الأخيرة و بانوراما

قتلت طفلتها وعوقبت بعد 40 عامًا

واشنطن – وكالات:

عُوقبت سيدة أمريكية على جريمة ارتكبتها حين كانت في مرحلة المُراهقة، حيث قتلت طفلتها المولودة حديثًا بتركها في إحدى الغابات عقب ولادتها، لتموت وحيدة متجمّدة في طقس ليلة عيد الميلاد البارد، ليستمر غموض الجريمة 40 عامًا. وفي التفاصيل، فإنّ ماري كاثرين سنايدر، كانت تبلغ من العمر 17 عامًا، عندما تخلت عن مولودتها عشية عيد الميلاد عام 1984، حيث وضعتها بالقرب من مجرى مائي في منطقة غابات في بلدة ميندهام، إذ قامت بلفّ الطفلة بمنشفة ووضعتها داخل كيس بلاستيكي، وكان الحبل السري لا يزال متصلًا بها. وقرر الطبيب الشرعي أنّ الرضيعة ولدت حية وأنّ الوفاة اعتبرت جريمة قتل. تابع المحققون القضية لمدة أربعة عقود، وبعد 40 عامًا، تمكّنوا من القبض على ماري كاثرين عام 2023، بعد أن قادتهم طرق اختبار الحَمض النووي الحديثة إلى هُويتها.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X