المحليات

40 طالبًا يتعرفون على مفردات التراث الأوزبكي

الدوحة – هيثم الأشقر:

انطلقتْ رحلةُ أوزبكستان والتي تنظمها وزارة الثقافة ممثلةً في مركز نوماس، وذلك بمشاركة 40 طالبًا تحت شعار «عِلْمٌ وَآدَابٌ وَصُحْبَةُ مَاجِدِ»، وتهدف الرحلة التي تستمرّ حتى 19 أبريل الجاري إلى مدّ جسور التواصل الإنساني والثقافي وغرس مبادئ الهُوية الوطنية، واكتشاف مواهب الشباب، بالإضافة إلى تدريب الشباب على أهمية العمل الجماعي، والمُساهمة في بناء شخصية مُفكرة وواعية، ووضع قدوات حسنة للأجيال القادمة.

وقامَ المشاركون في اليوم الأول بزيارة متحف الفنون التطبيقية الأوزبكي، حيثُ تَعرَّف الطلاب على أعمال الحِرف التقليدية والتطريز اليدوي والسجاد المرتبطة بالثقافة الأوزبكية. وتحتوي مجموعة المتحف على أكثر من 7000 قطعة من أفضل التحف من بداية العصر التاسع عشر إلى العصر الحديث، بما في ذلك الخزف، والمجوهرات، والملابس الذهبية، والملابس الوطنية، والسوزان، والسجاد، والأنابيب، والتنانين والأعمال الخشبية، والخزف، والآلات الموسيقية، وما إلى ذلك. وقالَ السيد غانم الكواري، مدير مركز نوماس: إنَّ وزارة الثقافة تسعى من خلال هذه الرحلة إلى مدّ جسور التواصل الإنساني والثقافي وغرس مبادئ الهُويَّة الوطنيَّة، وتشجيع الطلبة من مُختلف الفئات العُمرية للمشاركة في رحلات ثقافية نحو مدن ومعالم حضارية في مُختلف أرجاء العالم، حيث ستعطي رحلة أوزبكستان للطلبة فرصة للوقوف على الشواهد والمواقف التاريخية الإسلاميَّة في طشقند وسمرقند وبخارى وغيرها من المدن العريقة في أوزبكستان.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X