الأخيرة و بانوراما

كتاب بجامعة هارفرد رُبطت صفحاته بجلد إنسان

نيويورك-أف ب:

اعتذرت جامعة هارفرد الأمريكية عن عدم احتفاظها منذ نحو قرن بكتاب فرنسي من ثمانينيات القرن التاسع عشر ربطت صفحاته فيما بينها بجلد إنسان،مؤكدة أن هذا الجلد نُزِع من الكتاب.وأوضحت إدارة المكتبات في أقدم جامعة بالولايات المتحدة «أزالت الجلد البشري من رباط نسخة من كتاب أرسين هوساي (الصادر في ثمانينيات القرن التاسع عشر) كانت تحتفظ بها مكتبة هوتون». واعترفت إدارة المكتبات في هارفرد بأن المسألة «تمس كرامة الإنسان الذي استخدمت بقاياه لتجليد الكتاب». وكشفت إدارة مكتبة هارفرد عام 2014، بعد اختبارات علمية، أن هذا الكتاب الذي تملكه منذ عام 1934، من طالب سابق من بداية القرن العشرين، كان مغلّفًا ومربوطًا بجلد إنسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X