المحليات
أبرزها روضة الحمامة والثميد وحزم المرخية .. أعضاء بالمجلس البلدي لـ الراية :

20 حديقة جاهزة تنتظر الافتتاح

اجتماعات مع إدارة الحدائق لبحث أسباب تأخر الافتتاح

الحدائق مكتملة الخدمات ومتنفس ترفيهي رياضي للعائلات

الدوحة – حسين أبوندا:

كشفَ عددٌ من أعضاءِ المجلسِ البلدي، عن عقدِ اجتماعات خلال الفترة المُقبلة مع إدارة الحدائق العامَّة، بوزارة البلدية، لبحثِ أسباب تأخر افتتاح نحو 20 حديقة أمام الجمهور، رغم جاهزيتها، واكتمال الأعمال بها منذُ أشهرٍ. وأكّدوا لـ الراية أنَّ الحدائق التي تنتظرُ الافتتاحَ تشملُ: حديقةَ روضة الحمامة المركزية، وحديقةَ الثميد، وحديقةَ روضة إقديم، وحديقةَ بوهامور، وعددَ 3 حدائق فرجان في الوكرة، وحدائق أخرى في حزم المرخية، والثمامة، والسيلية، والسودان، والمعراض، وغيرها من الحدائق المُنتشرة في مُختلف مناطق البلادِ. وأشاروا إلى أنَّ الحدائق العامة تعتبر المتنفسَ الأفضل للعائلات بعيدًا عن الأماكن المُغلقةِ، حيث تعتبر الحدائقُ المكانَ الأمثل للأطفال والكبار للتّرويح عن النفس، ومُمارسة الرياضة؛ لما توفره من ممرات خاصة بالمشي، بالإضافة إلى المعدّات الخاصة بمُمارسة مختلف أنواع الرياضة، لافتين إلى أنَّ الحدائق خلال فصول الشتاء والخريف والربيع تتحوّل إلى ملتقى للعائلاتِ، التي تحرص على اصطحاب أطفالها؛ لقضاء أوقات طويلة بها. وطالبوا لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامة بالدولة وإدارة الحدائق العامة بوزارة البلدية، بالعملِ على التوسع في إنشاء الحدائق في المناطق السكنية، فضلًا عن الساحات الخضراء؛ لتشمل المساحات الفضاء على جانبَي الشوارع، بحيث تضم مسارات للمشي وأخرى للدراجات الهوائية، ومقاعد للاستراحة، وأماكن لأجهزة اللياقة البدنيةِ، أسوةً بشارع نَجمة في مِنطقة المطار، وشارع الخطيم في الغرّافة.

حسن آل إسحاق: مطلوب افتتاح حديقة الثمامة

نوَّه حسن علي آل إسحاق – عضو المجلس البلدي عن الدائرة (9) – إلى أنّ مشكلةَ تأخّر افتتاح الحدائق الجاهزة لا تقتصر فقط على دائرته، حيث إن هناك العديدَ من الحدائق التابعة لدوائر زملائه من أعضاء المجلس البلدي، لا تزال مغلقةً في وجْه السكان، ويزيد عددُها على 20 حديقةً، وهو أمرٌ يتطلب من هيئة الأشغال العامة «أشغال» وإدارة الحدائق العامة أن تحرصا على تشكيل لجنة للعمل فورًا على افتتاحها حتى يتسنَّى للأسر الاستمتاع بالخِدمات الترفيهية التي توفّرها لهم بدلًا من مشاهدتها جاهزة، ولكن دون أن يكون لهم قدرة على زيارتها.

وقالَ: إنَّ دائرتَه تضمُّ حديقة تأخر افتتاحُها، تقعُ في مِنطقة الثمامة (49) رغم اكتمال الأعمال بها منذ عدة أشهرٍ، وبمساحة 4400 متر مربع، لافتًا إلى أنّ هذه الحديقة تتميّزُ بموقعها وسط حي سكني، وافتتاحها يشكل أهميةً للسكان المجاورين لها وباقي سكان المنطقةِ، وتضمُّ مقاعد جلوس، ومنطقة ألعاب للأطفال، ومنطقة الأنشطة الرياضية التي تحوي معدات اللياقة البدنية، وأعمدة إنارة، وكاميرات مراقبة، وغرفة حراسة ودورة مياه، بالإضافة إلى مجموعة متنوِّعة من النباتات والأشجار، ومسارٍ مخصصٍ للمشي والدراجات الهوائيّة.

ودعا عُضو المجلس البلدي عن الدائرة (9)، إلى ضرورة التوسُّع في إنشاء الساحات الخضراء التي تضم مسارات للمشي والدراجات الهوائية على جانبَي الشوارعِ.

حمد الكبيسي : سكان روضة الحمامة ينتظرون افتتاح الحديقة

أكَّدَ حمد الكبيسي – عُضو المجلس البلدي عن الدائرة (18) – أنَّ سكّان روضة الحمامة لا يزالون ينتظرون قيامَ الجهة المعنية بافتتاح حديقة روضة الحمامة التي طالَ انتظارُها، وتعدُّ واحدةً من كُبرى الحدائق المركزية، حيث تقع على مساحة 175 ألف متر مربع، وتضمُّ مسارًا مكيفًا للمشي بطول 1197 مترًا، ويعدُّ أطول من المسار المكيّف في حديقة أم السنيم، والذي حاز لقب جينيس للأرقام القياسية لأطول مسار مكيف للمشي والجري بطول 1.143 مترًا، لافتًا إلى أنَّ الأهالي دائمًا ما يتواصلون معه بهذا الخصوص، خاصة أنهم يرون أنها مكتملة منذ أشهر طويلة، لا سيما أنَّهم، حتى الآن، محرومون من أي موقع ترفيهي بمِنطقتهم.

وأشار إلى أنَّه تواصل مع هيئة الأشغال العامة «أشغال»؛ لنقل مطالب المواطنين، حيث أكّدوا له أنَّ الحديقة جاهزة، ولكن ينتظرون إدارة الحدائق العامة لتسلُّمها منهم، وخلال الأيام القادمة سيجتمع مع مسؤولين من إدارة الحدائق العامة؛ للنظر في أسباب تأخر افتتاحها حتى هذا الوقت. ولفتَ إلى أنَّ الحديقة تضم 8 محلات تجارية وأكبر ساعة، كما تضمُّ مسطحات خضراء على مساحات شاسعة، ومسارًا رئيسيًا للمشي وآخر للدراجات الهوائية بخلاف المسار المكيف، بالإضافة إلى منطقة ألعاب للأطفال من سنّ «2 – 9» سنوات، ومِنطقة ألعاب أطفال أخرى من سنّ 6 – 12 سنة، ومبنى للخِدمات وأجهزة ألعاب رياضيَّة والمئات من مواقف السيّارات.

جاسم الخليفي: الأعمال مكتملة بحديقة حزم المرخية ومغلقة في وجه السكان

أشارَ جاسم نَجم الخليفي – عُضو المجلس البلدي المركزي عن الدائرة الأولى – إلى أنَّ دائرته تضمُ حديقةً تأخر افتتاحها، رغم اكتمال الأعمال بها منذُ ما يزيد على العام، وهي حديقة حزم المرخية، رغم أنَّ المقاولَ لديه شهادة إتمام عمل، ولكن حتى الآن لم تتسلمها الجهةُ المعنيةُ، داعيًا الجهةَ المعنيةَ لسرعة افتتاح الحديقة، خاصة أنَّ الأعمال بها مكتملة وتشهد إقبالًا من الزوّار الذين يتواجدون فيها مع أطفالهم، رغم عدم افتتاحها حتى الآن.

ونوه بأنَّ أهالي المنطقة يطالبون بسرعة افتتاح الحديقة، وتشغيل المواقف حتى يتسنَّى لهم زيارتها، وإيقاف مركباتهم، بالإضافة إلى تشغيل مناطق الألعاب واللياقة البدنية، حتى يتاح للأطفال والمُتريضين الاستفادة منها، مؤكدًا أنَّ الحديقة ستُساهم في توفير موقع ترفيهي مهم لسكان المِنطقة، وخاصة القريبين منها.وأوضحَ أنّ الحديقة تبلغ مساحتها 24,340 مترًا، والمسطحات الخضراء تمتد على مساحة 13356 مترًا مربعًا، كما تضمّ مسارًا للدراجات الهوائية بطول 687 مترًا، وآخر للمشاة بطول 585 مترًا، وتضمّ أيضًا خدمة الإنترنت وكاميرات المراقبة، لافتًا إلى أنَّ الحديقة تضمّ عددًا من أشجار البيئة القطرية، وتتوفر بها خِدمات متنوعة، مثل المقاعد ومواقف المركباتِ، وثلّاجة مياه للشرب ومواقف للدراجات الهوائية، ودورات مياه، ومنطقة ألعاب وأجهزة لياقة بدنية.

سعيد المري : حدائق الفرجان بالوكرة وحديقة المشاف تنتظر الافتتاح

أكَّدَ سعيد علي المري – عُضو المجلس البلدي عن الدائرة (20) – أنَّ لديه لقاءً مع المسؤولين بإدارة الحدائق العامة الأسبوعَ القادمَ؛ للنظر في أسباب تأخّر افتتاح حدائق الفرجان بمدينة الوكرة، وحديقة أخرى في مِنطقة المشاف، متوقعًا أن يكون السبب وراء هذا التأخير، رغم جاهزيتها، يتعلّق بعدم استيفاء المقاول للمُتطلبات والمواصفات التي حدَّدتها الجهةُ المعنيةُ.

ونوَّه بأنَّ الحدائق التي لم يتم افتتاحُها واحدة منها في غرب الوكرة، وتقعُ على مساحة 4394 مترًا، فيما تقع الحديقة الأخرى بشارع المشكاة على مساحة 3284 مترًا مربعًا، وأخرى في منطقة المشاف، مشيرًا إلى أنَّ تلك الحدائق تضمُّ مرافق ترفيهية ورياضية متنوعة، ومسارات للمشاة وأماكن لألعاب الأطفال ومعدات اللياقة البدنية ومقاعد الجلوس؛ لتكون وجهةً ممتعةً لجميع أفراد الأسرة، وستعمل على توفيرِ مُتنفسٍ لسكّان المِنطقة وضمان سهولة الوصول إليها دون الحاجة للانتقال لأماكن بعيدة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X