كتاب الراية

من الواقع.. مبادرة السلع المخفّضة في رمضان

خطوةٌ تُشكرُ عليها وزارةُ التجارة والصناعة، بإطلاق مبادرة قائمة السلع الاستهلاكيَّة المخفّضة لشهر رمضان، التي تشمل أكثر من 900 سلعة، وتستمرّ حتى نهاية شهر رمضان المُبارك، وذلك بالتَّنسيق مع منافذ البيع الكُبرى بالدولة.

ويستغل للأسف بعضُ التّجار، والمحلات، والأسواق الشهر الكريم، لرفع الأسعار للموادّ والسلع الاستهلاكية، خصوصًا تلك التي عليها طلب من قبل المواطنين والجمهور في شهر رمضان المُبارك.

وتدخُّل وزارة التّجارة والصناعة كجهة حكومية، لإطلاق مبادرة لتخفيض 900 سلعة، سوف يساعدُ الكثيرَ من الأسر، في الحصول على هذه المواد والسلع بأسعار مقبولة، وفي متناول ميزانية المُواطنين والمستهلكين من الجمهور.

والمطلوب هو التدقيق، وفرض الرقابة على منافذ البيع المختلفة، للتأكُّد من نجاح حملة ومبادرة قائمة السّلع الاستهلاكيّة المخفضة لشهر رمضان الكريم، وتوفير هذه الموادّ في الأسواق، وبالأسعار الجديدة المخفضة.

والواقع أنَّ وزارة التجارة والصناعة، لا تستطيع بمفردها مراقبة جميع الأسواق في آن واحد، وإن كان ذلك من ضمن صميم اختصاصاتها، إلا بمساعدة ومشاركة المواطنين والجمهور، في الإبلاغ والتعاون عن أي مخالفات أوتجاوزات للحدود والأسعار التي أعلنت عنها وزارة التجارة.

إنَّ مبادرة السلع المخفضة خلال شهر رمضان المبارك تتطلب تضافر جميع الجهود في إنجاحها، وتحقيق أهدافها، لتخفيف أعباء الحياة المعيشية على المواطنين والمقيمين، وضبط الأسعار، والسيطرة عليها، من خلال السيطرة على تضخم الأسعار، والحيلولة دون ارتفاعها.

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X