المحليات
خلال الغبقة السنوية للمؤسسة.. الشيخ عبدالعزيز بن ثاني آل ثاني:

نجاح مميز لخطة القطرية للإعلام الرمضانية

فرصة لتعزيز التكافل والتآخي بين أفراد العائلة الإعلامية

الدوحة – الراية:

بحضور شخصيات قيادية وتحت رعاية سعادة الشيخ عبدالعزيز بن ثاني آل ثاني، الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للإعلام، أقامت المؤسسة غبقتها السنوية الرمضانية في جو من الود والألفة والتواصل، حيث اجتمع موظفو المؤسسة من مختلف الإدارات في مقرها الرئيسي. وتأتي هذه الغبقة ضمن سلسلة فعاليات المؤسسة التي تقام سنويًا خلال شهر رمضان المبارك، والتي تهدف إلى تعزيز الروابط الاجتماعية بين موظفيها وتعزيز الروح المعنوية لديهم.

وقد تفاعل موظفو المؤسسة بحماس كبير مع هذه الفعالية، حيث شكلت فرصة مميزة لهم للتواصل والتفاعل بأجواء رمضانية مفعمة بالبهجة والمحبة.

وفي كلمة ألقاها خلال الحفل، هنأ سعادة الشيخ عبدالعزيز بن ثاني آل ثاني، الموظفين بحلول شهر رمضان المبارك، معربًا عن تقديره الكبير للجهود التي بذلوها في إنجاح الخطط الرمضانية للمحطات التلفزيونية والإذاعية والمنصات الإعلامية التابعة للمؤسسة. وأكد سعادته على أهمية التواصل والتلاحم بين موظفي المؤسسة، مشيرًا إلى أن الغبقة الرمضانية تعد فرصة مميزة لتعزيز هذه الروابط الاجتماعية وتعزيز التكافل والتآخي بين أفراد العائلة الإعلامية. من جانبهم، عبر موظفو المؤسسة عن سعادتهم البالغة بالمشاركة في هذه الفعالية، معبرين عن شكرهم وتقديرهم للإدارة على حرصها على تنظيم مثل هذه الفعاليات التي تعزز الروح المعنوية والانتماء للمؤسسة وتعزيز التواصل الداخلي بين مختلف الإدارات. الجدير بالذكر أن المؤسسة القطرية للإعلام تعتبر من الجهات الإعلامية الرائدة، حيث تسعى دائمًا لتقديم محتوى إعلامي متميز ومتنوع يلبي احتياجات الجمهور المحلي والعربي. وتتميز المؤسسة بتقديم برامج إعلامية متميزة خلال شهر رمضان المبارك، حيث تسعى إلى تقديم محتوى يعكس قيم الدين والتراث الإسلامي بشكل معاصر وملهم. برامج المؤسسة خلال شهر رمضان تتنوع بين البرامج الدينية التعليمية والترفيهية، حيث تقدم سلسلة من البرامج الرمضانية التي تشمل الدراما والمسابقات والبرامج الدينية والثقافية. تعمل المؤسسة على اختيار مجموعة متنوعة من البرامج التي تتناسب مع مختلف شرائح المجتمع، وتهدف إلى توفير تجربة إعلامية مميزة تعكس روح العطاء والتسامح والتواصل في شهر الخير والبركة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X