اخر الاخبار

وزير الصحة الفلبيني يؤكد أهمية زيارة صاحب السمو لتطوير آليات التعاون بين البلدين في المجال الصحي

مانيلا – قنا :

أكد سعادة الدكتور تيودور هيربوسا وزير الصحة بجمهورية الفلبين، أن زيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى إلى مانيلا، تهدف إلى تطوير وتعزيز آليات التعاون الثنائي بين البلدين في المجال الصحي، أسوة ببقية المجالات التي يشهد التعاون فيها تقدما ملحوظا على مختلف المستويات.
وقال سعادته في تصريح لوكالة الأنباء القطرية /قنا/، إن دولة قطر والفلبين وقعتا في عام 2017 مذكرة تفاهم للتعاون في المجال الصحي، ومن شأن هذه الزيارة أن تسهم في تطوير خطة العمل لمذكرة التفاهم والانتقال إلى مرحلة جديدة، وتقييم مجالات التعاون المبينة في هذا الصدد، في ضوء الأولويات الوطنية ونقاط القوة الحالية وكذلك التحديات الصحية العالمية.
وأضاف “في مجال التعاون الصحي بين البلدين، هناك مذكرة التفاهم الموقعة وهي بمثابة آلية تعاون فعالة بين البلدين، ونحتاج وضع خطط وآليات لتنفيذها وتفعيلها حتى تسهم بشكل كبير في تعزيز العلاقات القطرية الفلبينية في هذا المجال”.
وأوضح سعادة وزير الصحة الفلبيني أن البلدين وعلى مر السنين تمتعا بعلاقات دبلوماسية قوية، ودخلا في مجالات تعاون متعددة غير الصحة بما في ذلك الاتفاقيات المتعلقة بمواجهة تغير المناخ، والاتفاقيات الاقتصادية، وهو ما يدفع بالعلاقات بين البلدين قدما إلى الأمام.
وعبر عن تقدير بلاده لتضامن دولة قطر معها في مواجهة جائحة فيروس كورونا والمساعدة في تعزيز استجابة القطاع الصحي الفلبيني للفيروس من خلال التبرع بـ50 ألف جرعة من لقاح /سينوفاك/ عبر صندوق قطر للتنمية.
وأكد سعادة الدكتور هيربوسا، أهمية التعاون مع دولة قطر والاستفادة من خبراتها في تطوير القطاع الصحي في بلاده، واقترح أن يشمل التعاون المستقبلي القضايا ذات الأولوية لهذا القطاع، مع التركيز على تعزيز وبناء قدرات الرعاية الصحية الأولية في بلاده.
كما أشاد بما حققته دولة قطر من تقدم في المجال الصحي، ومنها حصول بلدياتها ومدنها على شهادة “المدن الصحية” من منظمة الصحة العالمية في عام 2022، لتصبح أول دولة في الشرق الأوسط تحصل على هذا الاعتماد.
وأوضح أن هدف “المدن الصحية” هو تحسين وتعزيز الصحة والرفاهية للسكان من خلال عمل جميع القطاعات معا لتعزيز تدابير الصحة العامة في بيئات الحياة اليومية.. مضيفا “يمكن للفلبين أن تستفيد من استراتيجيات قطر بما يتماشى مع خطة العمل لتعزيز نظام الرعاية الصحية الأولية في البلاد”.
وتابع “تدرك الفلبين أن شبكة المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية في قطر توفر رعاية صحية متكاملة عالية الجودة، ويمكن لجميع السكان الوصول إليها”، مشيرا إلى أن بلاده حريصة كذلك على نظام صحي يغطي جميع السكان بغض النظر عن مستواهم المادي وموقعهم الجغرافي.
وأكد سعادة وزير الصحة الفلبيني في هذا السياق “يمكن للفلبين أيضا أن تتعلم من تجربة قطر في تعزيز نظام الرعاية الصحية الأولية لضمان إمكانية الوصول للخدمات الصحية في جميع المناطق”.
وعبر سعادة وزير الصحة بجمهورية الفلبين في ختام تصريحه لـ/قنا/، عن ثقته بأن زيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، ستثمر محادثات معمقة من شأنها أن تساعد في دفع العلاقات إلى الأمام والتشجيع على وضع آليات للتعاون الصحي وفق مذكرة التفاهم الموقعة، وتعزيز الأنشطة ذات المنفعة المتبادلة في تلبية الاحتياجات الصحية لكلا البلدين.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X