الراية الرياضية
وضع اللمسات الأخيرة استعدادًا لضربة بداية كأس آسيا بملعب البطولات غدًا

الأولمبي جاهز للتحدي القاري الكبير

المنتخب خاض تدريبه الرئيسي بحماس كبير متطلعًا لانطلاقة قوية

برنامج الإعداد الحافل يؤهل المنتخب لإنجاز المهمة القارية المزدوجة

متابعة – حسام نبوي:

يختتمُ مُنتخبُنا الأولمبي لكرة القدم اليوم استعداداته، لخوض تحدي نهائيات كأس آسيا تحت 23 عامًا التي تستضيفها قطر في الفترة من 15 أبريل وحتى 3 مايو 2024، والمؤهلة إلى مُسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الأولمبيّة 2024 في باريس.

ويخوضُ العنابي تدريبَه الأخير مساء اليوم قبل مواجهة الغد أمام مُنتخب إندونيسيا التي يخوضها العنابي في السادسة والنصف على استاد جاسم بن حمد بنادي السد، ويسعى خلالها العنابي للفوز والانطلاق بقوة نحو المُنافسة في البطولة القارية، لتحقيق الهدف المنشود وهو خطف إحدى بطاقات التأهّل إلى الأولمبياد.

وسيكون التدريب اليوم فرصةً أمام البرتغالي اليديو دو فالي مُدرب العنابي لوضع اللمسات الأخيرة على خُطة اللعب وحسم التشكيل الأساسي الذي سيبدأ به المُباراة، التي يسعى خلالها الجميع لتحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث، لتحقيق بداية جيّدة في البطولة تُساهم في ارتفاع المعنويات.

وكان المُنتخب قد خاضَ تدريبَه الرئيسي أمس، وشهد التدريب تركيز جميع اللاعبين، ووضح عليهم الحماس للوصول لأفضل درجات الجاهزية، كما كان تركيز اليديو دو فالي على الجانب الهجومي في التدريب الرئيسي أمس، من خلال تنوّع اللعب ومن خلال الاعتماد على أكثر من خُطة للتفوّق على دفاعات إندونيسيا. ويحسم مُدربُ العنابي جميع الأمور في التدريب الأخير مساء اليوم بأسباير، وسيحسم أيضًا من خلاله القائمة النهائيّة للمُباراة.

وتسود حالة من التركيز الشديد أروقة مُعسكر العنابي، مع اقتراب موعد المُباراة المُرتقبة، التي يسعى خلالها الجميع للظهور بأفضل صورة مُمكنة من أجل تحقيق الفوز. وكان العنابي الأولمبي قد خاض رحلة مُميّزة من الاستعداد للبطولة، فمنذ تولى المُدرب الجديد البرتغالي إليديو دو فالي المهمة أغسطس الماضي، خاضَ العنابي الأولمبي 13 مُباراة قوية وجيّدة للغاية سواء على المُستوى الرسمي أو الودي، كان أهمها مع كوريا الجنوبية بتصفيات آسيا بكوريا الجنوبية، التي حقق فيها العنابي الأولمبي العلامة الكاملة بالفوز على كوريا 2-0 وقيرغيزستان 1-0 ومينامار 6-0.

كما شاركَ العنابي في الألعاب الآسيوية، ولعب 3 مُباريات تعادل فيها مع فلسطين سلبيًا، وخسر أمام اليابان 1-3 بدور المجموعات، ثم خسر أمام الصين 0-1 في دور ال 16. وفي مشوار المُباريات الودية خسر العنابي أمام أستراليا 0-1 وفاز على الأردن 2-1 في البطولة الودية بالسعودية، ثم فاز على الكويت بالدوحة 1-0، وفي آخر مُعسكر خاضه في الدوحة شهري مارس وأبريل الحالي لعب العنابي 4 مُباريات ودية، لعب مباراتين مع أوزبكستان، انتهت الأولى بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، فيما خسر الثانية بهدف لاثنين، قبل خَسارته أمام المُنتخب الصيني بهدف دون مُقابل، وفاز في المُباراة الأخيرة أمام ماليزيا، بهدف دون رد.

الدعم الجماهيري سلاح العنابي

مُنتخبنا الوطني في احتياجٍ للدعم الجماهيري في البطولة القارية، فالحضور الجماهيري مُهم جدًا لتحفيز اللاعبين وشحذ هممهم من أجل تقديم أفضل ما لديهم داخل المُستطيل الأخضر، وتحقيق أفضل النتائج، على أمل الحصول على إحدى بطاقات التأهل إلى الأولمبياد، لا سيما أن البطولة مُقامة على أرضنا ووسط جمهورنا، فكما كان للجمهور دور كبير في تتويج الفريق الأول بكأس آسيا الماضية، أيضًا للجمهور دور كبير في دعم العنابي الأولمبي في مهمته المُقبلة لتحقيق ما نصبو إليه بالوصول للأولمبياد.

تدريب مفتوح بأسباير

تدريب مُنتخبنا الوطني مساء اليوم على ملاعب أكاديمية أسباير سيكون مفتوحًا أمام وسائل الإعلام، وَفقًا للوائح الاتحاد الآسيوي، لإتاحة الفرصة للإعلام لعمل لقاءات مع اللاعبين والوقوف على مدى جاهزية الفريق للمُباراة المُرتقبة أمام إندونيسيا، التي يسعى خلالها العنابي لأن تكونَ مِفتاح الانطلاقة الجيّدة في البطولة القارية.

24 لاعبًا في قمة الحماس

تضم قائمةُ العنابي الأولمبي للبطولة 24 لاعبًا في أتم جاهزية لخوض تحديات البطولة وهم: أمير حسن (العربي)، علي نادر (الخور)، ويوسف عبدالله (السد) لحراسة المرمى، وعبدالله العلي وأحمد الراوي ونايف الحضرمي وتميم منصور مفتاح (الريان)، وجاسم جابر (العربي)، وعبدالله اليزيدي ومصطفى طارق (السد)، وعبدالله يوسف وسيف الدين فضل الله (الغرافة)، وفارس سعيد ولطفي ماجر (الدحيل).

وخالد علي ونبيل أرفان (الوكرة)، وجاسم الشرشني وعيسى النجار ومحمد عياش (الأهلي)، ومهدي سالم (الشمال)، ومحمد مناعي (المرخية)، ومحمد خالد والهاشمي الحسين ومبارك شنان (كالهورا الإسباني).

مؤتمر صحفي.. اليوم

يُعقد اليوم المؤتمر الصحفي الخاص بمُباريات الجولة الأولى من المجموعة الأولى بكأس آسيا تحت 23، وذلك في تمام الساعة الحادية عشرة والنصف صباحًا بقاعة المؤتمرات الصحفيّة باستاد خليفة الدولي، بحضور مُدربي الفرق الأربعة بالمجموعة (قطر وإندونيسيا والأردن وأستراليا)، وسيتحدّث خلاله كل مُدرب عن تحضيراته للبطولة، ورؤيته للمُباريات والتطلعات التي يسعى إليها.

الإندونيسي يتدرب بجامعة قطر

خاضَ المُنتخبُ الإندونيسي تدريبَه الرئيسي استعدادًا لمواجهة العنابي مساء أمس على ملاعب جامعة قطر تحت إشراف الجهاز الفني بقيادة شين تاي يونج، الذي حرص على تجهيز الفريق بالصورة المطلوبة، وكان آخر تحضيرات الإندونيسي خوض مُعسكر إعدادي في دبي خاص خلاله عدة مُباريات مُغلقة، آخرها أمام المُنتخب الإماراتي.

وأعربَ شين تاي يونج، مُدرب مُنتخب إندونيسيا تحت 23 سنة، عن امتنانه لتعاون الأندية المحلية التي توحدت من أجل مصلحة المُنتخب، وقالَ في تصريحات لوسائل إعلام إندونيسية: «شكرًا للجميع، في البداية اعتقدنا أنه سيكون من الصعب علينا أن نُغادرَ مع هذا العدد الكبير من اللاعبين، لكن تعاون إدارة المُنتخب الأول والأندية كان عاملًا مُهمًا».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X