فنون وثقافة

«حمد للنشر» تعلن مشاركتها في معرض الدوحة للكتاب

الدوحة – الراية:

أعلنت دارُ جامعة حمد بن خليفة للنشر، عن مُشاركتها في الدورة المُقبلة من معرض الدوحة الدولي للكتاب الذي يُقام خلال الفترة من 9 وحتى 18 مايو المُقبل. وستتضمن مُشاركة الدار تقديم كتب مُصوّرة للأطفال، ولليافعين والشباب، إضافة إلى أعمال مُترجمة عالية الجودة لعشّاق القراءة وطلاب العلم من كافة الأعمار.

تُشاركُ دار جامعة حمد بن خليفة للنشر كعادتها في معرض الدوحة الدولي للكتاب الذي يُقام سنويًا، وفي جَعبتها الكثير من المُفاجآت الجديدة لقرّائها؛ حيث تُقدّم الكتب المُصوّرة الجذابة للأطفال، ومجموعةً واسعةً من الكتب لليافعين والشباب، وتضم الإصدارات أجزاء جديدة طال انتظارها من السلاسل الناجحة، إضافةً إلى أعمال جديدة أصلية ومُترجمة عالية الجودة لعشّاق القراءة وطلاب العلم من كل الأعمار، وتأتي هذه المُشاركةُ في إطار الحضور الدائم في هذا المحفل الكبير، بوصفها واحدةً من أهم مؤسسات النشر في قطر، وأشدها تأثيرًا على الساحة الثقافية، ولكونها من أكبر المؤسسات الداعمة للقراءة والتعلم، والمُلتزمة بنشر مؤلفات أدبيّة عالميّة للقرّاء من كل أنحاء العالم.

ويُمثل معرض الدوحة الدولي للكتاب حدثًا له أهميته بالنسبة للقرّاء في قطر، وتسعى دار جامعة حمد بن خليفة للنشر إلى توثيق أواصر الصلة مع المُجتمع الأدبي في قطر، عبر دعوة كُتّابها للحضور شخصيًا والتفاعل مع القرّاء عن قرب؛ ومن المُقرّر حضور الكُتّاب طَوال أيام المعرض في جَناح الدار، لإجراء لقاءات تفاعلية مع قرّائهم، وتوقيع مؤلفاتهم المنشورة، ومُشاركة الحاضرين تجارِبهم والخوض في التحديات التي واجهتهم والنجاحات التي حققوها في مجال الكتابة، وعلاوةً على إتاحة الفرصة للقرّاء لكي يتعرّفوا إلى كُتّابهم من كَثَب، يُعدّ معرض الدوحة للكتاب بمثابة مُنتدى يُرحّب بالوجوه الجديدة في مجال الكتابة على الساحة الثقافيّة، ويُسلّط الضوءَ على مطبوعاتهم الأولى أمام جمهور ذوّاق مُتعطش لكل ما هو جديد، وستُتاح لزوّار المعرض فرصة حضور حفلات تدشين الأعمال الجديدة، ومن ثمّ الحصول على نسخ موقعّة من كُتّابهم المُفضلين برعاية دار جامعة حمد بن خليفة للنشر، التي يسرّها دعوة كاتب أو كاتبين يوميًا لحضور فعاليات توقيع الكتب طَوال أيام المعرض.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X