اخر الاخبار

مطالبات بمنح أبطال الأولمبياد جوائز مالية أسوة بأبطال ألعاب القوى

مدريد – د ب أ:

دعا نجم التنس الألماني بوريس بيكر، ونجمة التنس الأمريكية التشيكية مارتينا نافاراتيلوفا، إلى حصول أصحاب الميداليات الذهبية في دورة الألعاب الأولمبية على جوائز مالية.
وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي ايه ميديا) أن الاتحاد الدولي لألعاب القوى أعلن هذا الشهر عن تخصيص جوائز مالية للفائزين في منافسات الرياضة بالأولمبياد، وذلك للمرة الأولى في تاريخ الألعاب والتي ستقام هذا الصيف في العاصمة الفرنسية باريس، حيث سيحصل الأبطال في 48 تخصصا على مبلغ 50 ألف دولار.
وقالت نافاراتيلوفا، الفائزة بـ18 لقب (جراند سلام) في حديثها خلال حفل جوائز لوريوس الرياضية العالمية في العاصمة الإسبانية مدريد: “أعتقد أنه
أمر رائع”.

وأضافت : “الأولمبياد هي الحدث الرياضي الأبرز، والرياضيون هم الوحيدون الذين لا يحصلون على الأموال”.
وتابعت: “الجميع يحصلون على الأموال إلا الرياضيين، لذلك أنا سعيدة بذلك التغيير، لأنه يمثل مبلغا هائلا من المال بالنسبة لبعض البلدان”.
وكان بوريس بيكر حصل على الميدالية الذهبية لمنافسات الزوجي في أولمبياد 1992 في برشلونة، إلى جانب مايكل ستيتش، وذلك بعد أربعة أعوام من عودة التنس للأولمبياد بعد غياب دام 64 عاما.
وقال بيكر: “حينما استمعت إلى سيباستيان كو (رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى) حول الجائزة المالية قلت في نفسي: أخيرا جاء ذلك الشخص”.
وأضاف: “الرياضة الآن أصبحت عملا، أيا كانت رياضتك أو تخصصك، إذا كنت سباحا أو في أي رياضة أخرى موجودة في الأولمبياد”.
وتابع النجم الألماني: “الجميع يحصلون على الأموال، لذلك لا يجب أن يكون الرياضيون بعيدون عن ذلك”.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X