المحليات
عبر الاستشارات الهاتفية والفيديو خلال مارس الماضي.. مصدر لـ الراية:

28 ألف مستفيد من الخدمات الافتراضية بالرعاية الأولية

الخدمات الهاتفية تشمل طبّ الأسرة والأسنان والعيون والجلدية والقلب والصحة النفسية

الدوحة – الراية :

كشفَ مصدرٌ مسؤولٌ بمؤسَّسة الرعاية الصحية الأولية، أنَّ الخِدمات الافتراضيّة في المؤسَّسة أثبتت أنّها تمثل نهجًا مبتكرًا، من حيث المساهمة في تقديم رعاية أولية شاملة في البلاد، لافتًا إلى أنّه خلال شهر مارس الماضي، طلب ما يقرب من 28,447 مريضًا الحصولَ على الخِدمات الافتراضية بالمؤسَّسة.

وأضافَ في تصريحٍ لـ الراية: إنَّ الخدمة، التي تمّ إطلاقها خلال جائحة «كوفيد-19»، مستمرة في توفير الوصول إلى رعاية صحيّة عالية الجودة، وإعادة صرف الأدوية دون الحاجة إلى زيارة المراكز الصحية.

وأكَّدَ أنَّ المؤسّسة توفر خدمات الاستشارة عبر الفيديو، ما يسمح للمرضى بعقد اجتماعات افتراضية مع طبيبهم من خلال الكاميرا الموجودة على هواتفهم الذكية أو الأجهزة اللوحية أو أجهزة الكمبيوتر، كما يمكن للمرضى تحديد موعد الاستشارة عبر الهاتف أو الفيديو عن طريق الاتصال بالخط الساخن 16000، واختيار خيار مؤسَّسة الرعاية الصحية الأولية، ثم تحديد الخيار الثاني، أو عن طريق الاتصال بالرقْم 107 كبديل.

وأوضحَ المصدرُ أنَّه يمكن للمرضى أيضًا حجز موعد من خلال تطبيق الهاتف المحمول « نرعاكم» التابع للمؤسّسة، لافتًا إلى أنّه يتمّ تقديم الاستشارات الافتراضية في تخصصات، تشمل: الرعاية الطبية العاجلة، وطبّ الأسرة، وطبّ الأسنان، وطبّ العيون، والأمراض الجلدية، والعلاج الطبيعي، وأمراض القلب، والرعاية الصحية المنزلية، وخِدمات الصحّة النفسية.

وتابع: إنَّ الخِدمات الافتراضية متوفرة للمراجعين المسجلين في مراكز: لعبيب، وجامعة قطر، والثمامة، والوجبة، والمطار، والخليج الغربي، وعمر بن الخطاب، والوكرة، ومسيمير، ومدينة خليفة الصحية، حيث يمكنهم الاستفادة منها وطلبها في أي وقت.

وأكَّد أنه خلال الاستشارة الافتراضية عبر الفيديو أو الهاتف يحصل المرضى على مستوى رعاية مساوٍ لما يحصلون عليه خلال الموعد الشخصي في المراكز الصحية، حيث يقوم الأطباء المتابعون معهم بالاستفسار عن حالتهم لتحديد العلاج الأنسب والإجابة عن أية أسئلة قد تكون لديهم، لافتًا إلى أنه في حال كانت حالة المريض تتطلب إجراء فحصٍ بدني أو علاجٍ إضافي، فسيقوم الطبيب بإجراء الإحالات المناسبة.

وأضافَ: إنَّه خلال شهر مارس الماضي، استفاد 233 شخصًا من خدمة توصيل الأدوية إلى المنازل التي تقدمها مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، كما استمرَّت الخدمة خلال عطلة عيد الفطر المبارك، كما استمرّ مركز الاتصال (16000) في تقديم الاستشارات الهاتفية العاجلة على مدار الساعة.

وأوضحَ أنَّه بشكل عام قامت المؤسسة بتوفير الخِدمات التشخيصية العلاجية لحوالي 359.742 مراجعًا في 31 مركزًا صحيًا، تتوزع في كافة أنحاء الدولة، وذلك خلال شهر مارس الماضي.

واستقبلت خدماتُ الصحة والمعافاة في المؤسسة 233 شخصًا في عيادات المدرب الصحي، كما زار 173 شخصًا عيادة نمط الحياة الصحي، واستخدم 598 شخصًا حمامات السباحة، واستخدم 2,106 أشخاص صالة الألعاب الرياضية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X