الراية الرياضية
مسك ختام النسخة 32 للبطولة العريقة بمشاركة 130 لاعبًا

ناصر بن خالد للتنس تكشف هوية أبطالها

حسن بن خالد وزميله خالد الخليفي يحسمان صراع الماسترز

الدوحة- الراية:
أسدل الستار على منافسات بطولة ناصر بن خالد للتنس الرمضانية في نسختها الثانية والثلاثين بمشاركة 130 لاعبًا وأقيم حفل التتويج وتوزيع الكؤوس على كل الفائزين بالألقاب بفئتي الرجال والروّاد على المستوى الفردي والفرق.
وكانت بداية التكريم مع بطولة الماسترز التي حسمها كما كانت التوقعات لصالح سعادة الشيخ حسن بن خالد آل ثاني وزميله نجم التنس السابق خالد الخليفي بنتيجة 9-4 على الزوجي الآخرسعادة الشيخ محمد بن أحمد آل ثاني ومحمد عبدالوهاب بعد مباراة مثيرة وطويلة وكانت الغلبة في النهاية لصالح الشيخ حسن ليضيف إنجازًا جديدًا إلى أرقامه القياسية في تاريخ البطولة التي يشارك فيها منذ أول بطولة عام 1992.
من جانبه أعرب سعادة الشيخ حسن بن خالد آل ثاني بطل الماسترز أكثر اللاعبين فوزًا بألقاب البطولة عن سعادته بالمشاركة من جديد في بطولة ناصر بن خالد الرمضانية للتنس، ووصفها بأنها من أحب البطولات إلى نفسه، لأنها بطولة مُتميزة في عالم البطولات المحلية لتنس الهواة، والدليل على نجاحها هو استمراريتها بدون انقطاع بالإضافة إلى العروض الطيبة التي يؤديها المُشاركون على مُختلف المُستويات السنية والإقبال المُتزايد سنويًا من اللاعبين الجدد للمشاركة في البطولة وتوجه الشيخ حسن بن خالد آل ثاني بالشكر والتقدير لسعادة الشيخ نواف بن ناصر آل ثاني، لاستمرار رعايته الفائقة للبطولة على مدى 32 سنة، وكل هذه العوامل أسهمت في زيادة عدد ممارسي التنس في قطر وظهور أبطال جدد في السجل الذهبي للبطولة بالفردي والزوجي.
وقدم سعادة الشيخ محمد بن أحمد آل ثاني أجمل التهاني للشيخ حسن للفوز بكأس بطولة الماسترز، فهو الأكثر استعدادًا لأنه يتدرب على نفس الملعب يوميًا، كما يتمتع بلياقة بدنية عالية من خلال مُمارسته رياضة البادل باستمرار، وأدار المباراة بكفاءة عالية الحكم الدولي المُخضرم محمد فاروق.
ونجح لاعب منتخب قطر الواعد غانم عيد السليطي وزميله ومواطنه مشاري نواف، في الفوز على الزوجي كليف أكاسو وزاؤول روبليز 9-6، وفي قبل نهائي زوجي الرواد فاز أندريس وعمر أوبرسون على الزوجي زياد سميرا وفرانسيسكو 9-2، وفي قبل نهائي «الزوجي رواد» فاز على السليطي وأحمد أشرف على الزوجي محمد الشيراوي ودكتور ممدوح فريد.
ليلعب الفائزان في نهائي بطولة الرواد في ختام البطولة التي أكدت من خلال المشاركة غير المسبوقة أنها بحق بطولة لجميع اللاعبين من مُختلف الفئات الاجتماعية والسنية ومن مُختلف الجنسيات سواء العرب أو الأجانب من كل القارات الذين يقيمون في دولة قطر وسط مُجتمع مثالي يوفر لهم كل سبل الراحة والإقامة المثالية، والتمتع بحياة تُشبع كل هواياتهم في تلاحم أشاد به الجميع مع شباب العنابي.
وكان مسك ختام البطولة أمس نهائي زوجي الرواد حيث تنافس على الكأس أربعة لاعبين.
وأسفرت باقي النتائج عن فوز اللاعب محمد عفران بكأس فردي الرواد بتغلبه على روبرت حايك 9-4.
وفاز بكأس فردي الرجال لاعب منتخب قطر مشاري نواف بتغلبه على سيرجيو لافاز 9- صفر.

أحمد عزمي رئيس اللجنة المُنظمة:نشكر كل من ساهم في نجاح البطولة

قدم أحمد هشام عزمي رئيس اللجنة المنظمة شكره لكل من ساهم في إنجاح البطولة، بالإضافة إلى التغطية المُميزة للصحف اليومية وتلفزيون قطر وحرصهم سنويًا على تغطية البطولة ونقل أحداثها للمشاهدين والقراء، ما أعطاها زخمًا إعلاميًا كبيرًا يفتخر الجميع به دائمًا. وقال إنهم شركاء فيما نحققه من نجاحات حتى أصبحت من أشهر البطولات المفتوحة في المنطقة.
كما قدم أحمد هشام شكره إلى سلطان خلفان مدير البطولة على مدى أكثر من 20 سنة، ومساعده إيهاب عوض، والحكم العام الدولي محمد عبد الله المُلا وشقيقه ونائبه عبدالرحمن المُلا الحكم الدولي الجديد.

طارق زينل:ناصر بن خالد أبرز  بطولات التنس

أعرب طارق زينل أمين عام اتحاد التنس والإسكواش والريشة الطائرة عن سعادته بتزايد إقبال روّاد وعشاق التنس من الشخصيات العامة والشابة، للمشاركة في بطولة ناصر بن خالد الرمضانية للتنس، التي تُعدّ من أشهر وأبرز البطولات المفتوحة بالاتحاد، حيث ساهمت في تحفيز كثيرين إلى الاستمرارية في ممارسة اللعبة وزيادة ثقافة التنس.
وأكد أن الهدف من البطولة هو توسيع قاعدة لعبة التنس في قطر ونشر ثقافة التنس في ليالٍ رمضانية جميلة، وإضفاء روح تنافسية وأخوية وصداقة كبيرة تربط المُشاركين بالبطولة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X