اخر الاخبار
استقال من  اللجنة الاقتصادية للاتحاد لخوض الانتخابات  ..

تهم الفساد  وغسيل الأموال تطارد مرشح رئاسة الاتحاد الاسباني 

مدريد – وكالات :
تعرض الاتحاد الإسباني لكرة القدم للطمة جديدة  بعدما أعلن أحد القضاة في إسبانيا أن مرشحاَ بارزَا لرئاسة الاتحاد خلفا للويس روبياليس مشتبه به في تحقيق فساد.
وتم استدعاء بيدرو روتشا للإدلاء بأقواله  شاهدا أمام المحكمة التي تنظر في مزاعم فساد وأعمال غير مشروعة وغسيل أموال خلال رئاسة روبياليس للاتحاد الإسباني للعبة. 
وقالت المحكمة إن شهادته دفعت القاضي لإيقاف الإجراءات وإعلان روتشا مشتبها به وأمره بالعودة في يوم آخر للإدلاء بشهادته برفقة محاميه.
واستقال روتشا، الذي كان قد ترأس اللجنة الاقتصادية للاتحاد، من منصبه قائما بأعمال الرئيس لخوض انتخابات رئاسة الاتحاد.
ومن المتوقع إجراء الانتخابات في السادس من مايو المقبل، لكن يمكن انتخاب روتشا رئيسا الأسبوع المقبل إذا كان المرشح الوحيد الذي يحظى بالدعم الكافي لخوض الانتخابات.
وأبلغ الصحفيين لدى مغادرته المحكمة بأنه “مرتاح الضمير” في مواجهة المزاعم.
وقال “سأشرح موقفي، لا أعرف أي شيء عن هذه الأمور”، فيما لم يرد الاتحاد على الفور على طلب للتعليق.
واستقال روبياليس من منصبه رئيسا للاتحاد في سبتمبر الماضي بعد شهر واحد من قيام الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا) بمنعه من مزاولة أي نشاط متعلق بكرة القدم لثلاث سنوات بعدما قبّل اللاعبة جيني إيرموسو على شفتيها دون رغبتها بعد فوز إسبانيا بكأس العالم للسيدات.
وأوصى قاض بمحاكمة روبياليس بتهمة الاعتداء الجنسي على خلفية الواقعة، وهي التهمة التي ينفيها روبياليس. 
وفي الشهر الماضي، داهمت الشرطة مقر الاتحاد الإسباني وأقال الاتحاد مسؤولين اثنين واحتجزت السلطات عددا من مسؤوليه لفترة وجيزة للاستجواب، ما دفع الفيفا والاتحاد القاري للعبة (اليويفا) لمطالبة الاتحاد الإسباني بتحديث مفصل بشأن تحقيق الفساد.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X