فنون وثقافة

جولة ثقافية لجائزة «حمد للترجمة» في هنغاريا

الدوحة – الراية:

نظم الفريق الإعلامي لجائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي، عددًا من اللقاءات والفعاليات الثقافية في جمهورية هنغاريا (المجر)، وذلك في إطار جولة على مدار ثلاثة أيام للتعرف على واقع الترجمة بين اللغتين الهنغارية والعربية، بمناسبة اختيار الهنغارية ضمن اللغات المستهدفة في مسار الإنجاز للموسم العاشر من الجائزة.

وزار وفد الجائزة الذي ضم المستشارة الإعلامية والناطقة الرسمية للجائزة د. حنان الفياض ود. امتنان الصمادي، الأكاديمية المجرية للعلوم (قسم الدراسات الشرقية) في بودابست، وتجولتا برفقة د. خالد سعد منسق الزيارة والأستاذ بمركز العالم العربي المعاصر التابع لجامعة «أوتفوش لوراند» (ألتا) في المكتبة الشرقية التي تضم ترجمات متنوعة إلى العربية، و٣٠٦ مخطوطات، و١٧٠ من المجلدات وكتب التراث العربي الإسلامي.

وفي مسجد بودابست الكبير حيث مقرّ هيئة مسلمي المجر الذي أنشئ بتبرع من صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، استمع الوفد إلى شرح من مدير المركز الإسلامي د. عبد الغني السبئي عن الهيئة التي أصدرت أكثر من خمسة عشر مصنفًا مترجمًا إلى الهنغارية.

كما زار الوفد مركز ابن سينا للدراسات الشرقية، في اليوم الثاني من الجولة، وأكاديمية (MT) الخاصة التي تعنى بتدريس اللغة العربية للطلبة المجريين.

والتقى الوفد في نهاية الزيارة د. راشد ضاهر مؤسس ومدير مركز العالم العربي المعاصر الذي بيّن جهوده الفردية في تذليل الصعوبات ومواجهة التحديات لإنشاء المركز ضمن سلسلة معاهد جامعة «أوتفوش لوراند».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X