتوسعة الغاز الطبيعي المُسال وزيادة أسطولها من الناقلات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X