الراية الرياضية
عشاق النادي العريق ورموزه في قمة السعادة بالعودة للأضواء

احتفاء جماهيري بفرسان الخور

المهندي: قادرون على أن نقدم الأفضل بما يستحقه النادي

الحميدي: لن ندخر جهدًا لإعداد فريق قوي يليق بالمنطقة

متابعة – السيد بيومي:
شهدت الصالة المغطاة بنادي الخور ليلة احتفالية رائعة واستقبلت إدارة النادي ممثلة في ناصر ثامر الحميدي رئيس النادي ومبارك المهندي نائب الرئيس وعبدالرحمن حسن العمادي مدير عام النادي وكل أسرة قلعة الفرسان لمحبي النادي و»هل الخور» والذخيرة وعدد كبير من رموز الخور وذلك للاحتفال بالفريق الأول لكرة القدم بالنادي والذي توج مؤخرًا بدرع دوري الدرجة الثانية وخطف بطاقة العودة مرة أخرى لدوري النجوم.
المظاهر الاحتفالية كانت واضحة على كافة أرجاء النادي والفرحة والسرور على كل الأوجه مع عروض فلكلورية والتي اشتملت على العرضة التقليدية والتي تفاعل معها المكرمون ومن تواجد في الحفل. والتقط اللاعبون مع الجهازين الفني والإداري الصور التذكارية مع الدرع والورود والحلوى التي أضفت مزيدًا من التكريم للاعبين. من جانبه عبر ناصر ثامر الحميد رئيس النادي عن فرحته وحرص على توجيه الشكر للاعبين وجهازهم الفني وقال على هامش التكريم: أبارك لجميع منتسبي النادي والجماهير، التأهل لدوري الكبار والذي تحقق بجهود الجميع وهذا التأهل هو مستحق للفريق، وحاليًا قطعنا خطوة كبيرة وهدفنا هو التحدي القادم القائم على الاستمرار في نفس النهج والتألق حتى نثبت للجميع أن صعودنا للدوري ليس صدفة ولكنه نتيجة جهود الجميع في النادي سواء مجلس الإدارة والجهاز الفني واللاعبين».
وأضاف قائلًا: أشكر الجهازين الفني والإداري واللاعبين على مجهوداتهم الكبيرة هذا الموسم، فنحن قدمنا مباريات مميزة، وأنا كنت واثقًا أن الفريق سيتواجد على منصة التتويج بفضل الأداء الرائع والمميز للخور.. وأعد محبي النادي أننا لن ندخر وسعًا في سبيل إعداد فريق قوي وقادر على تبوؤ مكانه الطبيعي بين الكبار.
من جانبه قال مبارك عبدالعزيز المهندي نائب رئيس النادي: التواجد الكبير من أسرة نادي الخور سواء من هم داخل النادي أو خارجه يعكس روح الأسرة الواحدة الذي نسعى دائمًا لتكون بيننا ونشكر اللاعبين وكل من ساهم في إنجاز الصعود والعودة لدوري الأضواء وإن شاء الله بهذه الروح سنكون قادرين على أن نقدم الأفضل بما يستحقه نادي الخور الذي يعد من الأندية العريقة في قطر ويستحق دائمًا الأفضل.
في ذات الإطار قال أحمد خليفة الحميدي المسؤول الإعلامي بالنادي أن الليلة الاحتفالية والأجواء الرائعة جاءت لتتويج تعب ومجهود كبير قام به كل عناصر المنظومة في النادي وأن التتويج جاء عن جدارة واستحقاق.

سلطان شبيب المهندي: الكل لم يقصر

 

أشاد سلطان شبيب المهندي رئيس نادي الخور السابق بالإنجاز الكبير الذي حققه الفريق بالعودة مرة أخرى للأضواء وقال: الكل لم يقصر والحمد لله كان التوفيق حليفنا في العودة للمكان الطبيعي. وأضاف: أعتقد أنه آن الأوان لدعم النادي دعمًا قويًا لينافس فرق المقدمة وإن شاء الله يثبت وجوده بين الأندية وتابع: الإدارات السابقة بذلت مجهودًا كبيرًا ولم تقصر والإدارة الحالية واصلت العمل حتى كانت العودة وأعتقد أن التكاتف بين الجميع هو السبيل من أجل البقاء وعودة الخور لسابق عهده.

سلام شاكر: كانت تجربة صعبة

قال سلام شاكر مدرب الخور: الحمد لله على كل شيء فقد كانت تجربة صعبة، خاصة أن الفريق في السنة الماضية لم ينجح في التأهل، وتأثرنا بالعامل المادي في استقطاب اللاعبين وخاصة اللاعبين المحترفين القادرين على صنع الفارق، لكن هذا الموسم الحمد لله الإدارة لم تقصر وحافظت على اللاعبين المواطنين وتعاقدت مع لاعبين محترفين على مستوى عال صنعوا الفارق واستطعنا التأهل والعودة للمكان الطبيعي.
وعن الموسم المقبل قال شاكر: الأمر مختلف تمامًا والفريق يحتاج إضافات كثيرة والواقع يقول إن هناك فرقًا كبيرًا بين الدرجتين الأولى والثانية في كل الأوجه ومن جرب اللعب في الثانية يدرك معنى كلامي جيدًا.
كما يحتاج الفريق إلى دعم لتجديد دمائه سواء المواطنين أو المحترفين، وإن شاء الله يكون الخور متواجدًا وليس كما يقال إن الصاعد هابط، وهو قادر على أن يحافظ على مكانه ويعود لوضعه الطبيعي مثلما كان في السابق.

فرحة أردنية كبيرة بعودة الفرسان

ساهم نجما المنتخب الأردني علي علوان وإبراهيم سعادة، في إنجاز عودة الخور لدوري النجوم. ولعب علوان وسعادة دورًا بارزًا في تأهل الخور، عندما قدما معه مستويات فنية متميزة، وسط إشادة جمهور الخور الذي أبدى إعجابه بمستوى النجمين الأردنيين.وسبق لفريق الخور أن تعاقد مع إبراهيم سعادة رسميًا ولمدة موسمين، بانتظار الاستمرار مع الفريق حتى الموسم المقبل، فيما تم استعارة علوان من فريق الشمال وأكد اللاعبان سعادتهما الكبيرة بهذا الإنجاز الجديد، وأكدا اعتزازهما بهذا الحدث الكبير الذي يؤكد مكانة اللاعب الأردني الذي يقدم مستويات فنية جيدة.

محمد مبارك المهندي:اللعب مع الكبار «غير»

هنأ نجم الخور والعنابي السابق محمد مبارك المهندي إدارة نادي الخور برئاسة ناصر ثامر الحميدي بإنجاز الصعود وقال: التهنئة لكل عناصر المنظومة في نادي الخور وهم يستحقون الصعود بعد موسم كبير خاصة إذا وضعنا في الاعتبار رغبة كل الفرق وقتالها من أجل خطف بطاقة التأهل المباشر. وأضاف: الجميع يحتفل الآن، ولكن يجب أن يتم غلق ملف الاحتفالات سريعًا والبدء فورًا في التجهيز للموسم القادم لأنه يحتاج لعمل شاق، فاللعب مع الكبار «غير» وأعتقد أن الإخوة في الإدارة يعرفون ذلك، وسيبدؤون العمل فورًا ولن يجدوا دومًا من أهل الخور سوى الدعم والمساندة والتشجيع فهو نادينا جميعًا.

الوطني عبدالله مبارك سَعِيدٌ بالخامسة

المدرب الوطني عبدالله مبارك قاد الخور للعودة للأضواء كخامس تجربة ناجحة له وأصبح متخصصًا في ذلك، وحرص على التقاط الصور التذكارية مع الجميع وتحدث بسعادة كبيرة وقال: هذه المرة الخامسة الذي أقود فريقًا للتأهل لدوري الكبار بعد لخويا والأهلي وقطر والمرخية ونجحنا في ذلك بعد منافسة شرسة وصعبة حتى الجولة الأخيرة. وأضاف: أشكر رئيس النادي والإدارة واللاعبين، كما أشكر أهل الخور وأبارك لهم، وحاليًا سنفرح كثيرًا وفي الفترة القادمة سيبدأ التركيز على الموسم الجديد في دوري الكبار الذي سوف نقاتل لتحقيق نتائج إيجابية به، والشكر للجهازين الإداري والفني واللاعبين على الانضباط والجهد والالتزام.

البريكي: الجميع كان على قلب رجل واحد

قال نايف البريكي قائد فريق الخور: أول شيء الحمد لله على كل حال ونجحنا في تحقيق إنجاز الصعود بعد موسم شاق وطويل وكل التحية للاعبين وللجهازين الفني والطبي فقد كان الجميع على قلب رجل واحد. وأضاف: استفدنا بالطبع كثيرًا من الموسمين السابقين وهو ما ساعدنا على تدارك العيوب وعلاجها وبعد منافسة شرسة حققنا ما كنا نتمنى.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X