الراية الرياضية
قمتان من العيار الثقيل في انطلاق الجولة الـ20 غدًا

الدوري يرفع شعار «اخدم نفسك بنفسك»

السد يسعى لتعزيز صدارته والعربي في بروفة قوية قبل السوبر

الدحيل يسعى لإيقاف نزيف النقاط .. والوكرة في مهمة مزدوجة

لا مجال للتعويض وانتظار هدايا الآخرين في الأمتار الأخيرة

متابعة – السيد بيومي:

مع دخول قطار دوري نجوم EXPO مراحله الحاسمة ستكون الجولة العشرون والتي تنطلق غدًا موعدًا مع إثارة كبيرة وترقب لكل الفرق والتي سترفع شعار «اخدم نفسك بنفسك» قبل الدخول في مرحلة اللاعودة وانتظار هدايا الآخرين بالنسبة للفرق التي تسعى للهروب من القاع أو التي تتشبث بآمال المنافسة ولو من بعيد.

وإذا كانت الصدارة سداوية منذ فترة طويلة فإن السد ولاعبيه يدركون تمامًا أن التفريط في نقاط قد يدخلهم في صراع كبير مع الفرق القريبة والتي تحارب هي الأخرى للاقتراب والحصول على مقعد في مربع الكبار.

بداية الجولة ستكون مع قمتين من العيار الثقيل تجمع الأولى الدحيل المترنح مع السد المتشبث بقمته وستكون الثانية بين العربي والوكرة في لقاء الاتجاه الواحد ألا وهو الفوز وتحقيق النقاط لكلا الفريقين.

على استاد عبدالله بن خليفة بنادي الدحيل سيكون الموعد في ال9:30 مساء غدٍ مع المواجهة المرتقبة التي ستجمع الدحيل بالسد والتي يتوقع الجميع أن تكون مليئة بالإثارة والندية بين الفريقين والمنافسة بينهما دائمًا قوية ويدخل السد المباراة في صدارة الدوري برصيد 43 نقطة، في حين يحتل الدحيل المركز السادس بجدول الترتيب برصيد 22 نقطة.

وكما هو معروف فإن مباريات الدحيل والسد تحظى بأهمية خاصة لدى مشجعي الفريقين باعتبارهما من أبرز فرق الكرة القطرية على مدار المواسم الماضية في ظل الصراع المحتدم بينهما للفوز بالبطولات والألقاب.

ولذلك ستكون في غاية الأهمية لفريق السد الذي سيسعى لمواصلة الانتصارات وتعزيز الصدارة والاقتراب من الفوز ببطولة الدوري، في المقابل سيعمل الدحيل على تحقيق النقاط الثلاث لتعويض ما فاته من خسائر في الجولات الماضية وإيقاف نزيف النقاط، الدحيل يدخل المباراة بعد خسارته في الجولة ال19 بهدفين دون رد أمام الريان، فيما حقق السد فوزًا صعبًا بهدفين مقابل هدف على المرخية..

وكانت نتيجة القسم الأول قد انتهت بتفوق السد بثلاثة أهداف مقابل هدف.

اليوم الأول من الجولة سيشهد أيضًا قمة ثانية تجمع الوكرة والعربي في مواجهة قوية على استاد سعود بن عبدالرحمن بنادي الوكرة، عند ال9:30 مساءً ويدخل الوكرة المباراة في المركز الثالث برصيد 37 نقطة أما العربي فهو يحتل المركز الخامس برصيد 23 نقطة ويدرك الوكرة أن تكرار ما حدث في القسم الأول بخسارته أمام العربي 2-1، قد يفقده مركزه في جدول الترتيب وينقض الريان على المركز الثالث في حالة فوزه على معيذر صاحب المركز الحادي عشر وقبل الأخير، وتعتبر مهمته مزدوجة للتقدم للأمام والرد على خسارة الدور الأول، ونجح الوكرة في اقتناص فوز ثمين على حساب نادي قطر في الجولة الماضية بعدما حول تأخره بهدف إلى الانتصار 5-1 بفضل تألق نجمه الأنجولي جيلسون دالا الذي سجل هدفين.

كما تعتبر المباراة بروفة مهمة للعربي قبل مواجهة الشارقة الإماراتي في بطولة كأس السوبر القطري الإماراتي الذي سيقام يوم 12 أبريل على استاد الثمامة، وبالتالي فلقاء الوكرة محك قوي بالنسبة للمدرب يونس علي للوقوف على مدى جاهزية الفريق لخوض هذا اللقاء المهم من أجل تحقيق اللقب.

 الريان يسعى لإغلاق المربع

سيكون الريان أمام فرصة لإغلاق المربع الذهبي إذا نجح في تحقيق الفوز يوم الأحد المقبل على فريق معيذر على استاد أحمد بن علي.

الريان يحتل المركز الرابع في جدول الترتيب برصيد 35 نقطة، بفارق نقطتين عن الوكرة صاحب المركز الثالث والذي سيصطدم بمواجهة العربي وفي حالة خسارته وفوز الريان سيعتلي الرهيب المركز الثالث.. من جانب ويجعل المربع الذهبي مكتمل الأركان ويغلق الباب تمامًا أمام العربي.

ونجح الريان في تحقيق انتصار ثمين على حساب الدحيل بهدفين نظيفين في الجولة الماضية.. في المقابل، يحتل معيذر المركز الحادي عشر وقبل الأخير برصيد 14 نقطة وأمامه فرصة إذا فاز على الريان وخسر نادي قطر من الشمال أن يغادر المركز قبل الأخير ويتقدم في الترتيب.

مباراة الطموح المشترك

يدخل فريقا الغرافة وأم صلال مواجهتهما مساء الأحد المقبل على استاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة بطموح مشترك وهو الفوز لأن كلًا منهما يسعى للظفر بالنقاط الثلاث، فالغرافة يعلم تمامًا أنه أمام منافس قادم من الخسارة ويريد العودة لإنقاذ نفسه قبل الدخول في المنطقة الخطر لفارق النقاط البسيط بينه وبين أكثر من فريق يريد العودة.

يدخل الغرافة بحافز كبير كونه الوصيف والمنافس على اللقب، حيث يمتلك 40 نقطة في المركز الثاني بفارق 3 نقاط عن السد المتصدر، أما أم صلال ففي المركز التاسع برصيد 20 نقطة.

كما أن الغرافة قادم من سلسلة انتصارات آخرها على حساب العربي بهدف دون رد ويسعى للمواصلة ومطاردة السد متصدر الترتيب، وعليه فإن مدرب الغرافة بيدرو مارتينيز يتطلع للمزيد من الحصول على النقاط في الجولات القادمة، وبالتالي فلا مفر أمامه سوى تخطي أم صلال، كما أنه يعلم قوة ورغبة الصقور في العودة مرة أخرى، في المقابل يدرك مدرب أم صلال باتريس كارتيرون أنه في موقف صعب نتيجة تراجع الفريق في الفترة الأخيرة وعدم تحقيق أي انتصار منذ الجولة الخامسة عشرة.

الأهلي والمرخية.. بين العودة والهروب

سيكون استاد الثمامة على موعد مساء السبت المقبل لمواجهة الأهلي مع المرخية.. وإن كانت بعيدة عن صراعات المقدمة فإنها تحمل عناصر كثيرة تجعلها مرشحة لأعلى درجات الإثارة، ويتطلع الأهلي للعودة للانتصارات حيث يحتل المركز الثامن برصيد 20 نقطة .. في المقابل المرخية يتواجد في المركز الثاني عشر والأخير برصيد 8 نقاط ويدرك تمامًا أنه في مرحلة الهبوط الإكلينيكي ويتشبث بالأمل الضئيل للهروب من المصير المحتوم وهو الهبوط للدرجة الثانية.الأهلي كان قد خسر بهدف مقابل هدفين أمام الشمال في الجولة الأخيرة، وخسر أيضًا المرخية بنفس النتيجة أمام السد وكانت نتيجة القسم الأول قد انتهت لمصلحة الأهلي بهدفين دون رد.

هدف واحد وحسابات مختلفة

يدخل فريقا الشمال وقطر مواجهتهما السبت المقبل على استاد البيت المونديالي وكل منهما يسعى للنقاط الثلاث وهو هدف واحد للفريقين لكن لكل فريق حساباته المختلفة، حيث يحتل الشمال المركز السابع برصيد 21 نقطة، ويرغب في التقدم أكثر بجدول الترتيب بعد حصوله على فوز مهم في الجولة الماضية على الأهلي بهدفين مقابل هدف.

أما نادي قطر ففي المركز العاشر برصيد 16 نقطة، ويريد إنقاذ نفسه مبكرًا قبل الدخول في الحسابات المعقدة.

الشمال قادم من انتصار عزز موقفه وابتعد قليلًا في جدول الترتيب وهو ما يجعله يدخل اللقاء بمعنويات قوية، والفوز يمنحه الأفضلية في الابتعاد عن الحسابات المعقدة، أما نادي قطر فإنه يدخل المباراة بحسابات تختلف عن أي مباراة أخرى بعد أن تراجع للمركز العاشر ونال خسارة كبيرة في الجولة الماضية أمام الوكرة، وبالتالي فهو سيسعى لدخول اللقاء بتركيز عالٍ وهدوء من أجل العودة للانتصارات والوصول للنقطة 19.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X