المحليات
حظيت بحضور أعداد غفيرة من الأطفال والأسر

ليلة تراثية باحتفال سوق واقف بالقرنقعوه

فقرات ثقافية وألعاب شعبية قطرية متنوعة

توزيع 5 آلاف كيس قرنقعوه على الأطفال

فرقة الكشافة تقدم عددًا من الاستعراضات والمعزوفات التراثية

الدوحة – نشأت أمين:

شهد سوقُ واقف مساء أمس ليلة تراثية بامتياز، وذلك من خلال الاحتفالية الرائعة التي نظمتها إدارة السوق للاحتفاء بليلة القرنقعوه، بحضور عدد كبير من الأسر والأطفال من المواطنين والمُقيمين الذين احتشدوا في الساحة الشرقية من السوق حيث سعت إدارة السوق من خلال الاحتفال بهذه المناسبة الاجتماعية التي ينتظرُها الأطفالُ والكبار في شهر رمضان المبارك إلى إحياء هذا الموروث الشعبي والتراثي الأصيل وتعريف الأطفال بعادات المجتمع وتقاليده القديمة وموروثاته الشعبيّة في الشهر الكريم حيث قامت إدارة السوق بتوزيع 5 آلاف من أكياس القرنقعوه على الأطفال بخلاف الكميات التي قامت بتوزيعها الجهات المشاركة وهي: بنك قطر الوطني ونادي الجسرة.

وقد قدمت الفرقة الموسيقية الكشفية التابعة لجمعية الكشافة والمرشدات القطرية استعراضات موسيقية متنوعة، تضمنت معزوفات القرنقعوه، وموسيقى وطنية ومارشات، امتزجت فيها الموسيقى الوطنية بالموسيقى الشعبية القطرية الأصيلة، الأمر الذي ساهم في إضفاء البهجة والسرور لدى المواطنين والمقيمين وردّد الأطفال الأغنية التراثية المعروفة بهذه الليلة «قرنقعوه قرقاعوه.. عطونا الله يعطيكم.. بيت مكة يوديكم.. يا مكة يا المعمورة.. يا أم السلاسل والذهب يا نورة…».

وقالت سارة السلطان استشارية وإرشادية بجمعية الكشافة والمرشدات القطرية في تصريحات صحفية على هامش الاحتفالية: إنه ضمن خطة جمعية الكشافة والمرشدات المُشاركة في الاحتفال بليلة القرنقعوه، وفي هذا العام قامت الجمعية بالمشاركة في الاحتفالات بهذه المناسبة العزيزة على قلوب أطفالنا مع إدارة سوق واقف حيث تضمنت المُشاركة عدة فقرات منها فقرة القرنقعوه وفقرة حيّا بيّة وفقرة ألعاب شعبية قطرية متنوعة.

وأشارت إلى أنه كانت هناك مشاركة متميزة للجمعية على المسرح الذي أقيم بالساحة الشرقية لسوق واقف تضمنت مسابقات ثقافية للجمهور، شملت أمثالًا تراثية شعبية قطرية إلى جانب بعض الكلمات التراثية القديمة المُندثرة، وذلك في محاولة من جانب الجمعية لإحياء مثل هذه الكلمات والأمثال الشعبية والتراثية.

وأكدت أنه تم أيضًا توزيع عدد كبير من الجوائز على الأطفال الذين تجمّعوا في الساحة بالإضافة إلى أكياس القرنقعوه وشاركوا في تلك المسابقات، لافتة إلى أن مشاركة الجمعية لم تقتصر على ذلك فقط بل تضمنت المشاركة أيضًا قيام الفرقة الموسيقية الكشفية بعزف لحن أغنية القرنقعوه، والقيام بجولة في أرجاء سوق واقف ثم عادت الفرقة إلى ساحة الاحتفال مرة أخرى.

من جانبه قال بشير الهادي عبدالله موظف بنادي الجسرة: اعتاد النادي على المُشاركة بصفة سنوية في احتفالات ليلة القرنقعوه وذلك بطرق مُختلفة حيث كانت المُشاركات في السابق تتضمن قيام باصات تابعة للنادي بالتجول في الأحياء والفرجان لتوزيع القرنقعوه على الأطفال في أحيائهم وفي مرات عديدة شارك النادي في الاحتفال بتلك المناسبة العزيزة على قلوب أطفالنا، ومنها هذه الاحتفالية الأخيرة مع إدارة سوق واقف.

ولفت إلى أن المشاركة تضمنت توزيع حلوى ومكسرات على الأطفال حيث يسعى النادي من خلال المُشاركة في مثل هذه المناسبات الاجتماعية التي ينتظرُها الأطفالُ والكبار على السواء في شهر رمضان المبارك إلى إحياء الموروث الشعبي والتراث القطري الأصيل وتعريف الأطفال بعادات المُجتمع وتقاليده القديمة وموروثاته الشعبيّة في الشهر الكريم. مؤكدًا أن نادي الجسرة من أعرق النوادي في قطر حيث يعود تاريخ تأسيسه إلى عام 1960.

وقد شهدت الاحتفالات هذا العام إقبالًا كبيرًا من جانب أطفالنا حيث تجمعت أعداد كبيرة من الأسر، من المواطنين والمقيمين مع أطفالهم في الساحة الشرقية لسوق واقف، بدءًا من الساعة السابعة مساء وحتى العاشرة ليلًا إضافة إلى الجهات المشاركة في الفعالية وهي إدارة سوق واقف، وبنك قطر الوطني، ونادي الجسرة، ما أسهم في تعزيز الأجواء المحيطة بتلك الاحتفالات، وقد قدمت الجهات المشاركة الكثيرَ من الهدايا للأطفال لمشاركتهم فرحتهم بتلك العادة التراثية التي تعبر عن التراث القديم لمعظم القبائل العربية. حيث عكست المشاركات اهتمام كافة المؤسسات الثقافية والفنية بمشاركة الأطفال احتفالاتهم بهذا اليوم الذي يغرس في نفوسهم العادات والتقاليد القديمة التي نشأ عليها آباؤهم وأجدادهم.

وقد اهتمت إدارة سوق واقف بالاحتفال بليلة القرنقعوه حيث أقامت مسرحًا في الساحة الشرقية من السوق احتشدت حوله أعداد كبيرة من الأطفال من المواطنين والمقيمين.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X