أخبار عربية

خبيرة أممية تتلقى تهديدات لدفاعها عن غزة

جنيف – أف ب:

قالت خبيرة الأمم المتحدة فرانشيسكا ألبانيزي أمس إنها تلقت «تهديدات» بعدما أكدت أن إسرائيل ارتكبت «أعمال إبادة» في غزة، لكنها أوضحت أنها لا تنوي الاستقالة. وصرحت المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالأراضي الفلسطينية المحتلة خلال مؤتمر صحفي «لطالما تعرضت للهجوم منذ بدء ولايتي» في عام 2022. وأكدت الخبيرة «أتلقى أحيانًا تهديدات ولكن حتى الآن لم تتطلب اتخاذ احتياطات إضافية». منعت إسرائيل فرانشيسكا ألبانيزي من دخول أراضيها بعد أن اعتبرت أنها أدلت بتعليقات تنفي الطبيعة «المعادية للسامية» للهجوم الذي نفذته حماس في 7 أكتوبر. وهي تحظى بدعم عدد كبير من الدول. كما أكدت الخبيرة المكلفة من مجلس حقوق الإنسان لكنها لا تتحدث باسم الأمم المتحدة، أنها تتعرض ل»ضغوط» لكن ذلك لم يغير شيئًا في عملها، قائلة إن «ذلك يثير غضبي بالطبع ولكنه يدفعني أكثر إلى عدم الاستسلام». وأضافت ألبانيزي «قد أقرر في مرحلة ما التنحي، ببساطة لأن لدي أيضًا حياة خاصة أود الاستمتاع بها، لكن لن يكون ذلك بسبب تعرضي للشيطنة أو سوء المعاملة». من جهتها، اعتبرت إسرائيل أن تقرير الخبيرة جزء من «حملة لتقويض وجود الدولة اليهودية»، فيما قالت الولايات المتحدة إنه «ليس لديها سبب للاعتقاد بأن إسرائيل ارتكبت أعمال إبادة جماعية في غزة».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X