الراية الرياضية

الأولمبياد حُلم 6 منتخبات عربية

الدوحة – قنا:

تسعى المُنتخباتُ العربيةُ الستة المُشاركة في كأس آسيا لكرة القدم تحت 23 عامًا «‏‏قطر 2024»‏‏ إلى ظهور مُشرّف، وَفق مساعي المُنافسة على البطاقات المؤهلة لمُسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الأولمبية الصيفيّة المُقبلة باريس 2024»‏‏.

وتؤهل البطولة القارية المُنتخبات صاحبة المراكز الثلاثة الأولى، إلى الأولمبياد المُقبل مُباشرة، فيما يلعب رابع الترتيب مُباراةً فاصلةً في المُلحق مع رابع كأس إفريقيا تحت 23 عامًا، مُنتخب غينيا. ويتطلع العنابي المُضيف، لظهور ثالث في الأولمبياد بعد أن كان آخر حضور له في نسخة برشلونة 1992 وقبلها في لوس أنجلوس 1984.

ويعتمد المُدربُ البرتغالي اليديو دو فالي على عددٍ من اللاعبين الذين يملكون الخبرة في هذا النوع من البطولات على رأسهم المُهاجم أحمد الراوي وتميم منصور مفتاح والحارس أمير حسن، وجاسم جابر.

ويُعوّل العنابي على عاملي الأرض والجمهور من أجل المُنافسة على اللقب، وتأكيد التألق اللافت للكرة القطرية قاريًا في السنوات الأخيرة بعد التتويج بلقبي كاس آسيا للكبار في نسختي 2019 في الإمارات و2023 في الدوحة

من ناحيته، يتطلع المُنتخبُ الأردني بطموح كبير لظهوره القاري السادس في البطولة، حيث لم يغب إطلاقًا عن النسخ السابقة، مُسجلًا أفضل نتيجة له في النسخة الأولى عام 2013

وبدوره يُدوّن مُنتخب الإمارات، الذي بلغ الدور ربع النهائي ثلاث مرات (2013، 2016، 2020)، حضوره في البطولة للمرة الخامسة، بحثًا عن تعويض خروجه من دور المجموعات في نسخة عام 2022.

وسيكون التحدي على أشدّه في المجموعة الثالثة التي تشهد تواجد مُنتخبين عربيين هما السعودي والعراقي اللذان يتنافسان مع مُنتخبي تايلاند وطاجيكستان.

وتشهد المجموعة الرابعة التي تنطلق مُبارياتها، يوم 17 أبريل، تواجد المُنتخب الكويتي بجانب مُنتخبات: أوزبكستان بطل نسخة عام 2018 ووصيف النسخة الأخيرة، وفيتنام وصيف نسخة عام 2018، وماليزيا الذي وصل لربع نهائي نسخة عام 2018.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X