الراية الرياضية
أنجز المهمة قبل خط النهاية برباعية في الشباك الشمالية

الزعيم حزم وحسم في قلب «البيت»

عفيف يعزّز صدارته ويحكم قبضة السد على اللقب برقم قياسي جديد

متابعة – السيد بيومي:
لا جديدَ يذكرُ ولا قديمَ يعادُ.. السد بطلًا للدوري.. لم يكن الزعيم في حاجة لإثبات جدارته بالتتويج بطلًا لدوري نجوم EXPO، وكان مجرد انتهاء 90 دقيقة هي زمن مباراته مع الشمال الذي احتضنها استاد البيت المونديالي بمدينة الخور أمس، كفيلًا بإعلان السد بطلًا رسميًا للبطولة.
وجاءَ التتويجُ التاريخيُّ للسد كأول فريق يتم تتويجه في استاد البيت المونديالي؛ ليتوّج الأفراح السداوية بالبطولة الغالية. المباراة سيطر عليها السد منذ بدايتها وحقق الفوز المطلوب بكل أريحية بنتيجة 4-0، ورفع رصيدَه إلى 49 نقطة قبل أسبوعٍ واحدٍ من نهاية المسابقة، في حين تجمّد رصيدُ الشمال عن 22 نقطة لم تؤثر على بقائه في الدوري، ووضعته في المركز الثامن.

هدية مبكّرة

 

كانت الدقيقةُ السابعةُ موعدًا مع هدية مبكرة من بوريلو مدافع الشمال الذي مرر كرة بالخطأ على حدود منطقة الجزاء وتقدم اليهدوس ولعبها قوية على يمين الحارس معلنًا عن أول أهداف السد.
الهدية المبكّرة كانت نتاجًا طبيعيًا للسيطرة السداوية على الدقائق الأولى للمباراة، ولم يكن السد بحاجة لمزيدٍ من الوقت حتى يسجل ويؤكد جدارته بالفوز.
ومع توالي الهجمات السداوية تسلم جونزالو بلاتا الكرة على حدود منطقة الجزاء، وسدد أرضيَّة قوية على يمين الحارس مسجلًا ثاني الأهداف، وانتظر الحكم نايف القادري قليلًا قبل أن يعلن صحة الهدف الثاني الذي جعل اللقب يقترب أكثر وأكثر من السد. كانت الدقيقة 40 شاهدة على البطاقة الحمراء للإيراني أوميد إبراهيمي لاعب الشمال بعد تدخُّل عنيف مع خوخي بوعلام.

هوشة وطرد

 

رغم الهدوءِ الذي كان يغلف الأجواء في المباراة شهدت الدقيقة 74 هوشة بين جونزالو بلاتا لاعب السد، وفهد وعد لاعب الشمال، وهو ما دفع الحكم نايف القادري إلى إشهار بطاقتَين حمراوين في وجه اللاعبين، كما تلقَّى محمد الجابري لاعب الشمال بطاقة صفراء.

ركلة جزاء

 

توالت الهجماتُ السداويةُ ولعب أكرم عفيف كرة خلفية خرجت إلى ركلة ركنية، وقبل استئناف اللعب استدعى حكام الفيديو الحكم نايف القادري وعاد مُحتسبًا ركلة جزاء لصالح السد، تصدَّى لها أكرم عفيف، ونجح في إسكانها الشباك معلنًا عن هدفه السادس والعشرين، ليؤكد فوزه بلقب الهدّاف ويحكم قبضة الزعيم السداوي على درع الدوري.
كانت الهجمةُ السداويةُ في الوقت المحتسب بدل الضائع أفضل ختام للمباراة، فقد تسلّم بغداد بونجاح الكرة ولعبها بكعبه لحسن الهيدوس الذي مررها لأوتافيو، الذي سددها بكل قوة معلنًا هدف الفوز الرابع ومكررًا الفوز السداوي، بنفس نتيجة الذهاب لتكون اللقطة الأخيرة متوجةً لمشوار الفريق في الدوري، وكأنها تسدل الستار على الموسم الذي أنهاه السد متوجًا باللقب.

الشيخ جوعان بن حمد يبارك لنادي السد

هنَّأ سعادةُ الشَّيخ جوعان بن حمد آل ثاني، رئيس اللجنة الأولمبيَّة القطريَّة، نادي السدّ، وقالَ سعادتُه عبر حسابه الرسميّ على «X»: نباركُ لنادي @AlsaddSC بمُناسبة تتويجه بطلًا لدوري نجوم إكسبو 2023/‏‏‏‏2024 بعد منافسةٍ قويةٍ تابعْناها مع كل الأندية التي نتمنّى لها التوفيق والحظ الأوفر.. شكرًا ل@QSL ول@QFA، ولكل الشركاء على تعاونهم في تطوير كرة القدم القطرية.

حسن الهيدوس:التتويج باللقب لم يكن سهلًا

أعربَ حسن الهيدوس، قائدُ الفريق عن سعادتِه الكبيرة بتتويج السد بدرع دوري نُجوم Expo في الموسم الحالي، وقال: فرحةٌ كبيرةٌ هذا الإنجاز، وكل سداوي سعيدٌ بعد الحصول على لقب الدوري، ولله الحمد، في الموسم الحالي حققنا هذا الإنجاز، وقبل نهاية المنافسة بجولة واحدة. وأضافَ: الحصول على الدوري هذا الموسم كان بمثابة تحدٍّ لنا، ونحن كلاعبين تعاهدنا من بداية الموسم على ضرورة إعادة لقب بطولة الدوري لنادي السد، والحصول على الدرع لم يكن بالأمر السهل، لكن كل مباراة كنا ندخلها ونحن نريد الفوزَ بها.

طارق سلمان:قَدَر السد أن ينافس على كل البطولات

قالَ طارق سلمان مدافعُ السد: إن الموسم كان شاقًا وطويلًا، ولذلك فإنّ التتويج في النهاية له مذاقٌ خاصّ.
وتابع: نعرف أننا مررنا بفترات صعبة هذا الموسم، ولم نكن في أفضل حالاتنا، لكن الدوري هو بطولة النفَس الطويل، وأثبتنا في النهاية أننا الأفضل، وأننا نستحقّ الفوز إجمالًا بالبطولة.
وقالَ طارق سلمان: قَدَر السد أن يتواجد في المنافسة في كل بطولة، ونحن كلاعبين ندرك ذلك، ونستمتع به أيضًا ونحب أن نتواجد على منصات التتويج، لذلك فنحن سنطوي صفحةَ الدوري سريعًا، ونعود لتركيزنا لمُواصلة المنافسة، فمازال لدينا بطولتان، هما: كأس سُموّ الأمير، وكأس قطر، وإن شاء الله سنسعى للتتويج بهما.
وقالَ طارق سلمان: أحبّ أن أوجه رسالة تقدير وشكر لجماهيرنا الوفية التي لم تقصّر معنا وكانت دومًا السند والدافع، لذلك فإن إهداءَها الألقاب ليس سوى ردٍ لجميلها واعترافٍ بفضلها، والحمد لله، لقد نجحنا في إسعادها في النهاية.

بيدرو ميجيل:فخورون بما تحقق ونتطلع للمزيد

قالَ بيدرو ميجيل لاعبُ، السد: سعداء بالتتويج بالدرع عن جدارة واستحقاق ونتطلعُ للمزيدِ، فالسدُّ تمكّن من تحقيق هدفه بالفوز بلقب الدوري، واللاعبون أظهروا روحًا قتالية في كافة المباريات، وكانت هناك رغبةٌ كبيرةٌ من قبل الجميع في تحقيق اللقب.
وأضافَ: بدون الرغبة والروح القتالية لا يستطيع الفريق تحقيق هذا الإنجاز.
وواصلَ: نشكرُ جمهور السدّ على تواجده ودعمه للفريق، ونحن سعداء لأننا استطعنا إسعاد جماهيرنا، ولدينا الحافز لتقديم الأفضل فيما تبقّى من البطولات خلال الموسم.

باولو أوتافيو:أثبتنا جدارتنا في الفوز باللقب

بسعادةٍ كبيرةٍ، تحدّث باولو أوتافيو، أحد الركائز الأساسيَّة في خط الدفاع السداوي وقال: أنا سعيدٌ جدًا بتحقيق الفوز بالدوري مع السد، وقال: أدركُ أنَّ السد فاز بأكبر عددٍ من ألقاب الدوري في قطر، وأنا دائمًا حريصٌ على المُساهمة في تحقيق المزيد من النّجاح مع الفريق، أنا لاعب ضمن المنظومة، وأتمنَّى أن أساعد فريقي في الفوز ببطولات أخرى، سأكون في غاية السّعادة إذا تمكنت من المساهمة مع زملائي في تحقيق المزيد من النّجاحات، وأنا حريصٌ على القيام بعملي على أكمل وجه، وبأفضل ما لديَّ لتعزيز قوة دفاع السد.
وقالَ أوتافيو: مباراةُ الشمال كانت صعبة أمام فريق عنيد، وأعتقد أننا نجحنا أمامه، كما نجحنا في حسم أكثر من مباراة بجدارة، ما يعني أننا الأفضل، وأنّ التتويج جاء عن جدارة واستحقاق كاملَين.

بوعلام: سعادتنا كبيرة باللقب

أكَّدَ خوخي بوعلام مدافعُ السد، أنّ الفوز بلقب الدوري كان صعبًا للغاية، وقال في تصريحات صحفية عقب التتويج أمس: اللاعبون قدّموا مباريات كبيرة وقوية حتى تمّ الحسم في مباراة الشمال بالجولة ال21، والجماهير قامت بدورٍ كبيرٍ في مساندة الفريق، ونحن سعداء للغاية باللقب، وسعداء لفرحة جماهيرِنا.
وأضافَ: من بداية الموسم ونحن نفكر في التتويج باللقب، لقد عرْفنا كيف نلعب في كافة المُباريات، ونحقق المطلوب ونحصد الدرع، والذي سيكون دافعًا إضافيًّا لنا للمزيد في المُستقبل، لاسيّما أنَّه جاءَ بعد موسمٍ صعبٍ.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X