اخر الاخبار

تأهل 4 رماة لأولمبياد باريس في ختام مسابقة التراب ببطولة العالم النهائية للشوزن

الدوحة – قنا:

اختتمت اليوم، مسابقة التراب ضمن منافسات بطولة العالم النهائية للشوزن المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية /باريس 2024/، والمقامة حاليا على مجمع ميادين لوسيل للرماية وتستمر حتى 28 أبريل الجاري، بمشاركة قياسية في تاريخ الاتحاد الدولي للعبة بلغت 433 راميا ورامية يمثلون 82 دولة.
وشهدت منافسات اليوم مشاركة 140 راميا و79 رامية تنافسوا على رماية 25 طبقا خلال الجولة الخامسة، ليتأهل أفضل 6 رماة من الرجال ومثلهم من السيدات للجولة النهائية.
ففي منافسات الرجال، تأهل الإسباني اندريه جارسيا لأولمبياد باريس 2024 بعد أن فاز بالمركز الأول برصيد 46 طبقا والميدالية الذهبية في جولة النهائي، وحل الإيطالي مورو دي فيليبي في المركز الثاني برصيد 45 طبقا وحصد الميدالية الفضية، ونظرا لحصوله على بطاقة تأهل لأولمبياد باريس سابقا، كانت بطاقة تأهل اليوم من نصيب التركي توزان اوجوزان صاحب المركز الثالث الذي فاز برصيد 35 طبقا ونال الميدالية البرونزية.
وفي منافسات السيدات تأهلت لجولة النهائي 6 راميات، 5 منهن حصلن مؤخرا على بطاقات التأهل للأولمبياد في بطولات سابقة، ليتم منح بطاقتي التأهل إلى صاحبتي المركزين السادس والسابع وهما الفرنسية ميلاني كوزي ولاعبة كازاخستان ماريا دميترينكو.
وأحرزت السلوفاكية سوزانا ستيفسكوفا المركز الأول في منافسات الجولة النهائية لمسابقة التراب، برصيد 46 طبقا وتوجت بالميدالية الذهبية، وحلت الأسترالية ليتيسيا سكانلان في المركز الثاني برصيد 42 طبقا وفازت بالميدالية الفضية، كما جاءت مواطنتها بيني سميث في المركز الثالث برصيد 32 طبقا وفازت بالميدالية البرونزية.
وقام سعادة الشيخ سلمان الحمود الصباح رئيس الاتحاد الآسيوي للرماية والسيد حمد العذبة أمين السر العام للاتحاد القطري للرماية والقوس والسهم، بتتويج الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في فئتي الرجال والسيدات، وذلك بحضور عدد من المسؤولين وضيوف الدولة.
ومن المقرر أن تنطلق غدا /الأربعاء/ مسابقة السكيت بإقامة التدريبات غير الرسمية، تليها التدريبات الرسمية بعد غد /الخميس/، على أن تنطلق منافسات مسابقة السكيت يوم الجمعة المقبل وتستمر 3 أيام، حيث من المقرر أن يشهد اليوم الأول تنافس الرماة على 50 طبقا ومثلها في اليوم الثاني، فيما يتنافس الرماة في اليوم الثالث والأخير على رماية 25 طبقا يتم إثرها تحديد المتأهلين إلى جولة النهائي.
ويمثل المنتخب القطري في بطولة العالم النهائية للشوزن في مسابقتي التراب والسكيت 7 رماة، بواقع 3 رماة في مسابقة التراب و3 رماة ورامية واحدة في مسابقة السكيت.
ويشارك في البطولة 15 حكما من قطر وعدد من الدول الأخرى، وسيتم خلالها تنفيذ مقترح اللجنة الفنية بالاتحاد الدولي بإقامة نهائي جديد خارج البطولة الرسمية ويتكون من 8 رماة، وسيتم تحديد مدى نجاعة هذا المقترح لاعتماده في المستقبل.
وتعد بطولة العالم النهائية التأهيلية للشوزن من أكبر البطولات من ناحية المشاركة، وهي آخر فرصة للدول وللرماة للحصول على بطاقات التأهل لأولمبياد باريس، حيث تمنح البطولة 8 بطاقات بواقع 4 بطاقات في مسابقة التراب اثنتين للرجال واثنتين للسيدات، و4 بطاقات في مسابقة السكيت بواقع بطاقتين للرجال ومثلهما للسيدات.
وأعرب السيد حمد العذبة أمين السر العام للاتحاد القطري للرماية والقوس والسهم، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية /قنا/، عن سعادته بخروج مسابقة التراب في أفضل صورة، وهنأ الفائزين ببطاقات التأهل لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية /باريس 2024/، مشيرا إلى أن المنافسات كانت قوية ومثيرة طيلة أيامها الثلاثة، نظرا لمشاركة نخبة من أبطال العالم في البطولة، وهو ما جعل النتائج متقاربة في التصفيات وصولا لجولة النهائي التي حسمت الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في فئتي الرجال والسيدات.
وأشار إلى أن البطولة شهدت مشاركة قياسية وتاريخية من الرماة باعتبارها الفرصة الأخيرة للرماة لحصد بطاقات التأهل لأولمبياد باريس.
وفيما يتعلق بمسابقة السكيت التي ستقام يوم /الجمعة/ المقبل على مدى ثلاثة أيام، أكد العذبة أن رماة المنتخب القطري على أتم الاستعداد لانطلاق المنافسات من أجل تحقيق بطاقات التأهل للأولمبياد.
من جانبه، أشاد السيد جاسم شاهين السليطي أمين السر المساعد بالاتحاد القطري للرماية والقوس والسهم مدير البطولة، في تصريح لـ/قنا/، بالنتائج القوية والمتقاربة التي حققها نخبة رماة العالم في البطولة، مشيرا إلى أن جولة النهائي شهدت العديد من المفاجآت والإثارة والتشويق، خاصة في منافسات السيدات، حيث تم منح بطاقات التأهل للأولمبياد لصاحبتي المركزين السادس والسابع نظرا لحصول أصحاب المراكز الخمسة الأولى على بطاقات سابقا، كذلك الأمر بالنسبة للرجال، فاز بالبطاقتين صاحبا المركزين الأول والثالث، وأبدى رضاه عن المشاركة القطرية في البطولة، متمنيا أن يحقق رماة السكيت نتائج جيدة.
وأشار إلى أن الاتحاد القطري للرماية والقوس والسهم تلقى العديد من الإشادات بالتنظيم المميز للبطولة، منوها بما اكتسبه الاتحاد من خبرات في تنظيم واستضافة كبرى الفعاليات من خلال البطولات السابقة خلال العامين الماضيين.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X