كتاب الراية

ضوء أخضر.. شكرًا مطار حمد الدولي

معَ اقترابِ انتهاءِ أيام الشهر الفضيل، يحزمُ الكثيرون أمتعتَهم استعدادًا للسفرِ للاستمتاعِ بأجواءِ عطلة العيد في أماكنَ أخرى من العالمِ، حيث يقدم مطار حمد الدولي سنويًا مجموعة من النصائح والإرشادات، لجميع الراغبين بالسفر خلال عطلة عيد الفطر المبارك، وذلك بهدف ضمان تجربة سفر سلسة ومريحة، ولضمان راحة وسلامة المسافرين المغادرين والقادمين.

ولقد لفت انتباهي في آخر سفرياتي الخارجية وصول الحقائب للمسافرين بمطار حمد الدولي بطريقة سلسة ومرتبة، ضمن تطوير الإجراءات المتعلقة بعملية استلام الأمتعة من المسافرين المغادرين وتسريع إجراءات تسليمها لأصحابها لدى الوصول، مما ينعكس إيجابيًا على تنافسية مطار حمد الدولي، وتعزيز دوره كمركز مهم في صناعة النقل الجوي، بالإضافة إلى ضمان انسيابية أداء شركات الطيران العاملة عبره، وبالتالي ضمان رضى المسافرين.

وتشهد صالة المغادرين في مطار حمد الدولي ليلة العيد ازدحامًا شديدًا وتوافد المئات من المقيمين للسفر وقضاء الإجازة وسط الأهل والأقارب في بلدانهم، ومنهم من يحرص كل عام على قضاء المناسبات الإسلامية مثل الأعياد بين الأهل، لذا دفعهم ذلك للحجز والسفر في ليلة العيد، لكن الاحترافية العالية التي يتمتع بها مطار حمد الدولي، تساهم بصورة لا تخطئها الأعين في تسهيل حركة المسافرين، وتأمين سلامتهم سواء عند المغادرة أو الوصول، من خلال تقديم مجموعة واسعة من الخدمات التي تجعل تجربتهم في المطار سلسة ومريحة قدر الإمكان.

واستطاع مطار حمد الدولي أن يحصد العام الماضي جائزة «أفضل مطار في الشرق الأوسط» للسنة السابعة على التوالي في حفل جوائز استطلاع الرأي السنوي العشرين لقُراء مجلة جلوبال ترافلر الأمريكية، حيث تعكس هذه الجائزة، التي تُمثل وسامًا مرموقًا في مجال سفر الأعمال، التزام مطار حمد الدولي الراسخ بتقديم خدمة عملاء وتجربة سفر تلبي جميع احتياجات المسافرين، وذلك في إطار توفير تجارب السفر المميزة والخدمات الاستثنائية.

وتحظى هذه الجوائز باهتمام واسع عالميًا، باعتبارها تمثل انعكاسًا نزيهًا لمجال السفر، وذلك لاعتمادها على أصوات القراء فقط، وقد أتاحت «جلوبال ترافلر»، للعام العشرين على التوالي، الفرصة أمام قرائها لإبداء آرائهم في خدمات وتجارب السفر المفضلة لديهم عبر استطلاع الرأي لعام 2023، وأثبتت ترشيحات القراء أن مطار حمد الدولي أكثر من مجرد مركز عالمي للسفر، فهو يلبي احتياجات كافة المسافرين، ويتم تصنيفه باستمرار بين أفضل المطارات في العالم لكفاءته التشغيلية من خلال تقديم خدمة عملاء مميزة وتبني التقنيات الذكية، فهو يحتضن «أورتشارد»، وهي حديقة استوائية تم تصميمها، لتقديم تجارب سفر مريحة.

وإنه من دواعي سرورنا وامتناننا، أن نكتب اليوم، (كلمة حق)، والتي في الأساس، يجب أن تقال في كل لحظة، وفي كل زمان ومكان، من خلال معطيات واقع العمل الذي يبذله مطار حمد الدولي، فكل الشكر والتقدير لإدارة المطار وكافة منتسبيه من الموظفين والعاملين فيه.

والله ولي التوفيق،،،

 

 

أستاذ الهيدروجيولوجيا والبيئة بجامعة قطر

 

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X