اخر الاخبار

دراسة علمية فرنسية تربط الاستهلاك المتكرر للمستحلبات بخطر الإصابة بمرض السكري

توصلت دراسة علمية فرنسية لإثبات وجود ارتباط بين الاستهلاك المتكرر لبعض المستحلبات وزيادة طفيفة في خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

وشملت الدراسة التي أجراها باحثون من المعهد الوطني الفرنسي للصحة والبحوث الطبية “إنسيرم” نحو مئة ألف بالغ، حيث تمت متابعتهم لنحو خمسة عشر عاما، وانبثقت عنها أبحاث علمية كثيرة توصل بعضها إلى وجود صلة بين استهلاك مواد التحلية والإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية أو السرطان.

وخلص الباحثون هذه المرة إلى أن تناول أطعمة تحتوي على مستحلبات مثل الكاراجينان أو صمغ الزانثان بشكل كبير، يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، لافتين إلى أن الدراسة لا تجعل من الممكن إنشاء علاقة سببية مباشرة بين استهلاك هذه المواد المضافة والإصابة بالسكري.

وقال غونتر كوهنلي المتخصص في التغذية، في تعليقه على نتائج الدارسة، إنه “ليس من الواضح ما إذا كان خطر الإصابة بالسكري يرتبط تحديدا باستهلاك هذه المستحلبات”، لكنه بين أنه “من المرجح أن هذه الدراسة تظهر وجود صلة بين مرض السكري والأطعمة التي تحتوي على مستحلبات معينة، لا رابط بين المرض والمستحلبات نفسها.. كما أن حجم الآثار محدود جدا”.

والمستحلبات هي المضافات الغذائية الأكثر شيوعا في مجال تصنيع المواد الغذائية، وتضاف إلى عدد كبير من المنتجات وتستخدم لتحسين ملمس المنتج وزيادة استهلاكه.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X