اخر الاخبار

ديوكوفيتش ينتزع عرش المصنف أول الأكبر سناً من فيدرر

باريس – (أ ف ب) :

كان تصنيف الإثنين الصادر عن رابطة اللاعبين المحترفين “أيه تي بي” تاريخياً، إذ بات الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول الأكبر سناً منذ اطلاق التصنيف في أغسطس 1973، وذلك عن 36 عاماً و322 يوماً.
وتفوّق “نولي” الذي يبدأ اعتباراً من الثلاثاء موسمه الترابي انطلاقاً من دورة مونتي كارلو لماسترز الألف نقطة، على غريمه السابق السويسري روجيه فيدرر الذي كان المصنف الأكبر عن 36 عاماً و320 يوماً.
وقبل السويسري ومن بعده ديوكوفيتش، كان الأميركي أندري أغاسي (33 عاماً و131 يوماً) والإسباني رافايل نادال (33 عاماً و244 يوماً) الأكبر على صدارة التصنيف.
وبقي الإيطالي يانيك سينر وصيفاً لديوكوفيتش، متقدماً بفارق 65 نقطة فقط على الإسباني كارلوس ألكاراس الثالث في هذا التصنيف الذي لم يشهد سوى تغيير وحيد في نادي العشرة الأوائل حيث بات البولندي هوبرت هوركاتش ثامناً بعد صعوده مركزين نتيجة إحرازه لقب دورة إستوريل الذي كان الأول له على الملاعب الترابية.
وتقدّم البولندي على حساب النروجي كاسبر رود الذي تراجع مركزين ليصبح العاشر.
ولدى السيدات، واصلت الأميركية دانييل كولينز تألقها في موسمها الأخير قبل الاعتزال، بصعودها الى المركز الخامس عشر بعد تسلقها سبعة مراتب نتيجة تتويجها الأحد بلقب دورة تشارلستون (500 نقطة) بفوزها في النهائي على الروسية داريا كاساتكينا 6-2 و6-1.
ويأتي تتويج ابنة الثلاثين عاماً باللقب بعد أسبوع على تحقيقها في دورة ميامي للألف نقطة اللقب الأكبر في مسيرتها.
واتخذت كولينز قرارها باعتزال اللعبة في نهاية الموسم لكنها تقدم حالياً افضل عروضها على الاطلاق، رافعة الأحد على حساب كاساتكينا انتصارها الثالث عشر توالياً.
وفي حال واصلت الأميركية نتائجها المميزة، فقد تصل الى أفضل تصنيف لها وهو السابع الذي حققته في منتصف 2022، أي في العام الذي وصلته خلاله الى نهائي بطولة أستراليا المفتوحة.
ولم تطرأ تغييرات كثيرة على نادي العشر الأوليات حيث بقيت البولندية إيغا شفيونتيك متصدرة أمام البيلاروسية أرينا سابالينكا والأميركية كوكو غوف، فيما صعدت اليونانية ماريا ساكّاري مركزاً واحداً لتصبح السادسة مقابل تراجع التونسية أنس جابر ثلاثة مراكز لتصبح التاسعة بعدما فشلت في تحقيق أي فوز منذ دورة أبوظبي في فبراير.
فازت التونسية في حينها على البريطانية إيما رادوكانو في ثمن النهائي ثم خرجت بعدها على يد البرازيلية بياتريز حداد مايا، قبل أن تسقط عند العتبة الأولى في دورات الدوحة وإنديان ويلز وميامي، وصولاً الى تشارلستون حين انتهى مشوارها باكراً على يد كولينز بالذات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X