اخر الاخبار

مدير مركز قطر للقيادات : خطط طموحة لاستكشاف القيادات الوطنية الواعدة

الدوحة – قنا :

كشف السيد عبدالله محمد البنعلي المدير العام لمركز قطر للقيادات عن اعتزام المركز تنفيذ خطط طموحة تترجم رسالته الهادفة الى استكشاف وتكوين قيادات وطنية في القطاعين الحكومي والخاص، بما يخدم استراتيجية التنمية الوطنية ورؤية قطر الوطنية 2030.
وأوضح البنعلي، في حوار مع وكالة الأنباء القطرية /قنا/، أن المركز سيطلق برنامجين في الصيف المقبل يستهدفان البحث عن القيادات الواعدة في صفوف طلبة المرحلة الثانوية العامة وطلبة الجامعات من الجنسين.
وأضاف أن هذه الخطوة تهدف إلى الانتقال لمرحلة جديدة تركز على التعرف والبحث عن القيادات المتميزة الواعدة في سن مبكرة وتأهيلها وتنمية مهاراتها واعدادها بشكل مهني واحترافي، مع التركيز على متطلبات الجيل الصاعد واحتياجاته ومواكبة التطور التكنولوجي في هذا الاطار.
وأعرب المدير العام لمركز قطر للقيادات عن فخر المركز بتخريج دفعة جديدة من القيادات الوطنية بعد نجاحه في تخريج نحو 1050 قياديا قطريا على 10 دفعات، حيث يحتفل المركز غدا /الأحد/ بتخريج الدفعة الحادية عشرة من منتسبيه.
وأشار إلى أن المركز نجح على مدار سنوات، برئاسة سعادة الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني رئيس مجلس إدارة المركز، في تخريج قيادات وطنية متميزة تتمتع بكفاءة عالية، منهم من تبوأ مناصب هامة في العديد من الوزارات والجهات والمؤسسات الوطنية، ما يعكس الرسالة السامية التي أنشئ من أجلها مركز قطر للقيادات.
وعن البرامج التي يقدمها مركز قطر للقيادات لإعداد القيادات الوطنية، قال المدير العام للمركز إن برنامج “القيادات الحكومية” يأتي ضمن سلسلة برامج القيادات الوطنية، ويهدف إلى تعزيز المهارات الشخصية والمهنية لدى الموظفين المتميزين بالجهات الحكومية، بالإضافة إلى برنامج “القيادات التنفيذية” الذي يهدف إلى تعزيز مهارات القيادة والإدارة وتطوير القدرات المهنية والشخصية للموظفين القطريين المتميزين، فضلا عن برنامج “القيادة المستقبلية” الذي يعمل على صقل مهارات القيادة والإدارة وتعزيز تطوير المهارات الشخصية والمهنية لدى القطريين الذين أثبتوا تميزهم وتفوقهم في مساراتهم المهنية، إلى جانب برنامج الماجستير التنفيذي والبرامج المؤسسية الأخرى.
وأضاف أن المركز يقدم هذه البرامج المتنوعة والمتميزة بالشراكة الاستراتيجية مع عدد من الجامعات العالمية المرموقة، منها جامعة كامبريدج وجامعة هارفرد وجامعة جورجتاون، إلى جانب شراكات محلية مع مؤسسات تعليمية عريقة مثل جامعة قطر، مشيرا إلى أن البرنامج الحكومي الذي يستهدف القيادات الواعدة بالقطاع الحكومي تم تطويره ليصبح برنامجين يستهدفان الخبرة والفئة السنية.
ونوه السيد عبدالله محمد البنعلي المدير العام لمركز قطر للقيادات بأن البرامج التي يقدمها مركز قطر للقيادات تركز على تطوير القيادات بشكل يناسب المتطلبات ومواكبة المتطلبات المرحلية للتدريب في هذه المرحلة، مشيرا الى الاقبال الكبير على برامج المركز بعد نجاحه في خلق جيل من القيادات الوطنية في مختلف المجالات والتخصصات المتنوعة.
وأكد أن مركز قطر للقيادات، الذي سيحتفل قريبا بمرور 15 عاما على تأسيسه، يعمل بشكل دائم على تطوير برامجه ووضع استراتيجيات محددة لتطوير الخدمات التي يقدمها.
وعن الشراكات بين المركز والمؤسسات التعليمية، لفت البنعلي إلى توقيع شراكة استراتيجية بين مركز قطر للقيادات وجامعة قطر، والتي ساهمت في توسيع التعاون والاستفادة بشكل كبير في الجانب التنفيذي، موضحا أنه يتم من خلال تلك الشراكة تقديم برنامج الماجستير التنفيذي، كما أن هناك خطة لتقديم برنامج متخصص في القانون القطري، ليكون إضافة للبرامج الوطنية في المركز التي تخدم متطلبات الدولة من القيادات.
وشدد السيد عبدالله محمد البنعلي المدير العام لمركز قطر للقيادات، في ختام حواره مع وكالة الأنباء القطرية /قنا/، على حرص المركز على خلق أجيال من القيادات الواعدة في الدولة سواء في القطاع الحكومي أو الخاص، مشيرا إلى أن خريجي مركز قطر للقيادات من الدفعات السابقة شكلوا إضافة كبيرة لسوق العمل في الدولة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X