المحليات
الشيخ بدر الدين محمد عثمان لـ الراية الرمضانية :

المعرفة بالله أعظم أنواع العلم

العاقل من عمل لما بعد الموت والعاجز هو من أتبع نفسه هواها

الإيمان بالغيب.. من أولى صفات المتقين

حوار – نشأت أمين:

أكَّدَ فضيلةُ الشَّيخ بدر الدين محمد عثمان، أنّ المعرفةَ بالله -تبارك وتعالى- والإيمان به -سبحانه جلّ وعلا- أعظمُ أنواع العلم، مؤكدًا أنَّ العاقل هو من عمِل لما بعد الموت، والعاجز هو من أتبع نفسَه هواها، وتمنَّى على الله الأماني حتى يأتيه الموت بغتةً. وقالَ في حوارٍ مع الراية الرمضانيّة: إنَّ الإيمانَ بالغيب، هو من أولى صفات المُتّقين، وما من شيء في هذا الكون الفسيح إلا ويُسبّح بحمد المولى -عزّ وجلّ- ولكننا لا نفقه تسبيحهم، وإنه مهما بلغ الإنسان من العلم بمخلوقات الله، فإنه لم يؤتَ من العلم إلا قليلًا، موضحًا أنَّ عباد الله العلماء هم الذين يخشون الله -تبارك وتعالى-؛ لأنهم يعرفون عن الله -تبارك وتعالى- وعن أسمائه وصفاته أكثر من غيرهم؛ لأجل ذلك كانوا أكثر الناس خوفًا وخشية وإجلالًا وتعظيمًا لله -تبارك وتعالى- وفيما يلي تفاصيل الحوار:

ما هي أبرز صفات المُؤمنين؟

– لا شك أن إحدى أبرز صفات المتقين، كما جاءت في سورة البقرة: « الم ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ»، لذلك فإنّ الإيمان بالغيب يعتبر أولى صفات المُتقين، ويقول العلماء: إن الإيمان يطلق على التصديق المحض بالغيب، كما قال تعالى: «يؤمن بالله ويؤمن للمؤمنين»، وكذلك إذا قُورن الإيمان بالعمل: «إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا»، وأما إذا استعمل مُطلقًا فالإيمان المطلوب لا يكون إلا اعتقادًا وقولًا وعملًا، وهو الذي يوصل إلى خشية الله، تبارك وتعالى.

– قال تعالى: «إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء» فلماذا العلماء هم الأكثر خشيةً لله؟

عباد الله العلماء هم الذين يخشون الله -تبارك وتعالى- لأنهم يعرفون عن الله -تبارك وتعالى- وعن أسمائه وصفاته أكثر من غيرهم؛ لأجل ذلك كانوا أكثر الناس خوفًا وخشيةً وإجلالًا وتعظيمًا لله -تبارك وتعالى- ويقول العلماء: ما غاب عن العباد هو غيب، وقد كان الصحابة -رضوان الله تعالى عليهم- حينما قالوا للنّبي -صلى الله عليه وسلم-: هَلْ مِنْ قَوْمٍ أَعْظَمَ مِنَّا أَجْرًا آمَنَّا بِكَ وَاتَّبَعْنَاكَ ؟، قَالَ: «مَا يَمْنَعُكُمْ مِنْ ذَلِكَ وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْنَ أَظْهُرِكُمْ يَأْتِيَكُمْ بِالْوَحْيِ مِنَ السَّمَاءِ؟ ! بَلْ قَوْمٌ يَأْتُونَ بَعْدَكُمْ يَأْتِيهُمْ كِتَابٌ بَيْنَ لَوْحَيْنِ فَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَعْمَلُونَ بِمَا فِيهِ، أُولَئِكَ أَعْظَمُ مِنْكُمْ أَجْرًا، أُولَئِكَ أَعْظَمُ مِنْكُمْ أَجْرًا».

والعلماء قالوا عن الإيمان بالغيب: إنه الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وبالقدر خيره وشره، وقال بعضهم: الإيمان بالجنة والنار، وما يكون يوم القيامة من حساب وجزاء، وأيضًا ما يكون من عذاب في القبر أو نعيم، والحقيقة أن كل ذلك وارد وكله صحيحٌ.

وفي حديث صحيح رواه عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- قالَ: بينما نحن جلوس عند رسول الله صلى -الله عليه وسلم- ذات يوم إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب شديد سواد الشعر لا يرى عليه أثر السفر ولا يعرفه منا أحد حتى جلس إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- فأسند ركبتيه إلى ركبتيه ووضع كفيه على فخذيه، وقال يا محمد، أخبرني عن الإسلام، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن تشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصوم رمضان، وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلًا قال صدقت، قال فعجبنا له يسأله ويصدقه، قال فأخبرني عن الإيمان قال أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وتؤمن بالقدر خيره وشره قال صدقت».

ما هو أعظم أنواع العلم؟

– أعظم العلم بلا شك هو المعرفة بالله -تبارك وتعالى- والإيمان به -سبحانه جلَّ وعلا- و نحمد الله -عزَّ وجلَّ- أن جعلنا مؤمنين «فمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ».

وهذا الكون العظيم فيه من الآيات ما الله به – تعالى عليم – وأنه ما من شيء إلا ويسبح بحمده، ولكننا لا نفقه تسبيحهم ومهما بلغ الإنسان من العلم بمخلوقات الله فإنه لم يؤتَ من العلم إلا قليلًا.

وقد قالَ العباس بْن عَبْدِ المُطَّلِبِ في الحديث: «كُنَّا بِالْبَطْحَاءِ جُلُوسًا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ-، فَمَرَّتْ سَحَابَةٌ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: أَتَدْرُونَ مَا هَذَا؟ قُلْنَا: السَّحَابُ. قَالَ: وَالْمُزْنُ. قُلْنَا: وَالْمُزْنُ. قَالَ: وَالْعَنَانُ. فَسَكَتْنَا، قَالَ: هَلْ تَدْرُونَ كَمْ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ؟ قُلْنَا: اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ. قَالَ: بَيْنَهُمَا مَسِيرَةُ خَمْسِ مِئَةِ سَنَةٍ، مِنْ كُلِّ سَمَاءٍ إِلَى سَمَاءٍ مَسِيرَةُ خَمْسِ مِئَةِ سَنَةٍ، وَكَثِفُ كُلِّ سَمَاءٍ مَسِيرَةُ خَمْسِ مِئَةِ سَنَةٍ، وَبَيْنَ السَّمَاءِ السَّابِعَةِ بَحْرٌ بَيْنَ أَسْفَلِهِ وَأَعْلاهُ كَمَا بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ، وَاللَّهُ -تَعَالَى- فَوْقَ ذَلِكَ، وَلَيْسَ يَخْفَى عَلَيْهِ شَيْءٌ مِنْ أَعْمَالِ بَنِي آدَمَ».

وقد قالَ المصطفى -صلى الله عليه وسلم-:» أذن لي أن أحدث عن ملك من ملائكة الله -عز وجل- من حملة العرش إن ما بين شحمة أذنه إلى عاتقه مسيرة سبعمئة عام».

الأسئلة الثلاثة التي يجيب عنها الإنسان في قبره قد تبدو سهلة؟

– هناك امتحانٌ وضعَه الرسول- صلى الله عليه وسلم- للإنسان وهو عبارةٌ عن عددٍ من الأسئلة يجيب عنها في قبره، وأسئلة أخرى يجيب عنها بعد البرزخ فبالنسبة للأسئلة الثلاثة التي يجيب عنها المرء في قبره: من ربك؟ ما دينك؟ من هذا الذي بعث فيكم؟ فإن المؤمن سوف يجيب عنها بسهولة شديدة، فيقول ربي الله، وديني الإسلام، ورسولي محمد، -صلى الله عليه وسلم- وهذه الكلمات رغم بساطتها فوق الأرض إلا أنه ما أصعبها تحت الأرض: «فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ كَذَٰلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ».

وماذا عن الأسئلة الخاصة بالدار الآخرة؟

– فيما يتعلقُ بأسئلة الدار الآخرة فإنّه كما في الحديث: «لا تزولُ قَدَمَا عبدٍ يومَ القيامةِ حتَّى يُسألَ عن أربعٍ عَن عُمُرِه فيما أفناهُ وعن جسدِهِ فيما أبلاهُ وعن عِلمِهِ ماذا عَمِلَ فيهِ وعن مالِهِ مِنْ أَيْنَ اكْتَسَبَهُ وفيما أنفقَهُ».

وهذا الامتحان أسئلته معروفة، ومع ذلك فهناك من يرسبون في هذا الامتحان العظيم، وهو امتحان الفرصة فيه واحدة، فمن نجا فسوف يدخل «جَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ»، أما الراسبون فإنهم سوف يدخلون جهنم «لابثين فيها أحقابًا».

والعاقل هو من عمل لما بعد الموت، والعاجز هو من أتبع نفسه هواها، وتمنَّى على الله الأماني حتى يأتيه الموت بغتة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X