الراية الرياضية
شباب الأهلي يتوّج بلقب النسخة الأولى على أرضه ووسط جماهيره

الدحيل يخسر درع السوبر في الرمق الأخير

متابعة – رمضان مسعد :

خسرَ الدحيلُ بهدفَين مقابل هدفٍ من شباب الأهلي في لقاء درع السوبر القطري – الإماراتي الذي جمعَهما مساءَ أمسِ على ملعبِ راشد بمدينة دبي؛ ليُتوّج الفريق الإماراتي بلقب النسخة الأولى للسوبر. تقدَّم الدحيل بهدفٍ عن طريق فليبي كوتينيو في الشوط الأول، وتعادل شباب الأهلي عن طريق الصربي لوكا ميلوفيتش في بداية شوط اللقاء الثاني، وأضاف البرازيلي إيجور جيسوس هدف الفوز للأهلي في الرمق الأخير من اللقاء. وقدّمَ الدحيل مباراةً جيدةً، ولكنه لم يستطع الصّمود للنهاية بتلقيه هدفًا في اللحظات الأخيرة من المُباراة. وأُجريت مراسمُ التّتويج عقب اللقاء للفريقين: البطل والوصيف، بتسليم الميداليات الذهبية وكأس البطولة، والميداليات الفضية بحضور مسؤولي الناديَين. هذا، ودخل الفريقان في أجواء المباراة سريعًا، حيث حاول كلّ فريق البحث عن هدف السبق في اللقاء، وفي مُنتصف شوط اللقاء الأول أجرى مدرب الدحيل غالتييه تبديلًا اضطراريًا بخروج إسماعيل محمد مصابًا، ودخول اللاعب الشاب تحسين محمد. وفي الدقيقة 36 يتقدم كوتينيو للدحيل من تصويبة قوية من خارج مِنطقة الجزاء، لم يتمكن حارس الأهلي من التصدّي لها، وبعد ذلك يندفعُ شباب الأهلي إلى الأمام؛ من أجل البحث عن ردة فعل وإدراك التعادل، ولكن الدحيل نجحَ في التصدّي لمحاولاته والحفاظ على شباكه نظيفة، رغم المحاولات المتكررة، لينتهي الشوط الأول بتقدُّم الدحيل بهدفٍ دون مقابلٍ. ومع بداية شوط اللقاء الثاني، هاجم الدحيل بقوّة؛ بحثًا عن هدفه الثاني، ولكن قلة الخبرة حرمت لاعبه الشابّ تحسين محمد، بديل إسماعيل محمد في الشوط الأول من تسجيل أول أهدافه مع الفريق، وتمكّن الصربي لوكا ميلوفيتش في الدقيقة 55 من تعديل النتيجة من رأسية رائعة لم يتمكن حارس الدحيل شهاب الليثي من التصدي لها؛ لتعود المباراة إلى نقطة البداية، وقبل انتهاء الوقت المحتسب بدلًا من الضائع تمكن البرازيلي إيجور جيسوس من تسجيل الهدف الثاني، والفوز لفريق شباب الأهلي الإماراتي، ليتوّج بلقب درع السوبر القطري- الإماراتي في نسخته الأولى بهدفَين مقابل هدفٍ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X