الراية الرياضية
يصطدم بالياباني.. والصيني يواجه الكوري

الليلة .. مهمة شاقّة للمنتخب الإماراتي

الدوحة – الراية:
يبحثُ المنتخبانِ: اليابانيُّ والكوريُّ الجنوبيُّ المتصدران بالشراكة برصيد ثلاث نقاط لكل منهما، عن المُضيّ خلف فرصة تأمين التّأهل الرسمي المبكّر إلى الدور رُبع النهائي في الجولة الثانية للمجموعة الثّانية.
ويتطلع المنتخبُ اليابانيُّ المتفوّق على نظيره الصيني في الجولة الأولى بهدف دون رد، للوصول إلى النقطة السادسة من خلال تحقيق الفوز الثاني تواليًا، عندما يواجه المنتخبَ الإماراتي في ال6:30 مساء اليوم، على استاد جاسم بن حمد بنادي السد في ثانية جولات المجموعة الثانية. بالمقابل يسعى المنتخب الإماراتي المتعثّر بالخَسارة في الجولة الأولى أمام كوريا الجنوبية بهدف دون ردّ، للخروج بنتيجة إيجابية تبقي على آماله في التأهل إلى الدور ربع النهائي، من أجل الوصول إلى المواجهة الأخيرة أمام المنتخب الصيني بكامل حظوظ المنافسة.
بدوره، يبحثُ المنتخب الكوري المتفوّق على الإمارات في مستهل المشوار، عن مواصلة شراكة الصدارة عندما يلتقي المنتخب الصيني في ال4:00 عصرًا على استاد عبدالله بن خليفة بنادي الدحيل.
وسيكون فوز المنتخبَين: الياباني والكوري الجنوبي كافيًا لتأهلهما رسميًا إلى الدور ربع النهائي، فيما يغادر المنتخبان الصيني والإماراتي البطولة رسميًا، وتصبح مواجهتهما في الجولة الأخيرة تحصيل حاصل، فيما ستكون المواجهة الأخرى في الجولة الأخيرة بين اليابان وكوريا الجنوبية لتحديد هُوية بطل المجموعة.
تجدرُ الإشارة إلى أنَّ فوز أحد المنتخبين: الكوري الجنوبي أو الياباني في الجولة الثانية اليوم، مقابل خَسارة الآخر، سيؤجل حسم التأهل إلى الجولة الأخيرة.

حارب سهيل ينضم إلى بعثة «الأبيض»

 

التحقَ حارب عبدالله سهيل، لاعبُ شباب الأهلي، ببعثةِ مُنتخب الإمارات الأولمبي لكرة القدم في الدوحة، المُشاركة في نهائيات كأس آسيا تحت 23 عامًا «قطر 2024»، وذلك بعد ساعاتٍ من خَسارة «الأبيض الأولمبي»، بهدف وحيد أمام منتخب كوريا الجنوبية، في مباراته على استاد عبدالله بن خليفة، ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية، وذلك بعد أن سيطرَ التعادل السلبي على نتيجة المباراة حتى الدقيقة 4 من الوقت بدل الضائعِ للشّوط الثاني، عندما سجّل لي يونج- جون هدفَ الفوز للمُنتخب الكوري. وقال مارسيلو برولي مدرب منتخب الإمارات: «من البداية كان كل شيء يسيرُ بحسب الخُطة، ولكن الأمور تغيّرت في الدقائق الأخيرة، ولم تسرْ الأمور في صالحنا، ونحن جعلنا الأمورَ صعبةً على منتخب كوريا الجنوبية من خلال التنظيم الجيّد، والمنافس معروف بالاعتماد على السيطرة، ولكننا تمكنّا من إيقافِهم من خلال اللعب بالطريقة التي نريد، وأريد أن أشيرَ إلى أنَّ المنتخب الكوري كان يستعدُّ منذ بعض الوقت، كما أنَّ اللاعبين مُعتادون على اللعب مع بعضهم، وهو أمر لم يكن متاحًا بالنسبة لنا».

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X