الراية الإقتصادية
يعقد خلال الفترة 14 إلى 16 مايو 2024

مشاركة دولية واسعة بمنتدى قطر الاقتصادي

التحول في الطاقة والابتكار التكنولوجي.. أبرز الموضوعات

الدوحة – الراية :

تستضيفُ الدوحة النسخةَ الرابعة من «مُنتدى قطر الاقتصادي بالتعاون مع بلومبرغ»، التي تُعقد بالتعاون مع المدينة الإعلاميّة قطر، خلال الفترة من 14 إلى 16 مايو 2024. ويستقطبُ المُنتدى الذي يُقام هذا العام تحت شعار «عالم مُتغير: اجتياز المجهول» أكثر من 1000 من قادة الحكومات والشركات، للمُشاركة في حوار شامل وبنّاء حول القضايا المُلحّة التي تطغى على مُحادثات مجالس الإدارة وأسواق المال الدولية.

ومع تواصل آثار التغييرات الكُبرى في مجالات التكنولوجيا والطاقة والتجارة والسياسة التي يشهدها العالم، فإن من شأن التطوّرات في عام 2024 أن تُخلّف تداعيات بعيدة المدى على الاقتصاد العالمي.

ويُناقش مُنتدى قطر الاقتصادي عددًا من الموضوعات المُهمة منها: الجغرافيا السياسية والعولمة والتجارة وما

هو التحول الذي ستُحدثه هذه السنة الانتخابية المُهمة في مجرى التدفقات الاستثمارية، وكيف ستُساهم في تعديل سلاسل التوريد، وتجزئة الاقتصاد العالمي،

والتحوّل في مجال الطاقة، ويُشارك فيه أهم صانعي السياسات في قطاع الطاقة خبراتهم حول مُستقبل الغاز الطبيعي المُسال وسُبل التحوّل نحو مصادر الطاقة المُستدامة،

والابتكار التكنولوجي، حيث يُناقش المُشاركون مُستقبل الذكاء الاصطناعي، وتكنولوجيا «بلوك تشين»، والرقائق الإلكترونية، والتشريعات الخاصة بمُكافحة الاحتكار، والحياة بعد ظهور الهواتف الذكيّة،

واستشراف الأعمال والاستثمار، حيث يُشارك قادة عالم الأعمال والاستثمار رؤاهم حول كيفية تجاوز النمو في الأسواق، ويجيبون عن أسئلة محورية حول الاقتصاد العالمي.

وأخيرًا الرياضة والترفيه، حيث يكشفُ الرياضيون والمُستثمرون وقادة الدوريات الرياضية النقابَ عن الموجة المُقبلة من التغييرات التي ستحدث في هذه الصناعة التي يبلغ حجمها مليارات الدولارات.

من جانبه، قالَ سعادة الشيخ علي بن عبدالله بن خليفة آل ثاني، رئيس اللجنة العُليا المُنظمة لمُنتدى قطر الاقتصادي: «بفضل مُنتدى قطر الاقتصادي، أنشأنا مركزًا ديناميًا لقادة الأعمال العالميين يُمكّنهم من عقد الشراكات وتحفيز التواصل، حيث أصبح المُنتدى حلقة وصل يتلقى فيها القادة أصحاب الرؤى الخلاقة لتشكيل المُستقبل. وأضافَ: إننا نتطلع إلى استضافة هذه الروح التعاونية الفريدة التي تُميّز هذا المُنتدى الذي تزدهر فيه الأفكار وتتشكل التحالفات، ما يدفعنا جميعًا نحو مُستقبل من النجاح والازدهار المُشتركين.

كما قالت السيدة كارين سولتسر، الرئيس التنفيذي لمجموعة بلومبرغ الإعلامية: يسرّ مجموعة بلومبرغ أن تتعاونَ مع النسخة الرابعة من مُنتدى قطر الاقتصادي، الذي تحوّل بسرعة إلى حدث رئيسي على تقويم الاستثمار العالمي. ومع قيام فريق بلومبرغ التحريري عالمي المُستوى بوضع بَرنامج أعمال مُتميّز للمُنتدى، فنحن نتطلع قدمًا إلى استضافة نقاشات حيويّة مع قادة الأعمال والحكومات من شتى أنحاء العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X