اخر الاخبار
الدوري القطري..

حامل اللقب يباغت السد المتصدر وتعثر الغرافة والريان أكبر المستفيدين

الدوحة_ قنا:

حافظ السد على قمة الترتيب، وذلك بالرغم من خسارته أمام الدحيل “حامل اللقب” في قمة الجولة العشرين من منافسات الدوري القطري لكرة القدم “دوري نجوم إكسبو”، مستفيدا من تعثر ملاحقه المباشر الغرافة الذي سقط في فخ التعادل الإيجابي بهدف لمثله أمام أم صلال، ليتأخر بفارق نقطتين عن صاحب الرقم القياسي بالتتويج بلقب الدوري “16 مرة”، وفيما مني العربي بالهزيمة أمام الوكرة بهدفين لأربعة، كان الريان أكثر المستفيدين بتقدمه للمركز الثالث بانتصار صعب على معيذر بهدف نظيف محافظا على آماله بالمنافسة على اللقب إذ يبتعد بفارق 5 نقاط عن السد المتصدر.
وأوقف نادي قطر سلسلة العروض الإيجابية للشمال وحقق فوزا مضاعفا ابتعد به بفارق 5 نقاط عن صاحب المركز قبل الأخير معيذر، الذي أصبح يبتعد بفارق 3 نقاط عن المرخية الذي استفاد من تعثره على نحو مثالي واقتنص العلامة الكاملة أمام الأهلي ليبقي على آماله بالبقاء.
وفي استاد عبدالله بن خليفة، كانت الهزيمة محبطة بالنسبة للسد المتصدر بعد أن قدم واحدة من أسوأ مبارياته هذا الموسم ليقبل الخسارة الثانية والأولى منذ أن هزمه العربي بهدف نظيف في الجولة السادسة في منتصف ديسمبر الماضي.
وأنقذت الخسارة المدرب الفرنسي كريستوف غالتييه من الانتقادات التي طالته في الآونة الأخيرة في ظل النتائج المخيبة للفريق المتوج 8 مرات من قبل بلقب الدوري، بجانب أنها سبقت المواجهة الهامة للفريق أمام مضيفه شباب الأهلي يوم 13 أبريل الجاري ضمن مواجهة درع السوبر القطري-الإماراتي.
وحقق الدحيل انتصاره الأول على السد منذ فوزه عليه في نوفمبر في عام 2019 بأربعة أهداف لهدف وهو الموسم الذي شهد تتويج الدحيل باللقب.
كما وصل زملاء المعز علي للفوز السابع هذا الموسم وبقي الفريق في المركز السادس برصيد 25 نقطة بفارق نقطة عن العربي الخامس.
في المقابل، فشل السد في الوصول إلى انتصاره الرابع عشر هذا الموسم، بيد أن فريق المدرب وسام رزق حافظ على الصدارة منفردا بـ43 نقطة بفارق نقطتين فقط عن الغرافة، لتصبح مهمة المتصدر أكثر صعوبة في سعيه لحسم اللقب السابع عشر في تاريخه.
وفي استاد ثاني بن جاسم، أسدى أم صلال خدمة جليلة للسد المتصدر بعد أن فرض التعادل على الغرافة في الدقيقة الثالثة بعد التسعين بواسطة لاعب بوافيستا البرتغالي السابق كينجي جويل ليهدر فريق المدرب البرتغالي بيدرو مارتينيز نقطتين ثمينتين وأضاع كذلك فرصة الشراكة في الصدارة والتساوي بعدد النقاط مع السد، ما جعله يتأخر بفارق نقطتين عنه.
وواجه الغرافة صعوبات بالغة في اختراق دفاع منافسه قبل أن يتمكن الدولي التونسي فرجاني ساسي من هز الشباك قبل نحو نصف ساعة من صافرة النهاية، لكن الفريق الذي يملك سبعة تتويجات من قبل بلقب الدوري فشل في تحقيق انتصاره الثالث عشر هذا الموسم بعد أن قبل تعادله السادس في الوقت المحتسب بدلا من الضائع.
أما أم صلال فقد أوقف سلسلة هزائمه المتلاحقة حيث مني بأربع في آخر خمس مواجهات سابقة وحقق تعادله السادس هذا الموسم ليرفع رصيده إلى 21 نقطة وتقدم للمركز الثامن.
وفي استاد أحمد بن علي، فاز الريان على معيذر بهدف دون مقابل قاده للصعود للمركز الثالث بعد أن بات يبتعد بفارق خمس نقاط عن السد المتصدر.
وعلى الرغم من سيطرة الريان على مجريات المواجهة غير أنه اصطدم بتماسك دفاعي من منافسه الذي كثف محاولاته لخطف نقطة التعادل دون جدوى، ليستمر فريق المدرب الأوروغواياني خورخي دا سيلفا الذي قبل هزيمته الـ11 هذا الموسم في المركز الحادي عشر وقبل الأخير بـ14 نقطة متأخرا بفارق 3 نقاط عن المرخية الثاني عشر.
وحقق الريان فوزه الثاني تواليا والثاني عشر هذا الموسم ليتمسك فريق المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم بآماله في المنافسة على اللقب قبل 3 جولات من نهاية الدوري، حيث سيواجه نادي قطر في مباراة مؤجلة من الجولة الثالثة عشرة يوم 17 أبريل الجاري.
وفي استاد سعود بن عبد الرحمن، أوقف العربي سلسلة انتصارات الوكرة وحقق انتصارا ثمينا حافظ به على موقعه في المركز الخامس لكن آماله بدخول المربع الذهبي انتهت حيث يبتعد بفارق 11 نقطة عن الوكرة الرابع.
ورغم تأخر العربي في النتيجة بهدف إلا أنه نجح في العودة لأجواء اللقاء في ظل توهج هدافه السوري عمر السومة الذي وقع على ثنائية وكذلك مهاجمه التونسي يوسف المساكني ليخطف العربي فوزا هاما قبل خوضه استحقاق كأس السوبر القطري الإماراتي يوم 12 أبريل الجاري أمام ضيفه الشارقة.
من جانبه، قبل الوكرة هزيمته الرابعة هذا الموسم والأولى منذ أن هزمه الريان في الجولة السادسة عشرة في شهر مارس الماضي.
وفي استاد الثمامة، استغل المرخية خسارة منافسه المباشر معيذر على نحو مثالي وألحق بالأهلي الخسارة الـ11 له هذا الموسم بفوزه عليه بأربعة أهداف لهدف ليحافظ فريق المدرب الجزائري مجيد بوقرة على آماله بتجنب الهبوط إلى الدرجة الثانية بعد أن وصل لنقطته الـ11 هذا الموسم.
وتمكن المرخية من تحقيق انتصاره الثالث هذا الموسم والأول له منذ فوزه على الوكرة بهدفين لهدف ضمن الجولة السادسة عشرة في فبراير الماضي.
ويواجه المرخية تحديا صعبا في مباراته المقبلة أمام الغرافة وصيف الترتيب يوم 16 أبريل الجاري والمؤجلة من الجولة الثالثة عشرة، بيد أنه سيبحث عن الظفر بالعلامة الكاملة خشية الوداع المبكر لأضواء “دوري نجوم إكسبو”.
من جهته، استمر الأهلي بعروضه غير المتوازنة ومني الفريق الذي يقوده المدرب البرتغالي بيدرو ميغيل بهزيمته الثانية تواليا.
وفي استاد البيت، أحبط نادي قطر مساعي الشمال بانتصاره بهدفين لهدف ليستعيد فريق المدرب البرتغالي هيليو سوزا مسار الانتصارات.
وهيمن نادي قطر، على مجريات المواجهة ووضع حدا لسلسلة العروض المخيبة هذا الموسم ليصل للنقطة الـ19 هذا الموسم محافظا على موقعه في المركز العاشر.
أما الشمال فقد تلقى هزيمته الثامنة هذا الموسم وبقي سابعا برصيد 21 نقطة بفارق الأهداف عن أم صلال الثامن.

وعلى صعيد الإحصائيات الرقمية، عرفت الجولة الـ20 من منافسات دوري نجوم إكسبو تسجيل 21 هدفا 11 هدفا في الشوط الأول و10 أهداف في الشوط الثاني خلال المباريات الست التي جرت، فيما شهدت الجولة الماضية تسجيل 18 هدفا.
وسجلت هذه الجولة الفوز في 5 مباريات، مقابل تعادل وحيد الغرافة وأم صلال، وبلغ معدل التسجيل 3.5 هدف في المباراة الواحدة.
وأكبر عدد من الأهداف سجل في مباراة الوكرة والعربي (6 أهداف)، ثم الأهلي والمرخية (5 أهداف).
وخرج فريق الريان بشباك نظيفة، وهي المرة الثانية هذا الموسم /فريق واحد فقط لا يستقبل أهدافا في الجولة/ وحدث قبل ذلك في الجولة الثامنة عندما كان السد الفريق الوحيد الذي لم يستقبل أهدافا.
كما سجل عمر السومة مهاجم العربي، ومحمد بن يطو مهاجم الوكرة، وبشار رسن لاعب المرخية، هدفين لكل منهما خلال هذه الجولة.
وشهدت الجولة تسجيل 26 بطاقة صفراء، مقابل إشهار البطاقة الحمراء في مناسبة واحدة كانت من نصيب لاعب الوكرة عمر علي.
واحتسبت ركلتا جزاء، فسجل محمد بن يطو (الوكرة)، وأهدر المعز علي الدحيل لتصل الحصيلة إلى 51 ركلة مسجلة، و11 ركلة ضائعة.
وبالنسبة للإحصائيات الإجمالية، فقد أقيمت 114 مباراة حتى الآن (88 انتصارا و26 تعادلا)، وسجل 405 أهداف خلال 114 مباراة، بمعدل بلغ 3.6 هدف في المباراة الواحدة، ورفعت البطاقة الصفراء 484 مرة، مقابل إشهار البطاقة الحمراء في 25 مناسبة.
وعلى صعيد الهدافين، حافظ أكرم عفيف، مهاجم السد، على صدارة اللائحة بـ23هدفا، ووسع الفارق مع أقرب ملاحقيه الجزائري ياسين براهيمي (الغرافة) لـ5 أهداف، الذي غاب عن التسجيل للجولة الثالثة تواليا، واستمر البرازيلي روجر غيديش (الريان) في المركز الثالث في الترتيب بـ17 هدفا.
لكن الجزائري محمد بن يطو تمكن من التقدم للمركز الرابع بعد ثنائيته في مرمى العربي، ليصبح رصيده 15هدفا.
وعاد السوري عمر السومة، مهاجم العربي، إلى التسجيل في هذه الجولة بإحرازه ثنائية ليرفع رصيده إلى 14 هدفا، متقدما على الكيني مايكل أولونغا (الدحيل) /13 هدفا/، وريكاردو غوميز مهاجم الشمال 12 هدفا.
ويتساوى الإيفواري يوهان بولي (قطر)، والتونسي يوسف المساكني (العربي) بـ9 أهداف لكل منهما، ثم نعيم السليتي (الأهلي)، وبرونو تاباتا (قطر)، وأشرف بن شرقي (الريان)، بـ8 أهداف لكل منهم.
ويتساوى 4 لاعبين بـ7 أهداف لكل منهم، وهم الإكوادوري غونزالو بلاتا (السد)، وعمر سيكو (الأهلي)، وجاسينتو دالا (الوكرة)، وكينجي جوري (أم صلال).
وتصدر السد الترتيب بـ43 نقطة، متقدما بفارق نقطتين عن الغرافة صاحب المركز الثاني بـ41 نقطة، وحل الريان ثالثا برصيد 38 نقطة، ويأتي الوكرة رابعا بـ37 نقطة، والعربي خامسا بـ26 نقطة، ثم الدحيل سادسا بـ25 نقطة، والشمال سابعا بـ21 نقطة وأم صلال ثامنا برصيد 21 نقطة، والأهلي تاسعا برصيد 20 نقطة، وحل قطر في المركز العاشر بـ19 نقطة، ثم معيذر في المركز الحادي عشر بـ14 نقطة، ثم المرخية في المركز الثاني عشر بـ11 نقطة.
وتقام يوم 16 أبريل الجاري مباريات الجولة الثالثة عشرة المؤجلة، حيث يواجه الوكرة نظيره الشمال على استاد البيت، ويلعب أم صلال مع العربي على استاد ثاني بن جاسم، والمرخية يصطدم بالغرافة بلقاء يبدو في غاية الأهمية للفريقين على استاد حمد الكبير.
وتختتم الجولة يوم 17 من الشهر الجاري بثلاث مواجهات حيث يلعب الدحيل مع معيذر على استاد حمد الكبير، ويواجه نادي قطر الريان على استاد سحيم بن حمد، فيما يلتقي السد المتصدر مع الأهلي في استاد الثمامة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X