اخر الاخبار
حتى غد الاثنين ..

تمديد إغلاق مطار “سام راتولانجي” الإندونيسي بسبب ثوارن بركان جبل “روانج” 

جاكرتا –  (د ب أ):

مددت شركة “بي.تي.انجكاسا بورا” المشغلة لمطار “سام راتولانجي” الدولي في منطقة “مانادو” بمقاطعة “سولاويسي الشمالية” في إندونيسيا إغلاق المطار لأنشطة الطيران، حتى غد الاثنين ، بسبب الرماد البركاني لثوران جبل “روانج”.
وقالت مايا دامايانتي ، المدير العام لمطار/سام راتولانجي/ اليوم الأحد “يواصل جبل روانج الثوران ويجب أن نؤجل جميع أنشطة الطيران من وإلى مانادو”، حسب وكالة “انتارا نيوز” الإندونيسية للأنباء اليوم الأحد.
وفي الوقت نفسه، قال يانتي برامونو، المتحدث باسم مطار/سام راتولانجي/ الدولي، إن قرار تعليق أنشطة الطيران في المطار، تم اتخاذه لأن الوضع والظروف لم تكن مواتية وآمنة للطيران بعد. وكانت السلطات الإندونيسية قد أصدرت تحذيرا من وقوع موجات المد العاتية
” تسونامي” كما رفعت التحذير من ثوران جبل روانج لأعلى مستوى، عقب أن ثار البركان الواقع بالقرب من سولاويسي عدة مرات مؤخرا.
وقد صدر أعلى مستوى تحذير في وقت متأخر من يوم الأربعاء الماضي، عقب ثوران البركان، الذي يبلغ ارتفاعه 725 مترا، مرتين في وقت سابق من نفس اليوم، حيث نفث رمادا لمسافة 3000 متر .
وقال رئيس مركز الحد من خطورة النشاط البركاني و الجيولوجي هيندرا جوناوان إن السلطات تحث الأشخاص الذين يعيشون في منطقة تاجولاندانج الساحلية على توخي الحذر من ارتفاع المد ووقوع تسونامي محتمل، قد ينجم عن تساقط الصخور من البركان. وقد تم إجلاء أكثر من 800 شخص من قريتين في جزيرة روانج، كما فرضت السلطات منطقة عازلة على نطاق 6 كيلومترات من فوهة البركان، التي تمتد للجزء الجنوبي الغربي من جزيرة تاجولوندانج.
ويشار إلى أن آخر مرة ثار فيها جبل روانج كان عام 2002، حيث نفث حمما بركانية ألحقت الضرر بالأراضي والمستوطنات المحلية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X