اخر الاخبار
بشأن حقوق البث ..

رابطة الدوري الألماني تنفي اتهامات (دي أيه زد إن)

برلين – (د ب أ):

نفت رابطة الدوري الألماني لكرة القدم، اليوم الخميس، الاتهامات الموجهة إليها من بوابة البث المباشر (دي أيه زد إن)، فيما يتعلق بعملية بيع حقوق البث لمباريات المسابقة ما بين عامي 2025 و2029، والتي تم تعليقها نتيجة لذلك.
وذكرت الرابطة في بيان “لم ترتكب رابطة الدوري الألماني أي مخالفات رسمية في عملية المزاد الجارية. اتهامات (دي أيه زد إن) لا أساس لها من الصحة وترفضها الرابطة”.
كانت بوابة البث المباشر قد أرسلت خطابا لمارك لينز وشتيفان ميركل، المديرين الإداريين للرابطة، بالإضافة للأندية الـ36، التي تلعب في دوري الدرجتين الأولى والثانية بألمانيا، أمس الأربعاء، متهمة فيه رابطة الدوري الألماني بالمطالبة بضمان مصرفي خلال 24 ساعة، مشيرة إلى أن هذاأمر مستحيل.
وردت رابطة الدوري الألماني بأن خطاب البوابة يحتوي على “عدد كبير من البيانات غير الدقيقة وتحريف الحقائق”.
وذكرت تقارير إخبارية أن البوابة أفادت بأنها تشعر بمعاملة غير عادلة
عند تقديم العطاءات للحزمة (ب) وهي الحزمة الأكبر وتشمل المباريات التي
تقام يوم السبت في الساعة الثالثة والنصف عصرا بالتوقيت المحلي (الواحدة
والنصف ظهرا بالتوقيت العالمي)، ومباراة مساء يوم الجمعة بالإضافة إلى
لقاءات ملحق الصعود والهبوط، بإجمالي 196 مباراة بدءا من موسم 2025 / 26
إلى موسم 2028 / .29
وأوضحت “دي أيه زد إن” أنها قدمت أعلى عرض، ووفقا لتقارير إخبارية، فقد
ذهبت الحزمة إلى محطة (سكاي تي في)، التي لم تصدر أي تعليق حتى الآن.
وأشارت البوابة إلى أن الترسية تنتهك قوانين مكافحة الاحتكار الألمانية
والأوروبية، موضحة أنها أبلغت مكتب الكارتل الألماني (لمكافحة الاحتكار)
الذي وافق على المناقصة ويراقبها.
ولا يزال من غير الواضح متى ستستمر عملية البيع، وهو ما يعد خبرا سيئا
للأندية التي ترغب في التخطيط للمستقبل.
وبموجب الاتفاق الحالي الذي ينتهي العام المقبل، يتم الحصول على 1ر1
مليار يورو (17ر1 مليار دولار) لكل موسم من حقوق البث. ويأتي حوالي ربع
المبلغ من البوابة التي تبث مباريات يومي الجمعة والأحد.
ولا يبدو النزاع القانوني مستبعداً إذا قررت البوابة اللجوء للقضاء،
وتستطيع “دي أيه زد إن” أيضا الانسحاب تماما من عملية البيع، الأمر
الذي من شأنه أن يترك رابطة الدوري الألماني بدون مقدم عرض كبير.

وتأتي هذه الأحداث بعد أسابيع قليلة من تخلي الرابطة عن خططها لجلب شريك
خارجي بعد احتجاجات كبيرة من المشجعين ومخاوف بعض الأندية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X