اخر الاخبار

وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تكرم الفائزين بمسابقة “المحدث الصغير” في نسختها العاشرة

الدوحة – قنا:

كرمت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، اليوم، الفائزين في مسابقة “المحدث الصغير” في نسختها العاشرة، بحضور سعادة السيد غانم بن شاهين الغانم وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، وسعادة الدكتور الشيخ خالد بن محمد بن غانم آل ثاني مدير عام الإدارة العامة للأوقاف، وسعادة الدكتور إبراهيم بن صالح النعيمي وكيل وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي.
وفي هذا الإطار، سلم سعادة وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية الدروع للطلاب الحاصلين على أعلى الدرجات في المنافسة العلنية للمسابقة، والتي أقيمت تحت إشراف وزارتي الأوقاف والشؤون الإسلامية والتربية والتعليم والتعليم العالي.
وسجل في المسابقة نحو (13672) للاختبارات الداخلية، شارك منهم (6672) طالبا وطالبة وولي أمر من الآباء والأمهات في اختبارات المسابقة، وهم: (2935) طالبا، و(2972) طالبة، و(246) من الآباء، و(519) من الأمهات، فيما بلغ عدد المدارس المشاركة بالمسابقة (484) مدرسة، ومن المقرر أن يتم تكريم الطالبات الفائزات بالمسابقة غدا الأربعاء.
وبلغ العدد الإجمالي للفائزين في جميع المستويات (4958) طالبا وطالبة وولي أمر من الآباء والأمهات، وتسلم جميع الفائزين الجوائز النقدية، فيما تم تكريم 8 طلاب من مركز النور للمكفوفين، و219 طالبا و280 طالبة في المستوى الرابع، إلى جانب المشاركين الذين حصلوا على العلامة الكاملة في المستوى الرابع، والامتياز في المستوى الخامس،
وكذلك تم تكريم 55 من الطلاب والطالبات بدروع المسابقة، التي تشرفت بحمل أسماء رواة الأحاديث من الصحابة والصحابيات.
بدوره، نوه سعادة الدكتور الشيخ خالد بن محمد بن غانم آل ثاني مدير عام الإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، بالإقبال الكبير على النسخة العاشرة للمسابقة، وزيادة أعداد الطلاب والطالبات وأولياء الأمور الفائزين في جميع المستويات والحاصلين على درجة جيد فأعلى إلى (4958) فائزا وفائزة في نسخة العام الحالي، مقارنة بـ(4015) فائزا وفائزة العام الماضي.
وثمن سعادته، في كلمة له خلال حفل التكريم، حصول 55 طالبا وطالبة على أعلى الدرجات بالمنافسة العلنية، والتي أهلتهم للحصول على الدروع، لافتا إلى أنها المرة الأولى التي يتم فيها تسليم الدروع لـ55 فائزا.
وبين مدير عام الإدارة العامة للأوقاف، أن زيادة أعداد الفائزين في جميع المستويات والحاصلين على درجة جيد فأعلى، تعكس الجهود المبذولة من جانب المدارس المشاركة وأولياء أمور الطلاب والطالبات، عبر تشجيع أبنائهم وبناتهم على حفظ الأحاديث النبوية الشريفة ومدارستها.
وأكد أن المسابقة شكلت فرصة لتشجيع الطلاب والطالبات وأولياء الأمور على التنافس في حفظ ومدارسة الأحاديث النبوية الشريفة، وتعزيز وتقوية اللغة العربية، وتعلم وإتقان فن الخطابة، وغرس القدوة الحسنة بين الطلاب من خلال رؤيتهم لأولياء أمورهم المشاركين في المسابقة.
ولفت سعادة الدكتور الشيخ خالد بن محمد بن غانم آل ثاني، إلى أن نتائج المسابقة تعكس أهمية العمل الوقفي، كما تعكس الشراكة المجتمعية للعمل الوقفي في أبهى صورها، والتي يثقل بها العبد ميزانه في حياته وبعد مماته.
جدير بالذكر أن مسابقة المحدث الصغير تعد استكمالا للمسابقات القرآنية المنتشرة في ربوع قطر العامرة، وهي ثمرة للتعاون بين وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزارة التربية والتعليم والتعليم العالي.
وتهدف المسابقة إلى غرس حب النبي ــ صلى الله عليه وسلم ــ في نفوس المشاركين، وكذلك غرس مكارم الأخلاق ورفيع الآداب في نفوس الطلاب، والاقتداء بالنبي من خلال العمل بما جاء في هذه الأحاديث النبوية الشريفة، والإكثار من الصلاة والسلام على النبي ــ صلى الله عليه وسلم ــ، والاقتداء بالصحابة الأجلاء في الحرص على حفظ الأحاديث النبوية والعمل بها، وتكوين ملكة حديثية للمشارك ترافقه في مسيرته الدراسية وتساعده في فهم مقاصد الشريعة، فضلا عن تعزيز المشاركة المجتمعية من خلال إشراك أولياء الأمور في المسابقة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X