اخر الاخبار

وزير العمل والتوظيف والضمان الاجتماعي في نيبال : نشيد بنهج قطر الريادي في تطوير سوق العمل

كاتماندو – قنا :

أكد سعادة السيد دول براساد أريال وزير العمل والتوظيف والضمان الاجتماعي في نيبال، أن زيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، إلى بلاده ستعزز العلاقات بين البلدين في مجال العمل، مشيدا بالنهج الريادي لدولة قطر في إصلاح وتطوير سوق العمل، واتباع ممارسات مثلى للتوظيف على مستوى العالم.
وقال سعادته، في مقابلة مع وكالة الأنباء القطرية /قنا/، إن “زيارة حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى إلى نيبال ستؤدي إلى الارتقاء بالصداقة والتعاون إلى آفاق جديدة”، مشددا على أن “التواصل والحوار المستمر بين قطر ونيبال يمهد الطريق لتوسيع التعاون في مجال العمل، ويؤكد التزامنا بتعزيز علاقات العمل والازدهار المتبادل”.
وأضاف “لدينا ثقة كبيرة في أن زيارة سمو الأمير إلى نيبال ستعمق العلاقات بين بلدينا وستوفر فرصة ثمينة لتعزيز التعاون والتفاهم المتبادل في مختلف القطاعات، كما نعتقد أنها ستؤدي إلى مناقشات ومبادرات مثمرة ستفيد كلا من نيبال وقطر، وتعزز الروابط بين بلدينا خلال السنوات المقبلة”.
وثمن سعادته الإصلاحات واسعة النطاق في سوق العمل بدولة قطر، حيث قال في هذا السياق “شهدت سوق العمل في دولة قطر إصلاحات واسعة ما عكس نهجها الريادي على هذا الصعيد.. ولمسنا التزام دولة قطر الكبير، بتعزيز حقوق العمال وضمان بيئة عمل صحية وآمنة من خلال الإصلاحات التشريعية والتنظيمية المهمة وكذلك عبر الإجراءات التي تضمنت اعتماد نظام حماية الأجور وقانون المستخدمين في المنازل وإنشاء صندوق دعم وتأمين العمال”.
واعتبر سعادة وزير العمل والتوظيف والضمان الاجتماعي في نيبال هذه الإجراءات انعكاسا لنهج قطر الريادي في إصلاح سوق العمل، حيث تهدف هذه الإصلاحات إلى حماية حقوق العمال وتعزيز المعاملة العادلة في مكان العمل، مشددا على أن تلك الإصلاحات هيأت بيئة أكثر ملاءمة للعمل، وأسهمت في تعزيز سمعة قطر كرائدة في مجال حماية حقوق العمال من مختلف البلدان، وجعلت منها نموذجا في ممارسات التوظيف على مستوى العالم، متمنيا استمرار هذا التطور بما يخدم كافة أصحاب المصلحة.
وفي سياق آخر، أشار سعادة الوزير إلى أن العمال النيباليين يشكلون جسرا حيويا بين البلدين ما يعزز التواصل ويعمق العلاقات في مختلف القطاعات، وقال في هذا الصدد “المشاركة الفاعلة للجالية النيبالية فتحت قنوات عديدة للتعاون والشراكة، فهم يشاركون بشكل كبير في تنمية دولة قطر وهذا يعزز التعاون الاقتصادي بين بلدينا”، لافتا إلى أن الجالية النيبالية تقوم بدور فاعل ونشط في برامج التبادل الثقافي والمبادرات التعليمية والفعاليات الاجتماعية، التي تعزز التفاهم المتبادل والصداقة بين البلدين.
وأكد سعادة وزير العمل والتوظيف والضمان الاجتماعي في نيبال أن التحويلات المالية للعمالة النيبالية بدولة قطر، تسهم في تنمية الاقتصاد النيبالي وتحافظ على احتياطي البلاد من النقد الأجنبي وتدعم تنميتها، مشددا في جانب آخر، على أن عمال نيبال يساهمون بعد عودتهم من قطر إلى بلادهم، في مختلف الصناعات وريادة الأعمال، مستفيدين من المهارات والمعرفة المكتسبة في الخارج.
كما لفت سعادة السيد دول براساد أريال، في سياق مقابلته مع /قنا/، إلى أن الجالية النيبالية في قطر تحمل انطباعا إيجابيا للغاية عن المجتمع القطري بعاداته وتقاليده الأصيلة، وتراثه وثقافته المتجذرة، قائلا “يتمتع المجتمع القطري بتراثه وتقاليده الأصيلة فضلا عن كرم الضيافة، مما يعزز الاندماج والتبادل الثقافي ويكرس الاحترام المتبادل بين الثقافات”، منوها في الوقت ذاته بالبيئة الآمنة وباللوائح والقوانين المنظمة التي تعزز الشعور بالأمان والانتماء والثقة داخل قطر.
ومضى سعادته يقول “لقد أظهرت دولة قطر مستوى جديرا بالثناء من الرعاية والاهتمام بدعم مختلف الجاليات على أراضيها، بما في ذلك الجالية النيبالية”، مضيفا “تشمل هذه الجهود توفير الوصول إلى الرعاية الصحية والتعليم والخدمات الاجتماعية والأنشطة الثقافية”.
وعن دور بلاده في تأهيل العمال لمواجهة تحديات سوق العمل، أكد سعادة وزير العمل والتوظيف والضمان الاجتماعي، لوكالة الأنباء القطرية /قنا/، أن بلاده توفر التدريب المطلوب للعمال حتى لا ترسل عمالة غير ماهرة إلى الخارج، مشددا على أن سلطات نيال تهدف إلى رفع خبرة قواها العاملة، مع ضمان سلامتها أثناء العمل في الخارج، وتسهيل عودتها للمساهمة في تنمية بلدها، حيث تشمل الخطط إنشاء مراكز تدريب في كل مقاطعة لتعزيز مهاراتها، وتعزيز قدراتها خدمة للتنمية المحلية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X